الأربعاء، 28 سبتمبر، 2011

३० SEPT



More Info
حيث أن الشعب مصدر السلطات,, واستنادا للإعلان الدستوري المعلن فإننا نعلن انتهاء حاله الطواريء ونعتبره لاغيا تماما.. شاركنا بطباعه البيان ونشره وشارك معنا في هذه الحمله.. من اليوم وحتي 30 سبتمبر.. غير إسمك ونزل البيان عندك لو رافض حاله الطواريء.

بيان هام
أنا , (فلان الفلاني) ,, أعلن إنتهاء حاله الطواريء بنهايه سبتمبر الجاري بموجب الإعلان الدستوري.. وأرفض تمديده وأعتبره لاغيا...
وهذه أول خطوه في عصياني المدني إذا ما تم الإصرار ع...لي ما يخالف مباديء الثوره..

الخميس، 15 سبتمبر، 2011

ثمانيه وعشرين عاما مني





" في البدء كان الكلمه"



من العهد القديم...


................................






سحر البدايات



يدرك ان مدونته مختلفه عن المدونات الاخري فهي بسيطه ولا تمتاز بخصوصيه تؤثر في من يقرؤها بل تؤثر فيه هو شخصيا


نوستالجيا مميزه تحمل رائحته واحاسيسه ولمساته


يكتب عن مالا عين رات او اذن سمعت اقصد مالم يراه الاخرين في حياتهم او مروا بجانبه


يعتقد كل عام انه سيموت في عيد ميلاده او في ليله القدر او علي الاقل ستكون في الفين واتثنا عشر



يتذكر المشهد الاخير من فيلم مائه وسبعه وعشرين ساعه بعد ان قطع البطل ذراعه ليتحرر من الصخره ويهرب وهو ظماان لكنه يصبر وصوره الامل ورغبته في التمسك بالحياه تتملكه وتدفعه دفعا للامام بينما الموسيقي البديعه تنساب في وسط الصحراء الموحشه


يود ان يكتب عن حلم الطيران بذراعيه حلم ان يكون متحديا للجاذبيه يقفز قفزات واسعه مثل سبايدرمان بمرونه وانسيابيه والهواء يصدم بوجهك وانت مغمض العينين من النشوه



يود ان يختبره بشده


يقف في مفترق الطرق بين استكمال الماجستير او السفر للخليج او ان يبقي كما هو فيتعب من التفكير ويذهب للكتابه لكنه لم يعد يكتب مثلما سبق لم يعد يستطيع البوح بما بداخله الي مدونته والفضفضه بعد ان اصبح هناك سفهاء يراقبون مايكتب وياولون علي اهوائهم تفسير مايقرؤووه


يتمني ان يعود ليعلق عند مدونات الاخرين ويشاركهم ويتابعهم لانه وجد الالفه والدفء في مدوناتهم وكانه عالمه الخاص

ايام كان يكتب عن الافلام والقصص وزكرياته وخصوصياته وخواطره لكنه تغير وابتعد


ودوام الحال من المحال



قرر ان تكون تلك التدوينه مهداه لها فقام باعداد الشاي بالنعناع والبسكويت وتفقد صور عديده لرفاقه ولنفسه وكيف تغير في العشر اعوام الماضيه ويتذكر خاصه ماطرا هذا العام من منحي هام في تاريخ الوطن

يستمع الي البوم عمرو دياب "وياه" اكثر البوم علق بذهنه لتن في نفس العام حسم قرارات عديده منها علاقته بهبه ويتذكر كيف استطاع انهائها في الفين وتسعه ثم االتغيير الذي طرا به منذ انضمامه للجمعيه الوطنيه للتغيير وحمله البرادعي وانضمامه لشله بيت الشمس وماطرا في الفين وعشره من زواج اخته واصبح خالا ثم التطور في مهنته ونزوله للشارع في مظاهرات مع حركه سته ابريل ثم ظهورها في حياته التجسد الرابع لها






يتذكر اول ايام العام حين كان بالاسكندريه يقضي اجمل يوم في حياته بينما مصر تشتعل فتنه وحزنا بجثث الاقباط اثر انفجار كنيسه القديسين ثم توالي احداث تونس وموت سيد بلال في امن الدوله الي قراره بالنزول يوم الخامس والعشرين من يناير وماتلاه الي وقفته مع المتظاهرين محاصرين القصر الجمهوري والي يوم الاستفتاء الي موقعه العباسيه المشؤوومه الي تحديات المجلس العسكري واحداث اسرائيل والسفاره والمحاكمات العسكريه للمدونين والنشطاء




...........





