السبت، 29 سبتمبر، 2012

بعد سبتمبر




هاهو سبتمبر ينتهي وقررت ان انهيه بفيلم يسري نصر الله الجديد الذي انتظرته طويلا وشراء روايه احمد مراد الجديده الفيل الازرق قبل ان نبدا اجراءات اضراب الاطباء في اول اكتوبر و حفل زفاف ياسمين وقباري الجمعه القادمه

بدايه الملاحظ ان يسري  اصبحت اخر افلامه بطولات نسائيه مثل هند صبري ومني زكي ومنه شلبي  وافلاما هامه ومثيره للجدل وجريئه 

يبدا الفيلم بمشاهد ارشيفيه من موقعه الجمل ثم من وضع المجتمع بعد الثوره خاصه المراه في ظل التعديلات الدستوريه في عام 2011  وبروز التيارات الدينيه والاحزاب 

يبدا مع ريم الناشطه السياسيه التي تعمل في مجال الاعلانات ومع منظمات المجتمع المدني التي تهدف الي الاصلاح والتغيير 
هي ليبراليه متحرره  تمر بتجربه انفصال  عن زوجها وتملك انطباعات سيئه عن كل من شارك في قمع الثوره في موقعه الجمل 

تدخل الي عالم نزله السمان ذلك العالم الذي لا تدري عنه شيئا لانه عالم مغلق عن نفسه  تتعلق باحد الخيالين باسم سمره احد من هاجموا الثوار في الموقعه وتري انه يعاني الامرين خاصه بعد انهيار السياحه في منطقه الهرم نتيجه تردي الاوضاع الامنيه 
واصبح مصدر رزقه كخيال مهدد بالخطر ولا يستطيع اعاله اسرته التي تعمل زوجته كخادمه بالبيوت 

نعرف انه لم يقبض نقودا او غرر به لكنه نزل الي ميدان التحرير كارها للثوره التي قطعت لقمه عيشه ودفاعا عن عمله دون ان يدري ماهي الثوره ودون ان يهتم بحال البلد لان جل مايهمه هو عالمه المغلق بنزله السمان شانه شان زملائه واهل المنطقه 

الفقر والجهل والذل  وتهميش من علي شاكلته صنع منهم من رايناهم يقتحمون  الميدان

علي الصعيد الاخر نكتشف ان ريم ليست بالمثاليه التي نتخيلها كناشطه واصلاحيه خاصه عندما تساعد اسرته وتبدا بتوعيه اهل المنطقه وتعريفهم بحقوقهم هي تفعل ذلك لاسباب اخري منها انها تحب محمود ربما لانه يمثل لها عالما تختبره لاول مره فابهرها او ربما لانها مشمئزه من عالمها الطبقي او زوجها الذي اصبحت لا تطيقه رغمن انها تحن اليه في بعض الاوقات 


فاطمه زوجه محمود  تمثل فئه منتشره من الزوجات المصريات متوسطي التعليم فهي حاصله علي الدبلوم علي عكس زوجها الذي لا يعرف القراءه تحب اطفالها وتحب زوجها واسرتها 

تشعر بوجود علاقه بين ريم وزوجها ولكنها تتغاضي عن ذلك لانها ترغب ان تحصل اسرتها علي الافضل حتي لو كان ذلك علي حساب كرامتها وحبها لزوجها في مشهد صادم عندما تعرض علي ريم ان تتزوج زوجها فهي تعتبرها اجنبيه ولا مانع في ذلك طالما في مصلحه الاسره 


الحاج عبد الله احد رموز النظام القديم يمتلك سطوه ونفوذ في المنطقه ونعرف انه يمثل الطرف الثالث حيث يمتلك اسلحه عديده وبلطجيه يستخدمهم في زعزعه الاستقرار وضرب الثوره ويستغل امثال محمود وحاجتهم في النقود لكي يكونوا عينه في وسط الناس ويعلم اخبار النشطاء من الميدان 


مدرسه المدرسه  المحجبه االمتزمته نوعا ما نكتشف انها تحت ضغط عصبي كبير نتيجه لظروف كثيره قاسيه فلا نندهش عندما تختلي بنفسها لتدخن لتنفث عن الضغوط التي بداخلها 

