الأحد، 20 فبراير، 2011

اما بعد ......لم تنته الحكايه


يوم ان قمنا بخلع الماسوف علي حاله مبارك تخيلنا جميعا اننا انجزنا اخر ماكنا نحلم به
فرحنا كلنا وقررنا العوده الي عملنا وبالفعل فعلنا ذلك ولاول مره شعرنا بالسعاده والحريه وارتفعت الروح المعنويه للشعب وبدانا حملات جديده وصفحه جديده من اجل بناء الوطن وزاد من فرحتنا حل مجلس الشعب المزور واسقاط الدستور والبدء في محاكمه العادلي وعز ومن عاونهم علي تخريب الوطن
ثم بعد ذلك للاسف ظهرت اعتصامات تطالب بمطالب فئويه وتعطل مسيره العمل
اعتصامات لا جدوي منها لانننا في حاجه الي انقاذ البلد قبل انهيارها وسقوط البنيه التحتيه
بحاجه الي ان نعمل ونننتج ونتعاون في اداء واجبنا ونطارد المقصرين والفاسدين في المصالح الحكوميه
بحاجه الي عوده ضمائرنا الي التبليغ غن الفساد الي اداء واجبنا نحو الناس ونحو الوطن
بحاجه الي ان ننعم بحياه كريمه عادله هانئه لا يؤرقنا خوف من الغد
نعم انا بحاجه الي التركيز في عملي في حقي في الزواج في تامين مستقبلي في السفر من اجل فرص افضل اذا لزم الامر
بحاجه ان انعم بما اراه من حقي واكافح من اجله واحصل عليه فهل في ذلك افتراء او مبالغه؟
انا شاب في اواخر عشريناتي ورايت الكثير وصبرت اكثر فهل اكون طماعا عندما اقول مثل تلك الكلمات؟
ارغب ان اضمن سعاده من ستكون شريكه حياتي وسعاده ابنائي في المستقبل ارغب ان ينعموا بكل مالم استطع الحصول عليه
لذلك شاركت في الثوره
شاركت للاطاحه بالظلم للحصول علي العداله والكرامه الاجتماعيه
ليصبحوا احرار
كتبت وحرضت وناديت كما فعل المئات من المدونين بضروره
لكن ذلك لن يتحقق بوجود اذناب النظام كما اشارت نواره نجم
لن يتحقق بوجود امن الدوله الذي مازال يمارس عمله فتاكدوا اننا سنظل في خوف
لن يتحقق بعلامات الاستفهام التي تدور عن زكريا عزمي وعمر سليمان ومالذي يحدث في قصر الرئاسه الان ومامصيرهم؟
لن يتحقق بشان اموال الشعب في بنوك سويسرا والتي تم مصها من دم الشعب
لن يتحقق قبل مسائله الابن المدلل جمال مبارك ومسائلته قانونيا من اين لك هذا؟
نفس الشيء ينطبق علي مبارك بنفسه فهاهو ينعم بالكافيار في شرم الشيخ بينما نحن نواجه مازق اقتصادي خطير ومخيف
لن يتحقق بعد مانشر الزميل محمد علم السيناريو المخيف الثوره المضاده والذي تحدث عنه اغلب الوطنيين وظهر بلال فضل بسببه يحذر منه بالفعل
ماذا عن صفوت الشريف؟ مهندس النظام؟।
لما لم نسمع عنه شيئ
لما لم يتم مسائلته وهو اكبر الخونه ؟
مالذي يفعله الان واين هو ؟ هل هرب؟ اذن نطالب باعتقاله
لما لم يتم طرد رؤساء الصحف القوميه مثل عبد الله كمال واسامه سرايا وممتاز القط وغيرهم؟
نعم ياساده مازالت اذناب النظام قابعه في وسطنا ارتدت ملابس الوطنيين والثورييين ونشروا الفتنه والفرقه بين صفوفنا
يحاولون استفزاز الجيش وكسر علاقته بنا عن طريق الاعتصامات وتحريك البسطاء والفقراء للمطالبه بحقوق رغيف العيش والعلاوات البسيطه
يحاولون رسم وجوه مزيفه لاناس وطنيين يعتلون موجه الثوره ويحاولون غسل دماغ العديد مننا باشياء لم نتفق عليها عندما قمنا بالثوره
