الثلاثاء، 13 يناير، 2015

بلاد الدهب


الصوره بالاعلي ملتقطه بعدسه الصديق محمود الشامي 

............



 To see the world “
To see behind the walls
To draw closer
To find each other and to feel that is the purpose of life “
From the secret life of walter mitty

……………..


احزم حقائبي 
الغي مواعيدي
اتصل برشاد ليلحق بي
اهرب رغم نذير الشتاء


طقس عاصف قارس يجتاح القاهره وكل المحافظات الشتاء الذي حذرت منه قبل ذلك مرارا وتكرارا وانه سيكون مختلفا لكنهم لم يصدقونني ولم يصدقوا مالذي سيحمله من تغيرات علي نطاق واسع 
 لكننا نهرب من كل ذلك وونستقل القطار مع رفاقنا المتجهين الي اسوان لنذهب بعد ذلك الي النوبه

انهي روايه ميلاد جديد لصديقي شريف ثابت واغمض عيني لانعم بالقليل من النوم قبيل الوصول بينما حميد الشاعري يلقي علي مسامعي اغنيته


لانك مش وطن محدود لانك مش طريق مسدود " "


نصل بعد 13 ساعه لنفاجيء بان الشتاء ينتظرنا هناك ايضا لكن ليس بنفس درجه القاهره ونستقل مركبا في النيل يذهب بنا الي غرب سهيل احدي مناطق النوبه الجميله بما تمتازه من طبيعه خلابه وهدوء فريد وروح جميله ربما لم اري شيئا ياسرني من قبل في رحلاتي التي خضتها في العام السابق كما فعلت النوبه معي ربما المناخ العام يشبه سيوه لكن سيوه تمتاز بصحرائها والنوبه تمتاز بالخضره والصخور الجرانيت المذهله في تكوينها وتنبثق من قلب الماء  والنيل لوحده يستحق ان تركع امامه من عظمته يختلف تماما عن نيل القاهره وماءه نقي صاف ساحر جذاب  قوي بامواجه الي درجه تدفعك للتسائل هل هو بحر ام نهر؟ وتشعر بالشفقه علي سكان القاهره الذين لم يروا حقيقه النيل هنا


................

Ekka dolli
انا احبك بالنوبيه
......................



ننتظر قدوم باقي المنضمين الينا في الفندق  ونتناول الغداء مع اصدقائنا من فريق اسكيب الذين رافقتهم في العديد من رحلاتهم ثم ننزل الي سوق النوبه ونلتقط صورا مع التماسيح ونستمع الي اغاني احمد منيب والتراث الموسيقي للنوبه ونمضي وقتا لطيفا لنعود الي الفندق وننتعرف علي بعضنا البعض في جلسه سمر

ادينا بندردش ورانا ايه بنحكي ونفرفش نحب نتعرف ورانا ايه نحب نتشرف "
ومنين يابلدينا وبلدكم ايه احسن ناس"

اغلبهم خاض رحلات الي اجمل بقاع مصر مغامرين ورحاله مثلي تجمعنا بعض الاهتمامات المشتركه من اعمار مختلفه وتخصصات عديده  تجمعنا حب الهرب من القاهره من زحام المدينه وكئابتها وفساد جوها وناسها من الروتين والاحباط كما اعتدت ان افعل حتي اصبحنا مدمنين سفر نتربص باي فرصه لنهرب مع اصدقائنا او نهرب فرادي

لا نكترث بالهراء الذي اصبح يشغل بال الناس والتفاهات التي يتداولها رواد شبكات التواصل الاجتماعي سواء اجتماعيه او سياسيه تشغل الراي العام واقرر عدم الحديث عن وظيفتي  لاني ارغب في نسيان ماتركته خلفي وبدء العام الجديد منتعشا نظيفا
تطلب من صديقتي هناء بعد ان عادت الي الامارات ان استغل تلك الرحله لنسيان كل شيء وعدم التفكير الا في كيف ان اصبح سعيدا وان اكون متصالحا مع نفسي كي عندما اعود منها اتخذ القرارات السليمه والصائبه 