" انت مربي دقنك لييه؟



يقولها ظابط امن الدوله لي في معتقل معسكر السلام



فارد : عادي



يقول لي بسماجه: انت اخواني؟



ارد ب لا



يقول انت سلفي؟



ارد بلا



طيب انت مربيها لييه؟



ارد بان شكلي صغير في السن وابغي ان اظهر كشخص كبير لانني في اواخر العشرينات ومازالت مثل المراهقين



.............



" كنا مش حاسين بقيمه والامل موضه قديمه


بس في ثانيه افتكرنا ان بلدنا دي عظيمه"



حمزه نمره


.......




يتذكر سحر بدايه علاقته بها قلق


وارتباك


ولهفه
وخوف


وانتظار


يتذكر اللحظات القصيره من المشاعر اليتي يقتنصاها بحذر من اوسط اعين المراقبين والحقودين


كم كانت تلك الايام جميله بحق

ولكن لكل قصه نهايه للاسف ودوام الحال من المحال


.....



"




هات لي يابكره صفحه جديده


حط لي مصر في جمله مفيده


مصر بتصحي في عز البرد "


تراقبها وهي تدندن اغنيه فرقه اسكندريللا بينما انتم في الميدان في عز الليل في وسط الاااف من الثوار




.....



" اتفوووو "


يبصقها بغل علي تلك اليافطه المعلقه التي تؤيد المجلس العسكري من اهالي الشرقيه



......



لو كان الثري دي سحرا فاهلا بالسحر مهما كان ثمنه


يعلق علي ادمانه لافلام الثري دي في السينما لاصدقائه



... ......



" مش هننضرب تاني يامني "


دكتور البرادعي في لقاءه مع مني الشاذلي



......



" يانجيب حقهم يانموت زيهم"



اثناء المسيره من مسجد الفتح الي الميدان يوم اعتصام الثامن من يوليو



......


" من النهارده مافيش امن دوله احنا اللي هنحافظ علي امن الدوله"



يكتب تلك السيتوس اثناء محاصرته لمقر امن الدوله بالزقازيق مع الناشطين


....



"جايز ويمكن مين عارف محتمل


يجوز



خايف وبحلم وبسال وشايف وبدوم



لازم وحتما حقيقي وفعلا واكييد"



حميد الشاعري


........



" مش ناسيين التحرير تاني ياولاد الوسخه دي الثوره كانت بالنسبه لكم نكسه



اغنيها انا وطارق والثوار اثناء اتجاهنا لوزاره الداخليه يوم الجمعه




..........................




ان تكون محمد اسامه
تسهر للفجر مثلي تكتب وتدون تخرج مابداخلك تنظر الي موبايلك لتجده يضيء بتلك الاشاره الزرقاء المحببه التي تخبرك بان هناك من اتصل بك او بعث لك برساله في وقت متاخر من شخص ما




ان تكون محمد اسامه
تنام فتحلم بعوالم موازيه لعالمك فيلتبس عليك الحلم بالواقع ولا تدرك من منهما الحقيقه فتعيش بشخصيتين فتتعامل مع الناس مثلما يتعامل بيتر باركر او بروس واين في الكوميكس

ان تستلتقي علي ظهرك في العراء ترقب النجوم في ارض زراعيه او صحراء فتشاهد المستقبل يتحدد خيوطه او تشاهد مالا عين رات

ثمانيه عاما رغم انك نضجت لكنك مازالت تخفي ايمانك بوجود كائنات عاقله في الفضاء الخارجي مثل اي تي وحلقات اكس فايلز

ان تكون محمد اسامه
تذهب الي الاسكندريه ليوم واحد لتشم هوائها فقط وتستمتع برؤيه البحر وتتجول في حواريها وشوارعها ورؤيه الناس ثم تعود مره اخري للبيت
ان تكون محمد اسامه