فلول الحزب الوطني مازالت قابعه في وسطنا ويحاولون لم اعوانهم
يحضرون للانقلاب علي ثورتنا ولهدمها
يخططون للاطاحه بنا ولاصابتنا بخيبه الامل
تم تشويه سمعه اناس نحن متاكدون من وطنيتهم بغرض زعزعه الاستقرار بيننا
فهل سنتركهم؟
اما الجيش فلا اريد ان اردد مخاوف زملائي في انهم قد يكونوا متواطئين ضدنا مع بقايا النظام
بالطبع اقصد المشير الطنطاوي فلا ننسي انه كان مواليا للنظام واتخوف مما يخطط له لو صحت مخاوف الاخرين
الحل هو توثيق العلاقه بيننا وبين القوات المسلحه فليس جميعهم فاسدين بل نطالب بان يعطونا الامان ويقفوا معنا حتي النهايه
لا نود ان نري ظهورنا غير محميه او نصاب بطعنه من الخلف
لذلك يتوجب علينا كل جمعه ان ننزل الي التحرير للتذكير بمطالبنا وللتذكير بثورتنا
.................
يوم الجمعه
نزلت لسبببين اولهم رغبتي في الصلاه وراء القرضاوي وهو حلم راودني منذ اربعه اعوام وكنت اظنه مستحيلا والحمد لله تحقق
السبب الاخر هو مساندتي للثوره ولحشد اكبر عدد من المؤيدين لها لكي نثبت ان الثوره قائمه واننا نستطيع في اي وقت ان ننزل بالملايين في ميدان التحرير كي لا يطمع فينا من يتربصون لنا في النظام ولاستعراض قوتنا
فرحت بتوحد الجميع وبخطبه القرضاوي التي لم توجه للمسلمين فقط
فرحت بما طلبه القرضاوي من الصبر ومن ضروره خلع الحكومه التي يراسها احمد شفيق
فهو نعم الامام
في نفس الوقت لا اخفي علي احد اصبحت مصابا بما يسمي متلازمه التحرير
اعشق الجو هناك واعشق رؤيه الناس ورؤيه العلم المصري علي ايدي الشباب اعشق الهتاف واعشق رائحه الحريه
...................
حزب الوسط
اخيرا سيظهر الي النور نعم ليس وقت تكوين احزاب لكن ذلك الحزب تعرض للظلم كثيرا من لجنه الاحزاب الظالمه وتم اجهاض حلمه
لكنه صبر ونال اخيرا فهنيئا لنا
لانه من وجهه نظري
...........
اسقطنا النظام نعم وخلعنا الطاغيه بالتاكيد
لكن يجب علي اخلاقنا ان تتغير ان نتوقف عن الغيبه والنميمه
نتوقف عن الشك والحقد والكذب
نتوقف عن الافتراء علي الاخرين ونتوقف عن انانيتنا وعن توجيه الاتهامات
عن التمسك باهوائنا الشخصيه ومصالحنا فوق مصالح الاخرين
عن التمسك بشعارات دينيه او افساح الفرصه لعوده الطائفيه من جديد
ان نصمت اذاننا عما سيردده رجال الدين الذين مازالوا يدينوا بالولاء للنظام السابق وكانوا السبب في سكوتنا عن قول كلمه الحق طيله ال ३० عاما المنصرمه
اخلصوا للثوره كي تستمر
اخلصوا النيه وتماسكوا فمازال امامنا الكثير
.................
انا لست ناشطا سياسيا ولست احمل اجنده خاصه بي
لست انتمي لحزب طامع في السلطه
انا مجرد مدون اكتب واعبر عما يعتمل في اعماقي تجاه الوطن وتجاه اهلي
لذلك لن اكتب اكثر من ذلك بعد اليوم فالناس ليست بحاجه لان تقرا مااكتبه
هم بحاجه الي الفعل والي الاستمرار
............
ده الناس ورا النظره الباهته
علي الامل صاحيه وبايته
لاجل الليالي تكون فايته
وبكره يكون جاي ابقي قابلوه
شايله الامل طفل يجري
ومسيره يوم يحبي ويجري
عمرك ياظلمه ماتستجري تسدي باب الناس فتحوه

