الجمعة، 23 أغسطس، 2013

وياخدنا الحنين





تحذير

ان كنت تنتظر ان تجد كلاما هاما من تلك الخواطر فلا تضع وقتك واتبع التعليمات 
اضغط يمينا بالماوس واتجه للاسفل او scrowl  

ستجد نفسك قد تخطيت هراءا ووفرت وقتك لان قرائته ستحتاج منك مايقرب من عشر دقائق وهو وقت لو تعلمون ثمين

......................

تنويه اخير

المضمون الحقيقي للمقاله يقبع في الثلث الاخير اما ماسبق فهو لملء السطور فقط


الصوره التي بالاعلي من مسلسل بدون ذكر اسماء لشده خصوصيته 
ولا علاقه بها بالمقال

فقط لاني احببت المنظر

....................




متسرسبيش ياسنينا من بين ايدينا  ومتنتهيش ده احنا يادوب ابتدينا واللى له أول بكرة ح يبانله آخر...وبكرة تفرج مهما ضاقت علينا"

سيد حجاب 

.................





 قد يرغب البعض او اعتاد ان تروي الحكايه بان يستغرق الكاتب في التامل وهو يحتسي قهوته مع سيجارته او يراقب العالم من وراء نافذته لكني سابدا بها علي شاطيء الساحل الشمالي فجرا مستلقي علي ظهري وكرشي يتدلي علي حجري بينما قدماي تعبث في الرمال المبتله من اثار المد والجذر واراقب السماء المضيئه بمئات من النجوم لدرجه اني احسست اني اشاهد شاشه نقيه تشبه شاشه الايماكس مجسمه ثلاثيه الابعاد وعلي وشك ان اغوص فيها او تحتويني هي واشهق كلما اري شهابا لامعا يخترقها واصفق بيدي مثل طفل في السادسه من عمره عندما راي اول شهاب في حياته  مثل ذلك المشهد الشهير في فيلم close encounteract from 3rd kind  
 منتظرا شروق الشمس ومنتظرا شعاعها لكي يجدد خلاياه مثل سوبرمان ويمليء انفاسه بعبق النقاء وعبق يوم جديد مليء بالتفائل والامل 

استمتع بالسكون وخلو الشاطيء من البشر واستمتع بكوني وحيدا منعزلا في ابعد مكان مثلما اعتدت كل عام ان افعل في الاعياد انزوي واعتزل لاندمج مع الطبيعه سواء كانت في الصحراء او الجبال او الواحات  وللصدفه العجيبه  كان يعرض ليلتها فيلم into the wild  الذي اشاهده كل عام وكان التلفاز يختاره للعرض في موعد اجازاتي 

 
It's a mystery to me

we have a greed
with which we have agreed

You think you have to want
more than you need
until you have it all you won't be free

Society, you're a crazy breed
I hope you're not lonely without me

When you want more than you have
you think you need
and when you think more than you want
your thoughts begin to bleed

I think I need to find a bigger place
'cos when you have more than you think
you need more space

Society, you're a crazy breed
I hope you're not lonely without me
Society, crazy and deep
I hope you're not lonely without me

There's those thinking more or less less is more
but if less is more how you're keeping score?
Means for every point you make
your level drops
kinda like it's starting from the top
you can't do that...

Society, you're a crazy breed
I hope you're not lonely without me
Society, crazy and deep
I hope you're not lonely without me

Society, have mercy on me
I hope you're not angry if I disagree
Society, crazy and deep
I hope you're not lonely without me



Eddie Vedder - Society

  

 

...........