 
الفيلم بشكل عام ليس عن الثوره انه عن ماصبحنا اليه بعد الثوره عن مفاهيم كثيره مشتته ومختلطه  ربما ليس كل مانعرفه عن الاشخاص من الصحف او الاعلام ولكن نحتاج الي ان نعمق علاقاتنا ببعضنا البعض ان نندمج ونتوحد 


يمر الفيلم باحداث عديده مثل مسرح البالون واعتصام يوليو وانتخابات مجلس الشعب وقضيه تمويل المنظمات المدنيه من جهات اجنبيه  وينتهي بمجزره ماسبيرو التي تشارك فيها ريم لتتضامن مع اصدقائها ضد التمييز الديني للاقباط في المظاهره المشهوره ونري محمود بدا يهتف ضد الظلم وقد اصبح من الثوار ونلمح لافتات تهاجم المجلس العسكري لتعيد لاذهاننا ذكري سوداء اقترب معادها يوم التاسع من اكتوبر 

ينتهي الفيلم بمشهد عبقري عن صعود الهرم الذي يوضح لنا انه مازال امامنا الكثير جدا لتكتمل ثورتنا ولننهض بالبلد وبانفسنا وانه مازالنا في بدايه السلم لتحقيق المجد الذي تراجعنا عنه قديما 


ربما ليس هو بالفيلم الذي ينتظره ان يكون حافلا بالثوره او امجاد الثوره لكنه يذكرنا في نهايته بان ثورتنا قامت من اجل شعارات نسيناها

عيش

حريه

كرامه انسانيه وعداله اجتماعيه



خارج النص

سيرحل سبتمبر وسيرحل الخريف بعد فتره ربما كان هذا العام مختلفا بعض الشيء مليء بالشجن لكنه ايضا مليئا بالتغيير وقرارات جاده ارجو ان اتمسك بها ومن يعلم ربما قد يحدث مالانتوقعه الفتره القادمه


الأربعاء، 26 سبتمبر، 2012

شكرا لكم



شكرا لكل حاجه والحمد لله عليها 

شكرا لربنا 

لاهلي  امي اللي نفسي افرحها قبل ماتموت وابويا اللي نفسي يفتخر بي

لحسن ابن اختي 

لعمتي اسماء الله يرحمها اللي مفتقدها جدا هي وعمي عبد العزيز 

لتيته سميره لما كنت بنام في حضنها 


لطارق وعمرو وعبد العاطي  اناتيمي

لخالد واحمد وزهره واحمد شاكر 

لحسن وفيليب وهشام واحمد منجود ورودي وساره وسيف

لقباري وفاطمه وماجا وياسمين 

لمروه وايمان وبيرو

اصحاب بيت الشمس كلهم نفر نفر

لزمايلي في الشغل محسن واحمد عبد الرحيم 

حتي لدكتور عادل 

لاحمد شحاته ومصطفي سامي واكرم 

لضياء وكريم وعادل صليب 

لمحمد امين راضي وشلته احمد شوقي وياسر وتامر وزيزو ومحمد سليمان ووائل حمدي

لداليا العقاد 

لفاتيما اللي عمري ماشوفتها وكنت حاسس انها فاهمه كل كلمه باكتبها

لنور 

لهبه  سبب  صبري ست سنين 


لضحا علشان صبوره علي رخامتي

لمحمد العايدي علشان طيب

لامنيه رغم كل شيء علشان بيينا عيش وملح وزماله

لمحمد البرادعي وجورج اسحق وعلاء الاسواني ومالك مصطفي واحمد حراره وعبد المنعم ابو الفتوح 

لعمرو خالد ومعز مسعود وحمزه نمره 
لحميد الشاعري


لسولاف فواخرجي  قبل 2011  


لاحمد خالد توفيق وبهاء طاهر وعز الدين شكري فشير وصنع الله ابراهيم ومحمد علاء الدين واحمد العايدي ونجيب محفوظ 

لوحيد حامد واسامه انور عكاشه  وداوود عبد السيد

لشريف عرفه وعاطف الطيب وعمر خيرت وطارق الناصر  ويوسف شاهين ويسري نصر الله وحاتم علي 