نستيقظ بعد الفجر للسفر الي معبد ابو سمبل في جو يزاداد بروده عن البارحه وتيار هواء قوي لكن يخفف من الامر جمال بحيره ناصر وامواجها التي ترتطم بالصخور في قوه شبيه بما رايته في الاسكندريه في النوه  والمعبد والتماثيل العملاقه والجو المرح الذي يغلف رحلتنا لنعود الي الفندق واصطحب معي الكاميرا لالحق بمحمود صديقي المصور وبعض الفتيات بكاميراتهم  لنلتقط صورا لبيئه سهل غريب ونتعرف علي اطفالها ونراقب الطيور والطبيعه ليعم السلام والصفاء بروحي  ويدعونا اهل البلد الي بيوتهم لنشرب معهم الشاي ونتعرف عليهم ونلعب مع اطفالهم ثم نذهب في رحله نيليه رائعه لم انعم بمثلها من قبل الي مقابر النبلاء التي ترقد فوق جبل نتسلقه في ظروف مناخيه صعبه تجتاحنا الرمال والاتربه بعاصفه قويه تجبر اغلب الرفاق علي النزول لكننا ومن تبقي منا نصر علي الوصول الي القبه التي ترقد ف اعلي الجبل لننعم بمنظر بديع من فوقه يستحق مابذلناه من جهد للوصول اليه



يسالني صديقي رشاد الذي دعوته ليرافقنا في الرحله عن ادماني للرحلات وهدفي الاساسي فاكذب عليه ولا اخبره بالسبب الحقيقي الا وهو الهروب الي نفسي التي اجدها دائما بعيدا عن واقعنا ويندهش من روحي المرحه وجراتي في التعامل مع الناس


............


Errygareh
اهلا بالنوبيه


 ...........




نذهب ليلا للمبيت في جزيره هيصه احدي جزر النوبه الشهيره ونتعرف علي الحاجه فوزيه سيده الكرم واهل القريه ونتعلم منهم كيفيه الخبز ويوزعون علينا الكركديه ويحضرون الينا العشاء لتناوله جميعا مع بعضنا البعض وننعم بليله نوبيه مذهله مع فرقه موسيقيه نغني ونرقص ونضحك ونمرح لدرجه نسينا ان الطقس بارد وتنعم اجسادنا بالدفء من الحماس والانتشاء
ننام في بيوتهم الواسعه النظيفه لنستيقظ  باكرا ونفطر معهم ونحتسي الشاي الساخن ليذيب بروده الجو نتعرف اكثر علي جزء من ثقافتهم واعمالهم واندهش كيف يصنفوا كمصريين مثلنا فهم ابعد مايكونوا عنا بتشوهاتنا وتعقيداتنا النفسيه وهمومنا وحبنا للماديات ارغب في ان ابقي هنا للابد معهم واعيش هناك مع السكان الاصليين للبلاد ذوي البشره السوداء لكن يمتلكون قلوبا بيضاء


ونذهب الي جزيره فيله في نفس المركب  ونستمتع هناك ونحاول ان ننسي ان اليوم هو اخر يوم في رحلتنا ونطرد الاشغال والعالم الذي ينتظرنا ويحسدنا علي رحلتنا بينما هم يقاربون علي الهلاك من الشتاء الذي يكاد ان يمزقهم من البرد ويتعفنون في خلافاتهم وصراعاتهم


نتناول الغداء الاخير لنا في مطعم علي النيل نجلس جميعا مع بعضنا البعض نتحدث ونشعر جميعا بالود بينما فرقه نوبيه تعزف لنا بعضا من اغانيها التقط صورا اخري بالكاميرا وواتعلم الكثير عن التعامل معها بشهاده اصدقائنا المصورين معنا

يمكن نتلاقي في سكه سفر صدفه " "