رائقا هادئا سعيدا 

لا ارغب في العوده لا ارغب في ان يزعجني احدا بان يحادثني في اي شيء يعكر صفوي 


 هل تسمع تلك الموسيقي التي تعود للسبعينات والثمانينات بينما تشعر بحنين لشيء ما مثلما قالت السيده فيروز عندي حنين مبعرف لمين 



امم لا تتذكر؟
اذن تذكر التسعينات  تذكر النصف الاول منها  مهرجان القراءه للجميع ومشاركه مصر في كاس العالم للمره الاخيره وضمير ابله حكمت ومحاوله اغتيال نجيب محفوظ واتفاقيه اوسلو وايس كريم في جليم  واعلانات اللبان السحري ومسلسل الوسيه ومازنجر وسلاحف النينجا وماما نجوي والعلم والايمان وتاكسي السهره وسناء منصور في برنامج اوسكار واغنيه ان كان علي الحب مافيش غيرك وانا من البلد دي 
اغنيه عايزينها تبقي خضراء صباحا في برنامج صباح الخير يامصر وانت تستعد للنزل للمدرسه 

اول ضربه عصا من مدرسك لانك لم تعمل الواجب
اول نجمه ذهبيه اخذتها في كراستك 

اول صفعه من فتاه في الفصل المجاور لك لانها اعتقدت انك رخم

ضحكك اثناء نوادر طارق علام السمجه في كلام من دهب واخيه الثقيل جلال علام في مواقف وطرائف

الخمسون قرشا مصروفك التي كنت تشتري بها حاجه ساقعه وكيس شيبسي وبسكويت ومصاصه ولبان ولا تسالني كيف

شريط الفيديو الذي كنت تستاجره من محل الافلام بنصف جنيه 


اول نشاط مدرسي تشارك فيه وفرقه الكشافه التي كنت تعسكر في مخيماتها 

لمه اصدقاء الحي بالدراجات والتسليح الذي كنت تشرف عليه للاطفال من بومب وطلقات صوت في مسدسات بلاستيكيه
 ايمان الطوخي حلم البراءه الجميل وموسيقي الف ليله وليله مع صوت زوزو نبيل كمعلقه في دور شهرزاد

جدتك رحمها الله التي كنت تذهب اليها لتريح راسك علي حجرها وتحكي لك عن امك وابيك كيف التقيا
 

حتي صلاه الجمعه كان لها مذاق كنت تذهب مع ابيك وتتعطر وتجلس بجانبه ثم برنامج الشعراوي وعالم الحيوان وسر الارض 

اول فانوس رمضان احضرته واخذت تطوف حوله انت واخوتك وتغنون وترقصون 


 
كل ذلك هو نوستالجيا


سمه هروبا من مواجهه المشاكل او الواقع او احباطك او اكتئابك او فشلك

سيقولون لك ان تهرب لكن سحقا لهم انهم يحسدونك علي تلك اللحظات التي سرقتها بعيدا عنهم في مجتمعهم ومدينتهم التي تختنق من التكدس والشهوات والاغراق في الماديات والاحقاد الدفينه 

لم اكن من المنبهرين باعلان بيبسي  المليء بشبيه فؤاد المهندس وبوجي وطمطم ونيللي رغم حنيني لتلك الفتره

لا اعتبر الحنين للطفوله هربا بل لان الحياه تصبح اكثر تعقيدا كلما تقدمنا بالحياه وكبرنا كلما زادت معرفتنا كلما اتسع افقنا وكلما زادت ثقافتنا ينتج عن ذلك ان تزداد مسئولياتك ومتطلباتك وسعيك في الترس اللعين في تلك العجله الكبيره التي لا مناص منها وبالتالي يزداد اكتئابك وتشتاق لفتره عندما كانت الحياه بسيطه رائقه

لكن دعنا من كل ذلك فاني قد بلغ مني الملل من تلك المقدمه باللغه الفصحي ولاتحول الي اللغه العاميه  لاني لست شاعرا ولا بليغا لاتحدث بها
  بالاضافه اني ارغب في النعاس ولا امتلك الوقت لتصحيح الاخطاء الاملائيه والنحويه  







............................