لستيفن سبيلبرج وريدلي سكوت ومارتن سكورسيزي وفرانسيس فورد كوبولا ومايكل كرايتون وكريس نولان وتوم هانكس وال باتشينو وميج ريان وسكارليت جوهانسون


لجنوب سيناء والعين السخنه وبورسعيد  والواحات واسكندريه والمقطم والحسين ومصر الجديده والتحرير وبيت العيله في البلد 

لرمضان كل سنه وللعشر الاوائل من ذي الحجه 

لشركه بيسكار اللي بتطلع لنا كل سنه فيلم كارتون رائع 

للثري دي وللسينابون وللسمك وعصير البرتقال والبطاطس

للخيل والمطر والشتا والخريف 

لسبتمبر للفجر 

للشجن للحزن 

لكل حاجه سابت ذكري فيا 


للثوره للتمنتاشر يوم لمحمد محمود 

للشهدا 



 



 

الخميس، 20 سبتمبر، 2012

نوستالجيا










من اسبوع كنت في الاسكندريه بسترجع ذكريات لوحدي مع نفسي روحت كل الاماكن اللي كنت بروحها مع حد عزيز عليا 

روحت القلعه والمكتبه واتمشيت في محطه الرمل وشارع النبي دانيال وكلت سمك في بحري ودخلت سينما وكلت سينابون وشربت قهوه

اه حسيت بحنين حسيت بشوق دمعت عيني بس خلاص الواحد لازم يفوق ويشوف حياته 
اللي هون عليا اليوم ده انه شاركني صديقه مخلصه لي فوقتني من وهم النوستالجيا  وانا شاكر لها ومدين لها بكتير 

.........................

من يومين سمعت خبر مسح رسومات محمد محمود 

الجرافيتي

مش عايز اقولكم اني قعدت اعيط وحسيت اني بموت لان ليا ذكريات اغلبكم عارفينها 

انا بقيت جزء من الشارع ده من ايام الثوره في كل مظاهره وكل معركه وكل احتفال وحتي كنت اقابل الناس فيه وحتي ليا ذكريات حلوه فيه من قبل الثوره

حسيتهم عايزين يمسحونا ويمحونا وينسونا تاريخنا وتراثنا لانها مش مجرد رسومات دي حياه كامله وخاصه 

واتبسطت لما سمعت ان فيه ايفنت اننا ننزل نرسم تاني وقررت انزل يوم اشاركهم هاجيب فرشه واسبراي اللي اقدر عليه


انا مابقاش ليا اي علاقه بالثوره وكل حاجه انتهت بالنسبه لي مع تولي مرسي اول يوم الحكم ومع المسيره اللي عملناها للقصر علشان الافراج عن المعتقلين في السجون الحربيه 


اللي فرحني برده هو فيلمين نازلين قريب

فيلم بعد الموقعه بتاع يسري نصر الله وفيلم الشتا اللي فات لابراهيم البطوطي  لان الفيلمين دول مرتبطين باهم حدث في حياتي

 
......................



يوم سته اكتوبر  هيبقي يوم خاص جدا لاتنين من صحابي ياسمين وقباري 

يوم الفرح بتاعهم هاشوفهم تاني وهاشوف احمد وفاطمه زي ماقابلتهم السنه اللي فاتت في فرح فاطمه ومالك

متبقاش الا احمد ونفسي بقي يتزوج هم مايعرفوش انا بحبهم اد ايه وبعزهم انا زكرياتي معاهم متتعوضش 

.....................

 

في ليله عيد ميلادي جبت حلويات ومشروبات في العياده لزمايلي زي مانا متعود كل سنه اعمل لاني كنت عارف اني هاقضيه لوحدي  مكنتش مهتم بالشغل اوي اليوم ده بس كان فيه صدفتين 

واحده منهم ان فيه حد انا كنت متردد ناحيته من فتره قابلته يومها ونويت خلاص اعمل اللي ماجله ناحيته لانه الاصلح لي

الحد التاني قصه قديمه سبب اكتئابي ومعاناتي النفسيه قابلته وروحنا اتعشينا مع بعض بس ماحسيتش ناحيته بنفس المشاعر القديمه  حسيت ان القصه خلصت خلاص وبعدها قابلت طارق روحت اشيش وقررت تاني يوم منزلش الشغل بتاع الحكومه لاني مش ناقص


