الخميس، 18 فبراير، 2010

FULLY ..... LOADED


فجاه يبدا التتر بسرعه كبيره وثقيله


قائمه طويله ويجب انهائها



حفل زفاف صديق لي ………… لقاء مع رفاق الماضي الجميل …………يوم مضغوط في العمل……..تحقيق في الشئون القانونيه…….حفل خطبه صديقي عمرو عبد العظيم…………لمه في شقه اسامه مع طير انت …………..الانتهاء من كتاب اللاهوت العربي ليوسف زيدان



مشاهده فيلم لاصاب بالحيره عن رجل تتعدد النساء في حياته وهو لا يعرف ماذا يريد بالظبط nine ……………..حلاقه ذقني وتحسين مظهري………..الغاء جميع مواعيد العمل بمعجزه والتنفيض له



جدل حول فيلم داوود عبد السيد الاخير وروؤيتي الخاصه له الفلسفيه التي اختلف فيها اغلب اصدقائي وعن مقالي الاخير


محاوله الانتهاء من كتاب احمد خالد توفيق والنوم يغالبني ………سحب مايسلزمني من المال من اجل الهروب الكبير
الاعتذار عن الذهاب الي المطار يوم الجمعه لاستقبال محمد البرادعي مع كوكبه من مثقفي مصر ومفكرينها ومحبي التغيير وبعض المدونين
الهروب من احتفالات الفالنتين الخرقاء وربما من عدم تذكير نفسي اني مضطرب عاطفيا رغم تواجد العديد في حياتي ولكني ارفض الاقتراب
فضيحه كليه الطب في الزقازيق التي تحدث عنها فهمي الهويدي في صحيفه الشروق والتي تورط فيها رئيس الجامعه وبضعه الاساتذه
تجهيز حقيبتي المكتظه كاننني ساهاجر ولن اعود مره اخري
توديع امي التي لم توافق علي هروبي المؤقت ……….ترك جميع وسائل الاتصالات الاكترونيه معلقه ورائي حتي لا اكون متوافرا
اهنيء عبد العاطي علي عيد ميلاده


عزومه اولاد عماتي عندنا في البيت وتمضيه يوم طويل معهم…………حسنا الحقيبه اغلقتها واخذت مستلزماتي
لا اخبر احد علي وجهتي لكني اجد ان البعض علم وينتظر عودتي



التنفيض ثم التنفيض ثم التنفيض انا بحاجه للهروب والابتعاد عن اي شيء ينغص معيشتي




...........



طريق طويل لكنه ممتع لان جمال الرحله في الطريق والصحبه
اثار السيول واضحه للعيان داله علي غضب الطبيعه عندما تفور وتبرز عضلاتها للبشر



احب سيناء افتقدها منذ عشره اعوام لانها تذكرني ببدايه فتره مهمه في حياتي



التقي مجددا مع شله الدبوره والشباب الجميله وامضي معهم وقتا رائعا


عمرو عبد السميع وعمرو صلاح كانا رفيقان رائعان بالاضافه للاصدقاء الجدد الذين تعرفت عليهم هناك
سافاري وتسلق الجبل متعتي الازليه ومشاهده شروق الشمس في الصحراء والشعور بالتوحد مع الطبيعه ……… التواجد في مكان يجمع جنسيات مختلفه من العالم كله ومحاوله التواصل معهم …………الشعور بسلام داخلي وصفاء عقلي رغم الاجهاد البدني





.............




انا سعيد رغم كل شيء ولا ارغب في العوده……بضعه اتصالات تضايقني ولكني لا اعكر مزاجي


اشعر بخفه وزني التي هي في الاصل ستون كيلو جراما فقط لكني فعلا اشعر بانعدام الجاذبيه وطاقه ايجابيه مشحونه
جسدي يصرخ وعضلاتي تم انتهاكها والاعتداء عليها لكني ارغب في المواصله والنوم يكاد ان يسب لي سبه بذيئه بان اعود الي الفراش والي الاحلام



انهي الهلوسه التي اكتبها علي صوت داليدا وهي تغني


" ادينا بندردش ورانا ايه ورانا ايه نحب نتعرف نحب نتشرف "



لا ارغب في الكتابه لن اكتب مره اخري مللت من الكتابه ولن اعود اليها اعتذر رغم اني كنت ارغب في الكتابه عن فيلم ناين الاخير لروب مارشال لانه يخصني جدا لكني اعتذر وساكتفي فقط بمتابعه التدوينات وساتغيب كثيرا


كتاباتي لا تهم احدا الا نفسي فقط لانها تخرج مابداخلي ورجعت فقط لاوضح تلك النقط ولاشارك بها كل من سال علي في فتره غيابي شاكرا لهم واسفا علي تلك الغيبه في المدونه