اتذكر تلك الجمله التي قلتها من اسبوعين وابتسم



نعود الي الفندق جميعا ونحزم حقائبنا لنستعد للرحيل لكني اتركهم واصعد الي السطح لاودع سهل غريب قبل غروب الشمس ويلحق بي البعض لنفس الرغبه 


ياسرني الجمال وسحر المكان اكاد من فرطه اذوب احاول ان احتفظ باكبر قدر ممكن من ذكرياتي بصور كل شيء والوجوه والاشخاص والاحداث احاول ان امليء قلبي بالتفاصيل كي يظل قادرا علي الخفقان واملئه بالامل واطرد كل مشاعر سلبيه بداخله  احاول ان احتفظ بهذا المخزون ليكفي احتياجاتي عندما اعود وادرك شيئا محبطا ان تلك الرحله هي كانت اخر طموحاتي وربما لم يعد هناك مااارغب فيه بعد ذلك


"
متشيلش الهم افرح واحلم انسي كل اللي فات وبلاش تندم صدق نفسك تتصدق"



اودع رفاقنا وسافتقدهم علي وعد ان نلتقي لاحقا في رحله اخري ان كان مقدرا لنا او ربما لا نعلم كيف ستلتقي مصائرنا
اعود الي القاهره بعد 15 ساعه سفر مرهقا احاول ان اغض بصري عن الوجوه الكادحه الكئيبه عن الذوق العام المتدني والاغاني المبتذله وشعارات تحيا مصر وملصقات السيسي والجيش والشرطه ايد واحده ابتعد عن الزحام  ثم اعود الي منزلي واغلق هاتفي لاقرر عدم الذهاب للعمل وجل مااصبو اليه هو النوم وان اغلق علي ماحملته معي من الرحله بداخل روحي كي لا يتطاير او يتبخر واحتفظ به لاطول فتره ممكنه او احاول ان اعود مره اخري الي النوبه مع من اصطحبوني الي هناك

ربما اصبحنا غير قادرين علي التاقلم مع عالمنا المحتضر المتهاوي او ربما لا ننتمي اليه ولذلك نصبح مختلفين عندما نهرب منه الي عوالمنا الحقيقيه الي حيث الفطره والبراءه 
  



الثلاثاء، 6 يناير، 2015

النوه الاخيره












Apocalypse now  تبدا مقدمه فيلم

" انها النهايه  ياصديقي انها النهايه نهايه كل شيء"

احب تلك الاغنيه جدا  اشاهد الفيلم لوحدي علي التلفاز بعد ان استيقظت واقرر عدم الذهاب الي العملي الحكومي بالصباح كارها ان اكون موظفا روتينيا في مؤسسه فاشله فاسده

تنام اكثر من 16 ساعه متواصله بعد اسبوع حافل تتداخل احلام كثيره ببعض من رغبات عقلك الباطن وربما ذكريات قديمه بينما موسيقا انتيرسلر تساعدك علي الغوص اكثر وتمنعك من الاستيقاظ

تستيقظ علي خبر وفاه مدام سلوي والده اثنين من اصدقائك  كانت في  طريق العوده من سيوه  في فرح اخو موسي الدليل والمرشد الخاص  بكم وكانت معنا في رحله سيوه العام الماضي وتفزع لما سمعته خاصه انكم فقدتم صديقا اخر بعد نفس ارحله العام الماضي وكأن هناك لعنه تقتل كل من كان في تلك الرحله

تذهبوا الي المقابر في الليل في اجواء شتويه قارصه وتلتقي بالرفاق تواسون بعضكم البعض والحزن يعتصر قلوبكم خاصه ان تلك السيده كانت رائعه ولها حضور طاغي  تلمح وجوها كثيره تعرف اغلبهم ولم تلتقوا منذ امد طويل كان كتب عليكم الجمع في المصائب
وكانك تعش قصه حدثت منذ فتره قريبه وكان كل شيء يتكرر نفس الاشخاص الذين رافقوا نعش اسلام يرافقون نعش مدام سلوي 