بعداسابيع  هكمل 30 سنه ان شالله  ماتغيرش فيا الا شويه شعر شايب وكرش صغير و حاجات تانيه من جوايا
طبعا ناس هتتوقع اني هكتب عن سيرتي الذاتيه او قصه حياتي او حاجه نظام 100 عام من العزله بتاعه ماركيز  لكن انا مش هكتب عن ده انا هكتب عن حاجات تانيه



السنه دي واحده من العلامات الفارقه في حياتي  انا بعد عذاب استمر مايقرب من تلات سنين مسحت الفتره اللي فاتت بكل احداثها العامه والشخصيه وساهمت في رجوع الوضع الي ماقبل 2010 والحمد لله ومش ندمان علي ده ومش هتكلم في الجانب الثوري او السياسي لاني باعتبرهم ماحصلوش ولارتباطهم باشخاص خرجوا من حياتي للابد رجعنا خلاص للوضع الصح كاننا ركبنا اله زمن بس المره دي هنتفادي كل الاخطاء 


 عمرو دياب رجع ينزل البوم جديد  وحيد حامد رجع يكتب تاني مبارك هيخرج والاخوان رجعوا جماعه محظوره  والبرادعي رجع النمسا وبيتشتم وبيتهاجم واحنا بقينا قله مندسه وامل اتزوجت وانتهت تماما وناس كانوا المفروض اعرفهم من اربع سنين ظهروا مره تانيه وهارجع تاني للجامعه واكمل الماستر


الاوضاع رجعت زي زمان وكل اللي حصل اعتبره اتمسح باستيكه ونقطه ومن اول السطر 

الحاجه الوحيده اللي مش هترجع هما اللي ماتوا 

افتكروا كويس اساميهم 

.............


و يرفرف العمر الجميل الحنون
و يفر و يفرفر ف رفة قانون
وندور نلف ما بين حقيقة وظنون
وبين أسى هفهاف وهفة جنون


سيد حجاب 

..............

.......................





االبلد دي مابقاش لها عزيز وانا مبقاش ليا عزيز

سيد العجاتي من مسلسل موجه حاره  




.............



مشكلتنا اننا بندعي الفضيله او الطهر ومابنحبش نواجه نفسنا ونبص في المرايه وشايفين نفسنا دايما صح ولو غلطنا مابنعترفش بده وياخدنا الكبر والغرور مشكلتنا اننا بنمثل اننا عايشين ومبسوطين كويس لكن الحقيقه مافيش حد حقق طمو حه ولا حد مبسوط ولا حد عارف يتاقلم مع الواقع او المجتمع اللي احنا عايشين فيه

بنعاني برده من مشكله ياابيض ياسود مافيش لون رمادي مافيش وسطيه ياما فاشيه عظيمه ياما ضعف وجبن وهوان

مافيش تصنيف عادل للبني ادمين وبننسي ماضي اي حد حتي لو كان الماضي ده فيه اشياء جميله وايجابيه ولما نيجي نحاكمه نحاكمه علي حاضره ونحاكمه بشده ناسيين التاريخ بس ده لا ينطبق علي الحكام انا بتكلم عن الافراد او البشر عامه

ناس كتيره بتقول عيبنا كمصريين اننا بنحن للماضي ودايما نقول زمان احسن بس الحقيقه ان ده مش عيب لان كل دقيقه بتمر عليك بتتحول لماضي وبعد سنه هتفتكر الدقيقه دي وتقاارنها بالدقيقه اللي انت عايشها حاليا هتلاقي نفسك بتحن لزمان

بالاضافه اننا بقينا مليانين امراض نفسيه زي الشك والتخوين والانانيه والاكتئاب والاحباط والانفصام والتناقض في تصرفاتنا وناس تانيه بتنعزل وبتسكت وبتهرم

بقينا جشعين بقينا نبرر لنفسنا اي حاجه
عملنا كذا علشان كذا عملنا ده علشان مستقبلنا  علشان العيال علشان تاريخنا علشان بحبك علشان انساك علشان مصلحه البلد علشالن لقمه العيش