تكره المتاسلمين او السلفيين والاخوان المسلمين لكنك تمتلك اصدقاء عديدين منهما وتصلي التهجد والتروايح في مساجدهم الشهيره وتستمتع بتلاوتهم للقران وتربي لحيتك فيعتقدون انك منهم لما راوه من ورع وتقوي في الصلاه فتكتفي بالسكوت





ان تكون محمد اسامه

تمتلك حنينا رهيبا للجامعه وللعشر سنوات الماضيه ولكل من عرفتهم ولرحلات معينه ولايام معينه ولسهرات خاصه وخروجات مميزه

ان تكون محمد اسامه
تكتشف ان اغلب اصدقائك تزوجوا وانجبوا وانت مازالت عذراء وسافروا وانت مازلت هنا وتغيروا وانت مازالت كما هو
لكنك من داخلك تدرك انك تغيرت




" انما يوفي الصابرون اجرهم بغير حساب"







ثامنيه وعشرين عاما تكره الداخليه ووتكره الاعلام الحكومي وتكره الجرائد القوميه وتكره الاحتفالات الوطنيه لانها مزيفه

ثمانه وعشرون عاما من حب السينما
ثمانيه وعشرين عاما من حب الادب والقراءه
ثامنيه وعشرين عاما من حب الموسيقا
ثمانيه وعشرين عاما من التمرد والثوره علي القواعد التي تحجمني من الحريه
ثمانيه وعشرين عاما من معارضتي لافكار المجتمع ولجيل والدي جيل الناصريين
ثمانيه وعشرين عاما من محاربتي لاستغلال الدين في السياسه
ثمانيه وعشرين عاما من محاربتي للتفاهه والانحلال والاسفاف والسطحيه
ثمانيه وعشرين عاما احاول نشر كتاباتي ولم اكتب الا خمس قصص قصيره ونصف روايه
ثمانيه وعشرين عاما احلم بزياره بيت الله الحرام منذ اخر مره كنت فيها من اثنين وعشرين عاما
ثمانيه وعشرين عاما احلم بالثوره علي نظام الحكم وقد تحقق اخيرا
ثمانيه وعشرين عاما تاثرت فيهم باولاد عمتي اسماء وعمتي سميه وعمي عبد العزيز

ثمانيه وعشرين عاما من مشاعر متقلبه وقلب حظه سيء تحطم اكثر من مره ومازال معلقا بقلب اخر في علاقه مستحيله

ثمانيه وعشرين عاما تمتلك طاقه جنسيه تود تفريغها في الحلال وتمارسها مع شريكه حياتك وتخاف علي نفسك من الفتنه والانحراف





ثمانيه وعشرين عاما تحب البطاطس والسمك وعصير البرتقال البارد
ثمانيه وعشرين عاما
ربعمائه وتسعين صديقا علي الفيس بوك
ثمانون متابعا للمدونه
اصدقاء احبهم مدونين
اصدقاء ايجي فيلم
اصدقاء الثوره
اصدقائي من الجامعه
اصدقائي في المهنه
اصدقاء حي الزهور وبيت الشمس





تقنع نفسك بانك شخص سيء بانك اشبه بالمسيخ الدجال او المنافق تقنع نفسك بان مابداخلك بظلمات لن يقدر العالم ان يتحمله



منذ عامين كان يجلس في نفس الليله يشاهد فيلمه المفضل الساعه الخامسه والعشرين



فيتخيل ان امامه يوم فقط للاستمتاع بالحياه فيود ان يملك البساط الطائر الخاص بعلاء الدين ليبحر في السماء من اسوان للاسكندريه للقاهره لبلده ابيه مع كل من يحبهم


يتخيل انه سيغمض عينيه فيتاح ولا يستيقظ بل يبقي في الليمبو او السبات كما سمعها من صناع فيلم انسيبتشن


او كبطل افاتار في العالم الذي تاه عنه منذ زمن سحيق



لعل الموت يكون مختلفا لذلك يقول عن الموتي



"اه ياولاد المحظوظه "



.........