تلمح وجها من قصه قديمه

البرد يزداد مع تاخر الليل وانباء عن صقيع سيضرب القاهره واغلب المحافظات يوم سفرك الي النوبه ولكنك لا تكترث فانت تنتظره منذ عام وتنتظر الذي سيحمله لك  


منذ ان علمت بخبر عوده قصه كنت اعتبرتها انتهت منذ سته شهور وحاولت ان تنساها وانت في حال غير طبيعيه متوتر وتشعر بانك تعيش احداثا حدثت من قبل وكانك رجعت بالزمن الي ماقبل تلك ابست شهور ومنحت فرصه جديده  وكانك تعيش مثل جميع الافلام التي تتكلم عن العبث  بالزمن  او ربما لا تدري لما حدث ذلك الان ومالحكمه في ذلك وهل ستستطيع المحاوله مره اخري من اجل من تحب وتثبت انك جدير به

او ربما كنت تشعر بان ذلك سيحدث عاجلا ام اجلا منذ تلك الجمعه وانت منطلق وسط الضباب في سياره الاجره متفائلا وتاركا نفسك للقدر ليفعل بك مايشاء دون ان تحاول ان تتدخل  



فجر 31 ديسمبر 2014


اسهر حتي الفجر اشاهد مسلسل العائله ثم الحلقه الاخيره من موجه حاره  ابكي كثيرا انهار واشعر بالظلم اقف في بلكونه شقتنا احادث صديقتي غاده علي برنامج الواتس اب بينما درجه الحراره تكاد ان تفتك بقدماي العاريتين اشاهد فيلما احبه " كاد ان يصبح مشهورا" الذي يتحدث عن احدي فرق الروك في السبعينات    انام واقرر عدم الذهاب للعمل استيقظ عصرا اقابل بالصدفه ابراهيم احلق ذقني اتناول الغداء اتجادل مع امي  بشان تلك القصه القديمه اشاهد حلقه قديمه من مسلسل لعبه العروش  ارتب اشيائي والتقط حقيبه الظهر الخاصه بي واذهب الي القاهره احداث طارق ومحمد اطلب منهما لقائي  ارغب في ان اكون برفقتهما  
يحادثني احد اصدقاء شله السينما بينما انا في الطريق ليطمئن علي وطالبا ان نتقابل قريبا مع باقي الرفاق
اقابل طارق في ميدان الساعه ونتمشي تحت المطر احاول ان اعتذر له عما بدر مني في الفتره السابقه وان اكسر حاجز الثلج احدثه بما طرا مؤخرا  واعجز عن اخفاء سعادتي بالمطر كانما كل شيء يوحي بعلامات خاصه في ليله راس السنه وان الشتاء قادم بقوه


اتذكر راس سنه شبيهه بتلك الليله منذ اربعه اعوام كنت قضيتها مع احمد ابن عمتي واصدقائه في المعادي تلاها انفجار كنيسه القديسين وذهابي الي الاسكندريه مع امل ثم الثوره  لتبدا دوامه استمرت اربعه اعوام انتهت يوم الثالث من يوليو عام 2013  نفس اليوم الذي انتهت فيه قصتي التي اعتقدت بانها ذهبت للابد منذ سته شهور

يحادثني خالد من زامبيا لنهنيء بعض بالعام الجديد لكن الاتصال ينقطع

اقابل محمد ونذهب الي مكتبه الف اقتني روايه ميلاد جديد لصديقي شريف ثابت  وكانها تمنحني علامه ما
نقضي الساعات الاخيره من عام 2014 في مقهي هاديء بمدينه نصر كنت ارتدته مره في صباح يوم جميل منذ شهور مع صاحبه تلك القصه