ممكن اتقبل تبرير حاجات لكن فيه حاجات بشعه منعرفش نتقبلها لان حججها غير منطقيه بالاضافه انها بتوجع القلب وبتجرح البني ادم في روحه وكيانه

انا نفسي بقيت زي اغلب الناس وفي طريقي ابقي فاشي وافقد انسانيتي 

معرفش هل 30 يونيو لعنه انها خلتني اخسر نص اصحابي ولا يوم مامرسي ركب هو واخواته علينا خسرت النص التاني  السنه اللي فاتت
؟

يمكن ده اول رمضان ليا من تلات سنين باقضيه بشكل خاص حاولت اعزل نفسي عن كل الهري اللي بيحصل في البلد بحيث ان مافيش حاجه تاثر عليا في اني استمتع برمضان وفي نفس الوقت اهرب من حقيقه ان حياتي بقت فاضيه بعد رحيل اشخاص اتعودت ان رمضان ييبقي له طعم معاهم وبرده اني اضحك علي نفسي واقول اني بقرب من ربنا و اعيش في دور التدين

بقيت بحاول اشوف اصدقائي افطر معاهم بره او اتسحر معاهم علي عربيه فول اروح الحسين واقعد علي قهاوي اروح جوامع شارع المعز اتفرج علي القاهره من فوق المقطم اجرب رمضان في اسكندريه احاول اخلي اهلي كلهم يتجمعوا ونفطر مع بعض كلها محاولات ساعات كنت بنجح وساعات بفشل



فككم من الهري ده كله  ندخل علي البهاريز



.........................




انا هتكلم عن عمرو دياب ونيران صديقه
ناس ممكن تعتبر ده تفاهه لكن عمر مالفن كان تفاهه بالنسبه لي

عمرو دياب ومنيران صديقه توثيق وارشيف لجيل مهم جدا  
انا من الجيل اللي كان متعلق بعمرو دياب من صغره هو وحميد الشاعري ومتفهمش ليه الاتنين دول اكتر اتنين لسه باحب اسمع لهم
عمرو دياب كان  احمد اخويا له الفضل اني اسمع له مكنتش بجيب شرايطه بس هو كان بيجيبها
كان فيه برنامج بييجي علي التلفزيون طلع انه واخد مزيكا التتر بتاعته من اغنيه كان وكان فكرتني عينيك بزمان
اغنيه ذكريات لوحدها ملحمه اللي كانت في فيلم له

عمرو دياب مكانش فيه كورال بيغني معاه الا في اغنيه عودوني

اول اغنيه شفتها له كانت اغنيه متخافيش انا مش ناسيكي  واول فيلم له كان العفاريت واواشهر اوبريتاته كانت افريقيا واغنيه انا مهما كبرت صغير اللي هي اصلا اغنيه لحميد الشاعري وغيروا شويه فيها بالاضافه ان حميد وزعها لعمرو
عمرو مش بحب اقارنه بمنير لان الاتنين مختلفين بس عمرو اقرب لي خاصه فتره التسعينات قبل ماينضم لعالم الفن في مطلع الالفيه الجديده
عمرو كان كل اصحابي موضه الصيف بتاعتهم يروحوا يحضروا حفلات له في مارينا ومكنتش بروح لاني مكانش عندي عربيه ومحدش كان بياخدني معاه مش لان ظروفي الاقتصاديه تمنعني لكن لاني كنت لسه مش منفتح اووي ومابتديتش اتغير الا بعد 2006 بعد تخرجي
عمرو دياب مهما اخفق او قلت جوده اغانيه فهو برنس


الالبوم الجديد

وعلي راي صديق ليا قال لغايه دلوقتي بنقول سمعت شريط عمرو دياب الجديد مش البوم او سي دي

 عمرو دياب كل مابيعمل تسريحه او قصه شعر كنت تلاقي نص شباب مصر زيه ولما بيلبس طقم جديد بيقلدوه 
عمرو دياب بيعقدنا لانه عنده خمسين سنه ولياقته البدنيه احسن مننا 




..............