الجمعة، 11 فبراير، 2011

راح نحرروكي


قالوا لي امبارح كفايه لغايه كده
قالوا لي انتم خدتم كل حاجه

قالوا لي متحلموش باكتر من كده

قالوا لي البلد هتضيع وانتم السبب

قالوا لي انت كده بتبوظ الثوره انت واللي معاك

قلت لهم انا صامد حتي النهايه انا واللي معايا انا والي متاثرناش بكلام مبارك وسليمان وبتوع الاستقرار

اغلب الناس انفضت من حوالينا لكني كنت واثق في قله من الاصدقاء هتؤيدنا وتقف معانا

قلت لهم الناس الي في التحرير مش هيتحركوا وهيصمدوا
قلت لهم هانزل الجمعه قصر العروبه نحاصره ونوصل رسالتنا للنظام
كنا قليلين في الاول وجالنا امدادت
جالنا ناس رجاله من التحرير والعباسيه وعين شمس
مصر الجديده كلها وقفت ادام القصر تطالب بخلع النظام
الجيش معملناش حاجه ولا الحرس الجمهوري

رغم ان ناس قالوا هتبقي مجزره دمويه قلنا لهم احنا واثقين في الجيش

انا وخالد واحمد ثبتنا في اماكننا وكنا علي اتصال مع رفاقنا في التحرير

وانهالت عليا الاتصالات تهنئني من اهلي من والدي من اصدقائي من حبيبتي الي وثقت فيا وقفت جنبي حتي النهايه والي انا فخور بها جدا
من اصدقائنا الفلسطنيين بيهنئونا من مصعب في الامارات بيهنئنا
من
الكل بيصرخ في سعاده
شوارع القاهره ساهره حتي النشوه ورافضه انها تفوق من الفرحه

الحمد لله ده كله محصلش لولا ال 305 شهيد والي اعتقلوا واللي اتضربوا والي اختاروا كلمه الحق
ظهر الحق وزهق الباطل ان الباطل كان زهوقا

اهداء الي
حركه كفايه الجمعيه المصريه لتغيير
الدكتور البرادعي
حمله خالد سعيد
شهدائنا الاقباط
رجاله السويس واسكندريه

رجال الجيش المصري الي رفضوا اطلاق النار علينا

الي كل من نزل في الثوره وكل من صلي وكل من دعا وكل من ايدنا وكل من لم يغادر الميدان سواء في التحرير او قصر العروبه

الي دكتور حسام البدراوي الراجل المحترم الي ترك الحزب الوطني
الي الرجاله الي احرقت مقر الحزب الوطني واللي كل مبشوفه دلوقتي بشعر بالرضا لانه كان مكان موبوء



حكموكي ماحكموكي
برده المصري مصري
والمملوك مملوكي

لو ربطكونا ايدينا بكره
راح نحروكي



الجمعة، 4 فبراير، 2011

الرحيل


بسم الله الرحمن الرحيم


اقر انا محمد اسامه اني لست نادما علي قراري بنزولي الي مظاهرات 28 يناير و 25 يناير
ولست نادما علي الاهانات والترويع والاعتقال واللوم والقاء تهم تخريب البلد علي انا وجيلي من الشباب
ولست راضيا عن خطاب الرئيس ولست اثق بتصريحات النظام
ولا اثق في وعود السيد احمد شفيق ولا السيد عمر سليمان ولن انصت الي القنوات المصريه التي تريد تثبيط همتنا
ولن احترم بعد اليوم مفعلته الشرطه المصريه من تخاذل وتقصير في حمايه الوطن
ولن انوي ان اقنع الناس وزملائي في التحرير بالرجوع ولن نخشي البلطجيه وكلاب الحزب الوطني وعملاء الداخليه
واسف علي الانقسامات التي اصابت جبهتنا الداخليه وتخاذل معظم من اعرفهم عن نجده رفاقنا في الازمه
ولكني التمس لهم العذر وفي النهايه يشكر لهم انهم نزلوا معنا في الايام الاولي للانتفاضه
واكرر ان من حاولوا سرقه الحلم الجميل الذي عشناه في 7 ايام لن نسمح لهم بذلك وسنعيد ذلك الحلم مره اخري
اعلم ان خطابي سيلقي رفضا من العديد منكم لكني مقتنع به اما عن من يتحدثون عن الخراب والدمار ووقف حال البلاد والمازق الذي نحن فيه فاناشدكم ان تثقوا بنا نحن جيل الشباب الذي تحمل مبارك مايقرب من 30 عاما باذن الله سنعيد تعمير البلاد
واما عن المنتفعين والذين حاولوا تسلق سلم نجاح الثوره فاقول لكم حسبي الله ونعم الوكيل فيكم
ولن ندعكم تشوهون ماحققناه ولن ندعكم تفسدون الامل الذي زرعناه
اصدقائي اتمني ان اراكم اليوم في الميدان متماسكين مترابطين بدون عنف بدون نيه للاذي
فقط تذكروا ان مصر تعتمد علي اخلاقنا وثباتنا وحبنا لها
ولا تدعوا شعارات دينيه تسيطر عليكم
" فاذا احتدمت المعركه بين الحق والباطل حتي بلغت ذروتها وقذف كل فريق باخر مالديه ليكسبها فهناك ساعه حرجه يبلغ فيها الباطل ذروه قوته ويبلغ فيها الحق اقصي محنته والثبات في هذه الساعه هو نقطه التحول والامتحان الحاسم لايمان المؤمنين سيبدا عندها
فاذا ثبت تحول كل شيءعندها لمصلحته وهنا يبدا الحق طريقه صاعدا ويبدا الباطل طريقه نازلا وتقرر باسم الله النهايه المرتقبه"
الشيخ الغزالي رحمه الله
شكر خاص الي نواره نجم التي ثبتت علي موقفها وعادل صليب الذي اثبت انه النموذج المثالي للقبطي الصادق في حبه للوطن