السبت، 13 أكتوبر، 2012

فقد تشابه البقر علينا









"اهذا امانكم
اهذا امانكم؟ اهذا امان المرابطين الاتقياء الانقياء ام هي سنن الاولين ؟ تجري عليكم كما جرت علي غيركم اولها دعوه واخرها ملك وسلطان وغنيمه؟"

المعتمد بن عباد ملك اشبيليه بعد مقتل ابنه الذي سلم نفسه للمرابطين


انا بكتب الكلام ده للاسف متاخر بس مش قادر اكتم اكتر من كده



مش هتكلم عن موقعه الخرفان اللي انساق فيها اتباع التيار الشعبي والاخوان وقلبوها معركه استمرت اربع ساعات اشبه بموقعه الجمل او هتكلم عن استفزاز الاخوان انهم ينزلوا في نفس اليوم بتاعنا اللي قايلين عليه بقالنا شهر لاقاله اللجنه التاسيسيه للدستور ومحاسبه مرسي علي 100 يوم 


كانوا ممكن يروحوا عند دار القضاء يبعدوا عننا ومايحتكوش بنا 

اقسم بالله انا ليله الجمعه كلمت صديقه لي اخوانيه اطلب منها انها تمنع اخوانها من النزول علشان نتجنب الدم ومايحتكوش بنا

اقسم بالله ان فيه ناس بعاتالي انذارات ان المسيرات بتاعتنا هتتضرب 


مش هتكلم عن مسيره حزب الدستور اللي كان فيها ولاد عمتي ودخلت الميدان بشكل سلمي راح الاخوان مطوقينها ونازلءين فيها ضرب بالطوب 

مش هتكلم عن الاخوان اللي قالوا علينا كفره وعلمانيين ومش عايزين شرع الله 

مش هتكلم عن الهمج والرعاع من انصار الاخوان اللي جم زي الخرفان في اتوبيسات من الاقاليم وهربوا زي الخرفان

مش هتكلم عن حزب الدستور المحترم اللي كان بيهدي الجو وبيمنع اراقه الدماء وحرص علي حمايه الناس اللي في الاشتباكات

مش هتكلم عن مرسي اللي سكت دهرا ثم نطق كفر ا

مش هتكلم عن ان احنا داخلين علي دوله قمعيه باسم الاخوان والدين وده بان في اللي عملوه معانا

مش هتكلم عن اني لاول مره اتمنيت مامموتش في الميدان علشان مموتش علي ايد الاخوان 

مش هتكلم اد ايه انا حزين وغاضب 

انا اتكتب عليا ابقي معارض لمبارك وطنطاوي وللاسف هابقي معارض للجماعه

الاثنين، 8 أكتوبر، 2012

اولها كانت ماسبيرو



مين اللى سارقها مين ماسك اعلامها مين اللى حاكمنا محاكمة عسكرية
مين اللى بيوصفنا ان احنا بلطجية فين الدبابة مين اللى سايقها
مين اللى دهسنا ايــــــــــــــه العبارة مين اللى واكسنا مين اللى مجوعنا مين قاتل فرحتنا
ايــــــــــــــه العبارة مين اللى مخوننا مين اللى مفرقنا مين اللى كارهنا ايه العبارة ايه العبارة

مشروع كورال بعد احداث ماسبيرو 


في المشهد القبل الاخير من فيلم بعد الموقعه 

تتابع فاطمه هي وريم التلفاز مظاهرات الاقباط وتنتقد فاطمه الاقباط علي انهم اغنياء ومرتاحين وعندهم كل محلات الصاغه في البلد 

فترد ريم ان الكثير منهم مضطهد وفقير ويعاني في حياته خاصه في الصعيد وجنوب مصر 

ثم تنضم ريم الي المظاهره امام ماسبيرولان صديقتها هناك  ويهرع خلفها محمود الذي لا ناقه له ولا جمل 
ويهتفوا بالعيش والحريه والعداله الاجتماعيه 
يهتفوا شعارات الثوره ويتاثر محمود الذي كان يكره الثوره ويهتف معهم
ونشاهد المدرعات وهي تطارد المتظاهرين وتدهسهم  ثم يصاب  محمود برصاصه ويموت 


اعترف اني كلما اشاهد هذا المشهد يقشعر جسدي واترحم علي شهداء ماسبيرو الذين طالبوا بحقهم في وطن يتسع للجميع 

رحمك الله ياعزيزي مينا انت وكل الشهداء ولتعلم اننا ابتلينا بكوارث بعد تخاذلنا في اتياننا بحقك وحق الاخرون

 
 











 

السبت، 6 أكتوبر، 2012

فرحه


صحيح كان مشوار متعب 

بس يستاهل اروحه علشا احضر فرحكم انتم الاتنين واشوف فاطمه عابد ومالك مصطفي واحمد عبد الماجد

انا بحبكم انتم الاتنين جدا ولكم معزه كبيره عندي بجد

انتم اجمل قصه حب وصبر شوفتها وربا يتممها لكم علي خير

اتبسطت جدا ورقصت وهيصت زي مافرحت في فرح فاطمه السنه اللي فاتت

الف مبروك ياياسمين انت وقباري