عمرو دياب كان هو النجم المرافق ويمكن علامه اساسيه في مسلسل نيران صديقه اللي الفه الصديق الموهوب وخليفه عكاشه باذن الله محمد امين راضي 
المسلسل كان اول مره اقرا منه حلقات في 2010 قريت اربع حلقات او شعلات زي مامحمد مسميها
شدني فيه حاجه اساسيه انه بيتتبع جيل قريب من جيلنا في فتره التمانينات لغايه 2009
انا يهمني ان حد يكتب عن الجيل ده فيه ناس كتبت ملاحم عن اجيال كتيره زي ماحصل في ليالي الحلميه  بس محدش ركز عن الجيل اللي اتولد في السبعينات
في حلقه شخصيه سمره بتسال بنتها عن مغزي مسلسل الرايه البيضا
بتقولها انه عن التحضر في مواجهه التخلف
بتقولها انها شعبيين بس امها سوقيين وفيه فرق شاسع بين الاتنين
السوقيين هما اللي بيمثلوا الابتذال والاسفاف حتي لو كانوا اصحاب فلوس وممتلكات او بيسيطروا علي البلد






نيران صديقه

6 اصدقاء  في فتره الثمانينات بيجمعهم حبهم لعمرو دياب واغاانيه من طبقات اجتماعيه مختلفه بتتغير حياتهم نتيجه لكتاب غامض بيرسم قدرهم وعلي مدار 20 سنه لغايه 2009 بنشوف هما بقوا ازاي وراحوا فين والتغيرات السياسيه والاجتماعيه والاهم علاقتهم ببعض المعقده جدا والمتشابكه

رافت

 سليل اسره غنيه بيعتنق الشيوعيه وبيحلم بثوره شيوعيه وبيكون خليه سريه في نضال ثوري وحلمه انه يسقط النظام الراسمالي لكن نتيجه لاحداث غير متوقعه منها علاقه والدته بظابط امن دوله بيترمي في المعتقل واسرته بتتفكك وثروته بيتم مصادرتها وسرقتها لكن الصدفه بتحوله بعد كده لراسمالي ناجح قاسي بيستغل كل شيء علشان ينجح حتي لو علي حساب اقر ب الناس له


كنت دايما باعتبر نفسي من المطحونين في البلد والحقيقه انا مش كده  بس كنت بحاول اهرب من ده واوهم نفسي اني مهمش واني كحيان علشان اولد غضب جوايا وابقي ثوري تجاه النظام  والاقي سبب مقنع اني ابقي ثوري  يعني انا عمري ماكانت الداخليه بتطحنني زمان ولا بيتم اضطهادي ولا مش لاقي اكل ولا مش واخد حقي بس عشت في دور اني من المظلومين في البلد ويمكن السبب الوحيد اللي خلاني اشارك في الثوره هو احساسي الحقيقي بان مافيش عدل وكنت كاره للنظام بكل قبحه وزيفه وطغيانه مع اني مش متضرر لان للاسف والدي كان بيطاطي راسه وكان مربينا علي ثقافه الخوف ومصلحتي فين  والاهم مستقبلي وطز في البلد
بعد الثوره عشت في دور حق الشهداء ويسقط حكم العسكر والي اخر هذا الهذي
والحقيقه اني فعلا لازم اشو مصلحتي وان كل دي اوهام  انا عمري ماكنت ثوري ولا انفع ثوري  انا مجرد زياط كبير
علشان كده تحيا الراسماليه بكل ترحاب واهلا بها
رافت مجروح من جواه ويمكن فيه شبه شويه من شخصيه علي البدري
الاتنين بيمثلوا جيلين
واحد بيمثل الحلم الناصري اللي اتصدم بعد النكسه واتغير مع فتره الانفتاح بعهد السادات
والتاني كان بيمثل فتره جورباتشوف وافكار كارل ماركس ولينين  وكان مستني حدث زي احداث الامن المركزي في عهد مبارك علشان يشعل الثوره لكنه انهار مع انهيار حائط برلين وتفكك الاتحاد السوفيييتي