تطوف مدرعات الداخليه مع قوات التدخل السريع كنوع من استعراض القوه وبث الرهبه في قلب كل من يفكر في التظاهر او اثاره الشغب
ارغب في محادثتها ارغب في رؤيتها فكرت كثيرا في الذهاب اليها وطلب مقابلتها اشعر بالم يجتاح ضلوعي واشعر بالخوف منها الخوف من ان اتعرض للرفض الخوف من ان تكون بارده معي او ان تعاملني بجفاء الخوف من مستقبل مجهول  او ان نتعرض للفشل مره اخري اشاهد صورها واراها كانها حاضره امامي تخبرني انها معي
يبدا اليوم الاول من يناير 2015
نذهب الي المعادي مع احمد في سيارته نتنزه في شارع تسعه بينما الناس تترنح من السكر والبعض يذهب الي شراء زجاجات كحوليه جديده من درينكز لينسي عاما قد يكون شاقا عليهم او ليحتفل ببدايه جديده
نقل طارق الي مدينه العبور قبيل الفجر ثم نعود الي الكوربه لتناول عشاء ثم ننام في شقه مصر الجديده
استيقظ متاخرا علي صوت هناء في الهاتف لنتقابل وربما ستكون المره الاخيره قبيل سفرها مع شريف خطيبها
اغتسل واشعر بالبرد  لكني اتحمله اذهب الي المقهي المجاور واصافحهم واطلب ارجيله بالتفاح وكوب شاي  نتحادث واخفي توتري بابتسامات مجامله وضحكات مصطنعه تحضر احدي صديقاتهما كنت قابلتها من قبل في حفله  ديسكو جرافيتي بالفورسيزون

هناء التي كانت في قوقعه علي نفسها منذ عام ونصف وساندتها ووقفت بجانبها حتي اصبحنا اصدقاء مقربين نتحادث يوميا وشهدنا مع بعضنا تطورات واحداث كثيره 
تفتخر بانني من شجعتها علي الارتباط بشريف واني من دفعتها للامام
نتحدث عن رغبتنا في تغيير وظيفتنا والبحث عن الحريه في عمل اخر بدون التزامات او قيود
اقضي معهما بعض الوقت ثم اودعهما لالحق باحمد وزوجته لننطلق الي الاسكندريه ليلا بينما الجو يزاداد بروده 
نصل الي الفندق واشاهد البحر هائجا يضرب الكورنيش معلنا عن نوه قادمه  ثم نذهب الي ستانلي لمقابله اصدقاء شله حي الزهور مع زوجاتهم واولادهم في مقهي نتناول الحلويات ونقضي وقتا لطيفا

نتنزه في شوارع الاسكندريه الخاليه الهادئه ثم نجلس في قهوه بلدي اكتشف ان مطعم محمد احمد الخاص بالفول والفلافل قد اغلق فاشعر بالحزن لانه احد معالم الاسكندريه الهامه ورمزا كومباليزيتيا ونعود الي الفندق للنوم لكني اعجز عن النوم افتح البلكونه وازيح الستائر لاطل علي البحر واشعر بريح الشتاء افتح قناه البرنامج الموسيقي العام علي الراديو واحاول النوم منتشيا سعيدا لاستيقظ في السابعه صباحا بعد شروق الشمس انزل لامارس رياضه الركض علي الكورنيش حتي القلعه بينما استمع الي الاغاني

الناس حاسين بالبرد وفي قلبي ده شم نسيم " "

اصعد علي المصدات واتخيل نفسي في مواجهه الامواج المتصادمه اهرب عند اقتراب موجه لكنها تغرق قدماي بعد فوات الاوان ويبتل جوربي وحذائي