سبتمبر الفين واحدي عشر
الزقازيق




الاثنين، 12 سبتمبر، 2011

ياعسكر

" اما ان لهذا الليل الطويل ان ينجلي بصبح ومالاصباح منك بامثل"

علي عكس الجميع اري ان ماحدث يوم الجمعه كان ناجحا وليس كارثيا


منذ خروجنا في مسيره سته ابريل من مسجد الفتح وحتي وصولنا للميدان ودخول الالتراس في مسيرات رهيبه انضممنا اليها ثم محاصرتنا لوزاره الداخليه وتفريغ شحنتنا الغاضبه امامام وتحطيمنا للشعار الي مسيره الشواكيش وهدم الجدار ثم خرجت الامور عن السيطره باقتحام السفاره واحداث مديريه الامن لكن اليوم كان رائعا وكان مختلفا عن اي مليونيه وكنت سعيدا بالسلفيين المتحضرين الراقيين وشباب الاخوان الذين تمردوا علي قياداتهم الخائنه كنت سعيدا بر ؤيه سكينه فؤاد وبثينه كامل وعبد الجليل مصطفي ونواره نجم وتميم البرغوثي وغيرهم كنت سعيدا بالهتاف مع الاشتراكيين الناصريين رغم خلافي معهم وسعيدا بالفلاحين الذين تركوا عيد الفلاح ليحضروا معنا المليونيه


نعم قد تطورت الامور الي مايقرب الحرب وانتشر الفزع في قلوب الناس وهم يسمعون الانفاجارات واطلاق النار من قبل بعض العناصر التي قد لا تنتمتي للثوار واصبحوا مدسوسين وسطنا


لكن رغم ذلك ورغم الانتقادات بان ثورتنا لم تعد سلميه وانها اصبحت ثوره عنف فقد حذرنا من ذلك مرارا وتكرارا حذرنا من ان صبرنا كاد ان ينفذ من مايفعله المجلس العسكري والحكومهالفاشله لعصام شرف من المحاكمات الهزيله التي تجري ومن تهرب المشير وسامي عنان من الحضور للمحاكمه بحجه الامن والاستقرار


سحقا لكم ايها الالاغوات فانتم تستحقونها عن جداره


هاقد شاهدتم اضراب المعلمين والاطباء والسبت القادم سيكون اضراابا عاما وعصيانا مدنيا في كل انحاء مصر حتي ترضخوا لمطالبنا



قد قارب كل شيء علي الانتهاء وساعتكم اصبحت وشيكه والكلمه الاخيره ستصبح لنا باذن الله





الجمعة، 2 سبتمبر، 2011

تسعه

سبتمبر شهري المفضل


سبتمبر هو ملكي ولذلك سافعل فيه ماارغب


سبتمبر ساكسر القواعد علي خالقيها وساصبو الي مااطمح


التاسع من سبتمبر الجمعه القادمه سننزل لنركل مؤخرات العسكر من ميدان التحرير

سننزل نسترد ارضنا التي شهدت ميلاد الحريه لجيل الشباب لانها كانت ثوره شباب وليست ثوره عجائز تعبنا فيها بجهدنا

حتي لو اصطدمنا بالعسكر فانا لن اهتم بان تكون مسيرتنا سلميه فقد فرغت من هذا الهراء

نحن بحاجه للعنف ولست هنا احرض عليه لكننا سنلجا اليه لو قوبلنا باستخدام العنف

لذلك من الافضل الا يتعرض لنا احد ولا يتم منعنا من الوصول للميدان

كفانا هراء بالمحاكمات العسكريه واختطاف الناشطين وتشويه رموز الثوره وكفانا تخاذلا

انا كرهت تلك الثوره من تكاسلها ومن خنوع اهلها ومن لا يعجبه كلامي فليلعق حذائي

لقد فشخنا والله العظيم وطلع دين ابونا زي ثوار ليبيا وثوار سوريا العظام

انا غاضب ومكبوت وان لم تكتمل ثورتنا فملعون ابو تلك البلد ولن اكترث بها بعد الان

وليكن هذا فراق بيني وبين من تخلوا عني وفضلوا الاستقرار ومصالحهم وفضلوا دنياهم

اخيرا فليحضرني القول الشهير لاحد اصدقائي



" اولاد القحبه لا تاخذنك بهم رحمه"

دير بالكم علي حالكم