طارق 



شاب من اسره فقيره متدين نوعا ما بيحب زميلته اميره لكن اميره بتفكر تتزظوج رافت صاحبهم لانه غني

بتجيله فرصه انه يقدم دروس ديننيه مع موجه التدين اللي بتطلع في اواخر التمانينات ويسجل شرايط ومع الوقت بيصبح داعيه مشهور وبيتم استغلاله من امن الدوله علشان يتعمق في علاقته مع الجماعات الاسلاميه وبعد كده بيصبح عدو الدوله وهدف مطارد من الاسلامجيه مابينتميش لاي من الجهتين وعمل ده كله علشان يقدر يوفر حياه كريمه لاميره اللي عشقها واتنازل عن مبادئه بس في الاخر سابته وراحت لصاحبه


شخصيه طارق دي فيها شبه شويه مني  انا كنت زمان بعتبر نفسي متدين وكنت حابب اني اطلق لحيتي وساعات كنت باحب ابقي متشدد ومتطرف وحتي كنت بتعاطف مع شخصيات الاسلاميين في المسلسلات والافلام
وغالبا الخصله دي خلتها فيا لغايه دلوقتي  بدليل اني كنت قبل الثوره بؤيد الاخوان وبعد كده سبتهم وبقيت بؤيد حزب الوسط وبعد الثوره روحت انتخبت ابو الفتوح في المرحله الاولي لاني كنت عايز حد وسطي معتدل زيه  رغم اني بعتبر نفسي ليبرالي
غالبا انا متناقض في كل حاجه في حياتي

حبه لاميره ضيع نص حياته الاولاني كان عارف انها واطيه ورغم كده كمل معاها واتمسك بها وخلاه عنده امل انها ترجع له حتي لما سابته وراحت اتزوجت
كنت بحب عمرو خالد وبعد كده زهقت منه وبقيت بحب معز مسعود وزهقت منه لانهم في الاخر بمثلوا البيزنس
الداعيه الحقيقي مش هيروح للتلفزيون ويبلبس بدل
الداعيه الحقيقي بيبقي زاهد وبسيط وصادق مش مصطنع
طارق بعد ماساب الجماعات الاسلاميه قرر يبقي الداعيه الروش المودرن
بعد الدقن والجلباب والخطاب المتشدد بقي التسبيل
وده بياكل كويس مع البنات والولاد

لما راح لاميره يطالبها بتعويض عن حياته اللي اتدمرت بسببها عاملته كانه شحات بعد مابقت غنيه
اميره بتنسي اصلها وبتنسي ان امها كانت قواده



مدحت


مدحت ظابط عادي مهووس بانه بيعاني من ضعف جنسي وانه لازم يرتبط بواحده تكون شبهه في المرض او عقيمه وبتبقي نهال الصحفيه وبيتزوجها فعلا لانه شايف انها مش هتفرق معاها الحكايه دي لانها برده مابتخلفش وبيستغل طارق في انه يوصله لامن الدوله وبيترقي وبيكون مسئول عن ملف طارق بس شاكك ان نهال كانت علي علاقه مع طارق فبيبعه وبيضيع مستقبله