اشعر بالبرد يبدو ان الشتاء سيكون قويا هذا العام

اصعد علي متن الترام القديم لياخذني في جوله الي داخل الاسكندريه اترك نفسي بجون ان اعرف الي اين اذهب ومتي ستنتهي تلك الجوله اشاهد انماط مختلفه من الناس في تلك الساعه المبكره اراقب الوجوه واتفرس في ملامحهم عجائز ومراهقين وشباب ومتوسطي العمر
اشاهد جرافيتي تمهيدي ليوم 25 يناير القادم فابتسم
اعود الي الفندق اتناول افطارا سريعا ثم انزل الي مقابله هند صديقتي التي تعمل بالمكتبه نقضي معا وقتا لطيفا اغلبه في السياسه بينما مدرعات الجيش تسير في موكبا روتينيا ترقبا لاي شيء قد يحدث اليوم  او ربما لان النظام يشعر بالخوف من اي شيء قد يعكر صفوه

نذهب الي الصلاه ونزور قلعه قايتباي ثم نستريح قليلا في مطعم امبيريال القديم  الذي يعود انشائه الي عشرينات القرن العشرين نذهب الي المنتزه اقف علي اطراف الكوبري الشهير هناك اشاهد الامواج وهي تهيج بقوه وتضرب الزوار يحذرني احمد من الاقتراب من الاطراف التي لا توجد بها مصدات لكني لا اكترث اصرخ في وجه البحر واطلب منه ان يريني قوته الحقيقيه
فيضربني البحر بموجتين تغرقني تماما حتي ابتلت ملابسي الداخليه
اشعر بالسعاده بينما يرمقني الناس بنظرات كانني مجنون لافعل ذلك بنفسي


اشعر بالبرد وتبدا الشمس في الغروب وافشل في الشعور بالدفء  اقابل مره اخري شله حي الزهور مع زوجاتهم ونذهب الي سيدي بشر لتناول الطعام واختار سمكا كالعاده نتحادث في اشياء تخصني ونلتقط صورا مع بعضنا البعض احادث عبد الماجد صديقي السكندري واعتذر له عن عدم وجود وقت كافي لمقابلته


يخترق احمد بالسياره الزحام ليخرج بنا من المدينه العريقه الاصيله التي ستقاوم مد الانهيار والفوضي الذي سيطيح بالقاهره قريبا وستصمد في الشتاء القادم او كما نقول انها مثل فيلا الدكتور مفيد ابو الغار في مسلسل الرايه البيضاء
اسقط في النوم  من شده الارهاق ومن البرد احلم بكيف مواجهتي لاهلي مره اخري لاحقق حلمي واحلم بانس استمر في تلك الرحله للابد لا اعود الي العمل او الي الواقع والحياه الروتينيه استيقظ في الظلام علي اطراف القاهره من ناحيه الطريق الصحراوي  لنعود الي القاهره المزحمه الملوثه الفاسده المضمحله الزائفه الفانيه

اذهب الي الزقازيق تحادثني هناء ظانه اني قد القاها لكني اعتذر عن التاخير واتمني لها التوفيق  واشعر بالمرض اشعر بالم حاد في صدري قد تكون اعراض التهاب رئوي  اتحامل علي نفسي واجرها جرا الي المنزل بينما ارتجف وارتعش اجلس قليلا مع حسن ابن عمتي ويحادثني ابي بينما لا انصت لما يتفوه به وافتح الموضوع مره اخري مع امي الجا الي فراشي واخر صريعا
اعود الي نقطه البدايه

باقي من الزمن يومين علي رحله النوبه التي انتظرتها طويلا وتمنيت الفناء بعدها داائما كما يخبرني طارق بعادتي السخيفه في الموت في نهايه كل عام لكني كسرت تلك العاده عندما ظهر امل جديد في ليله راس السنه وتمنيت ان احيا من اجله او بالاصح من اجلها فان وجودي يكتمل بها حتي وان تغير الكثير من ناحيتها في طيله تلك الست شهور او كما تقول امي لما تريد ان تفتح تلك الصفحه مره اخري

اعرف اني قد سرت في نفس خطي ماحدث منذ اربعه اعوام لكني صححت المسار قليلا وتجنبت اشياء لاني اؤمن بان التاريخ يكرر نفسه وقد فعل ذلك لكن هذه المره ساكون جاهز ومستعدا لما هو قادم