الأحد، 26 يوليو، 2009

P A N O R A M A






the following images has been taken by my lens which is a trial to describe thing

bout our country egypt


again its only documentary album with no political intentions














16







































الخميس، 16 يوليو، 2009

نوستالجيا



" نعيب زماننا والعيب فينا ومالزماننا عيب سوانا
ونهجو ذا الزمان بغير ذنب ولو نطق الزمان لنا لهجانا
وليس الذئب ياكل لحم بعض
وياكل بعضنا البعض عيانا "
الامام الشافعي



دوي رنين هاتفه المحمول علي تلك النغمه لينتشله من ذلك العالم الذي يعيش فيه باحلام مستحيله الحدوث وبقدرات وصفات اشبه لعوالم مثاليه وخياليه الصنع يتمني لو يعيش فيها للابد حتي لو كان قدره ان يصبح متفرجا عليها فقط
التقط هاتفه من المقعد المجاور لفراشه ليتذكر انها مجرد رنه المنبه وليس شخصا بحد ذاته قرر ان يتذكره ويمني عليه بنغمه الاتصال
تمددد لفتره من الوقت مغمض عينا واحده ويراقب بالاخري مروحه السقف وكانها في مشهد سلو موتشن يتناوب مع كل حركه زكري تمر كالبرق
اراد الاغتسال من العرق الغامر جسده المنهك معنويا وماديا ولكنه ابي ذلك الا بعد ان يتصفح قليلا علي موجات الاثير كما يطلق عليها او بالمعني الادق بحر الانترنت
كعادته لا يدخل الا 3 مواقع فقط احدهما حلقه وصل بمجموعه من الاصدقاء كان من اوائل زوار تلك الحلقه مذ مايقرب من 6 اعوام
ولكنه لم يكن يبحث عن اخبارهم فهو اعلم بظروفهم ومشاغل حياتهم بل فقط يبحث عن رساله خفيه تائهه او ضاله او لم تصل بعد
يعلم انها لن تصل او قررت ان تغير مجراها اخيرا بعد ان ادركت عدم جدواها
رساله من شخص يستغيث به ولكن في
واقع الامر كان هو من يستغيث به
ولكن لا جديد بعد مرور عام علي ماحدث

هو ليس نادما علي ذلك فقط اختار بكامل ارادته الحره وبيده ولن و يتراجع
لكنه فقط يشتاق الي تلك الايام او ربما هي نزوه تاتيه بين الحين او الاخر
يشتاق الي تلك الفتره التي اعتبرها افضل فتره في عمره القصير الاجل






وينفلت من بين ايدنا زمان


وتنفرط الايام كعود كهرمان

يتفرط النور والحنان والامان

وينفرط من بين ايدنا زمان

كانه سحبه قوس في اوتار كمان


كلمات سيد حجاب






بعد ان انهي حمامه اكتشف ان الوقت ليس كما اعتقد
لقد استيقظ والناس نيام
الهذه الدرجه وصل الي عدم احساسه بالزمن؟
تفقد حجرات اخوته وجدهم نائمين
تفقد شارع منطقته وجده ساكن كالقبر
لا يقطعه الا مواء القطط وهمسات متحابين في مكان ما في شقه ما
واحلام وكوابيس عشرات يشحنون بها يومهم القادم بلا ريب




ابتسم لانه يرغب في العزله
انها الجنه كما يحلم ان يعيش والاخرين صم بكم عمي
فتح احد كتبه القديمه وقد ملاها التراب وكساها من اعلاها لاسفلها
اخيرا وجد الوقت ليعاود قراءه كتبه القديمه وليستمنع الي موسيقاه المفضله مره اخري
بل والاجمل انه فتح التلفاز ليجد فيلمه المفضل فجلس امامه قليلا مع بطل الفيلم وهو يحكي لصديقه عن حبيبته التي فقدها مرتين ولم يكتب له ان يجتمع به ا
بعد فراق دام اعواما طويله وصبر وسهر ليالي جافه كجوف بئر هجرته المياه
ومع تترات النهايه بكي




لعنته كانت ومازالت هي هبته ودائما كانت القوه التي منحها له الله عن سائر خلقه كانت عبئا ثقيلا علي عاتقه
لانه لم يعرف كيف يتحكم بها وكيف يسيطر عليها
وهاهي قد جلبت عليه الوبال واضاعت فرصا عديده من يديه والادهي انها اضاعت روحه
روحه التي مازالت عالقه في اصداء الماضي وبحر الزكريات
الي تلك الايام التي كان فيها البشر علي مبادئهم واخلاقهم وكان هو مازال علي حلمه واصراره ليغير العالم الي حال افضل




ولكنه بمررور الوقت تغير ليس هو فقط بل جميع من عرفهم
تغيروا وضعفت معنوياتهم وحماسهم
وقد ادرك ان السبب هو تقدمهم في العمر
وغرقهم في ملكوت الدنيا وهمومها
ليس هم فقط بل الجميع معارفه واقربائه
جيرانه واولاد بلده
رغم انهم نفس الناس نفس الحاكم نفس الحزب نفس النظام نفس السياسات
فما الذي اصاب الجميع في ال 30 عاما المنصرمه؟
لما اصبحوا بتلك الروح الانهزاميه والاستغلاليه؟
لما لا ينظرون الي الماضي ويحاولوا ان بتعلموا منه؟
لما هو نفسه اصبح بعيدا عن الماضي
اين زمانه الجميل وزمن الاخرين؟
لما لا يسعد احد والجميع يشقي
لما تبدو الحياه بائسه وكريهه في زمننا


اين زمنا كان مازال نقيا بريئا طاهرا متحمسا وطموحا


اين زمنا كان عليه ان يحارب من اجل نفسه ومن اجل مايؤمن به ومن اجل الاخرين


اين زمنا كان يتوجب عليه استكمال الحلم والوفاء بالوعد


ام انه فقط استسلم بعد ان تكاثرت عليه الهموم وعجز عن تحملها فقرر ان يترك نفسه لرمح القدر




تن تن تان تان تن تتن تان تان تن تان تان
تلك المقطوعه الحالمه كان يسمعها دائما وهو وحيدا
في الغرفه المظلمه وغارق في عالم اخر
كم كان يقضي الساعات حتي طلوع الفجر مع اشياء عديده
ليس حزينا علي ضياع ماكان يملكه لكنه حزين لانه تغير ولم يعد كما كان
بدا الامر بالموت وانتهي بالتشتت والتيه

ليس مايدونه حاليا عن مافقده لكن عما حدث له وللاخرين
لما تغيروا ولما اصبحوا علي تلك الحال
لما تنازلوا ولما انسحبوا ولما فقدوا بريقهم
لما تشتتوا وتفرقت بهم السبل
لما يغرق الجميع في الظلام



الجميع في الظلمه العاتمه وعير واعيين بالطوفان القادم؟
وجد امامه الماضي مشرقا وجميلا والحاضر كئيبا ومخيفا والغد غامضا وساحرا
قال له الماضي ابقي معنا


قال له الحاضر تكيف معنا
قال له الغد استعد معنا

فاختار الماضي وتعلق بذيل الغد
ولكن هل سينجح؟












اهداء الي جميع اصدقائي سواء الحقيقين ام السايبرييين والمدونين







MusicPlaylist
Music Playlist at MixPod.com