واحد من اسباب كرهي لظباط امن الدوله وعن تجارب كتيره من التعامل معاهم هو اني بحسدهم علي سلطتهم
انا ساعات باتمني اني امتلك سلطه كبيره احقق بها رغباتي واضغط بها علي الناس وانتقم من اي حد بكرهه
بالاضافه انه شخصيه مريضه زيه زي الباقيين   بالشك والرغبه في التملك
بس انا مبعتبرش ده مرض او ان شخصيات العمل مريضه هي شخصيات عاديه جدا اتغيرت نتيجه للتغيرات الاجتماعيه وقيم ومفاهيم ومعتقدات
الناس بتتولد عادي بالفطره فيها الكويس وفيها الوحش
ونفس وماسواها فالهمها فجورها وتقواها قد افلح من زكاها وقد خاب من دساها
الرك كله علي النفس الاماره بالسوء او البيئه والاشخاص المحيطين بالنفس دي

انت مجتمعك اصلا بيزرع حب السلطه وسحق البني ادمين من صغرك يقولك لازم يكون لك منصب وبرستيج وسلطه 
لازم الناس تخافك وتحترمك
واللي بيفشل في ده بيروح يرمي ابنه في كليه شرطه او حربيه علشان يطلع زي عبد الناصر او مؤخرا السيسي 

مدحت يمكن حقق سلطه لكنه خسر نفسه وخسر نهال اللي حبها وخسر صاحبه اللي بيحسده علي ان نهال بتحبه من الاول وخلاه يشك فيها علي طول ودمر زواجه منها

انا فيا من كل الشخصيات دي بحلوها ومرها حتي الشخصيات النسائيه 

زي نور اللي عايشه متصالحه مع نفسها لان مافيش حاجه تتكسف منها فيرغم ان المجتمع ممكن يبص علي انها مبتذله رغم انها نجمه سينمائيه وده دليل علي تناقض مجتمعنا اللي ممكن يسب ويشتم في ممثله علنا لانها بتحث علي الرذيله والانحلال لكن بينه وبين نفسه بيحب يشوفها وبيحلم بها ونص نسوان البلد بيتمنوا يكونوا زيها بس لفشلهم في ده بيهاجموها وده رد فعل نفسي عكسي متوقع من مجتمع محافظ او بيدعي انه متدين بالفطره وهو اوسخ من الوساخه اصلا


نور الممثله الطموحه اللي بيتم استغلالها من النظام لمصالحه وبتقدر هي تستغل اصحاب السلطه والمصالح لتبني مستقبلها كما جرت العاده في الوسط الفني لكن الفرق انها مابتخجلش من ده ولا بتدعي الفضيله وعندها تصالح مع النفس ورضا  كانت بتحلم انها تتزوج من رافت لكن اهله رفضوا

احنا هنبقي او بقينا كل الشخصيات دي فعلا

ناس قالت لا احنا مش بالدرجه دي
بس احنا فعلا بقينا وحشين 




احنا نتاج جيل كان ستاته بتلبس ميني جيب وبعد كده اتحجبوا من غير اقتناع
انا نتاج جيل بيضحك علي روحه من ستين سنه ومابيواجهش نفسه في المرايه
جيل اناني مليان شعارات مزيفه 
احنا جيل بيعيط في التراويح والتهجد ويسب الدين لو حد اختلف معاه
احنا نتاج جيل بيحن لمصر لما يسمع النشيد الوطني ويطلع يجري علي اي سفاره يخلص اوراق الهجره
احنا الجيل اللي عاصر اواخر عهد السادات وعاصر مبارك وطنطاوي ومرسي والسيسي





.................


لازمه كل ده ايه ؟

انا مش عايز اتغير عايز  افضل فاكر الماضي وفي نفس الوقت عايز اتطور عايز اشوف نفسي وحياتي 

اللي حصل حصل خلاص لكن الحياه مابتقفش علي حد ولا تفضل مكانها 

انا مش سعيد ولا حزين انا بقيت متبلد الشعور 

بس عايز ابقي احسن وانتم كمان والاهم انكم متخسروش صحابكم وكل الناس اللي شاركتكم الرحله الطويله لغايه ماربنا ياذن

بعتذر لو طولت وضيعت وقتكم في تقفيل كاندي كراش او كريمينال كيس


تصبحوا علي خير