انا كل سنه بقول اني هاموت في ليله عيد ميلادي بس السنه دي اللي مات فيا حاجات كتيره من اهمها اني مابقيتش اهتم اقوي علاقاتي مع الناس ولا معارفي او اصحابي ولا بقيت اتصل بحد بقيت منعزل جدا 


كل سنه اقول ان يوم عيد ميلادي هيبقي جديد وابتدي بدايه جديده وانا فعلا ابتديت بدايه جديده اني هابقي صارم وقاسي اني هابقي بارد 

انا مفتقد زكريات حلوه كتيره بس في نفس الوقت انا هاكمل حياتي لان الحياه بتستمر ومابتقفش علي حدث او شخص 

السنه دي اتوفت عمه ليا في رمضان حزنت عليها لكن ماقدرتش ابكي وماروحتش العزا
خسرت صديق عزيز بسبب ارائنا في السياسه  بعد نجاح مرسي في الانتخابات 
اكتشفت ان ليا صديق خانني للاسف 

خسرت فلوس كتيره في العياده اللي كنت مشترك فيها وربنا هيعوضني عنها ان شالله

خسرت فرصه سفر رائعه ابعد بها عن البلد دي واكون مستقبلي وابتدي صفحه نظيفه 

خسرت حد  وكفايه اقول عليه حد  

السنه دي  اختي ولدت ابنها التاني بس مش قادر احبه لاني لسه بحب ابنها الاول وبحسه ابني 

فيليب خطب  وعمرو اتزوج  وعبد السميع خلف وطارق ابن عمتي اتزوج وابراهيم سافر ومحمد عبد الرازق سافر برده

السنه دي كنت هاموت اكتر من مره وعملت حوادث كتيره بس معرفش هو موتي هييجي امتي ولا ربنا بيبلغني رساله 

بس حاسس اني هاموت في حادثه عربيه معرفش ليه علشان بكرههم وبحلم بهم كتير


 اول امبارح كان فرح عمرو عبد العظيم  

روحت متاخر علشان كان عندي شغل بس انبسطت من اني شوفت كل الناس كل صحابنا شله بيت الشمس وشله الطفوله  اكتشفت اني اعرف ناس كتيره جدا وناس حلوه جدا الناس دي انا مرتبط بهم جدا وبحب اشوفهم

مش عارف ليه حسيت انها اخر مره هاشوفهم فيها 

بعد الفرح روحت انا وطارق عبد العاطي نتعشي وقعدنا نتكلم كنت عايز اقعد اكتر كنت عايز اكلمهم عن قد ايه انا تعبان 

انا مبسوط من الدنيا وزعلان منها 

انا يمكن حظي احسن بكتير  لكني حظي وحش في حاجتين الرزق والقلب 

الرزق ده من عند ربنا والقلب برده بايد ربنا 


انا اسف لو كلامي بينكد عليكم بس انا محتاج ابعد ومش محتاج ابرر او اتحجج انا هاعمل كده ليه

انا هابقي موجود دايما علي تويتر  للي عايز يتابعني او علي المدونه اما الفيس فغالبا هاهجره

 https://twitter.com/mon_moe


شكرا لكل حد من صحابي وكل حد عرفته وكل حد اثر فيا











الأربعاء، 12 سبتمبر، 2012

الصحوه....RISE













قوم نحرق هالمدينة و نعمر واحدة أشرف
قوم ننسى هالزمان و نحلم زمن ألطف
مازالك بلا شىء ما فيك تخسر شىء
و أنا مليت من عشرة نفسى




ينفث انفاس الدخان المتصاعد من الشيشه التي اعتاد عليها منذ عام ونصف في المقهي دون ان يكترث لما يحدث من حوله من كلام الناس المعتاد في مواضيع خرقاء ولا تهمه في شيء نفس الناس نفس الاخلاق المنحله اغلبهم انهوااعمالهم وقرروا يسهروا اما تاركين بيوتهم  وزوجاتهم هربا من مشاكلهم او عزاب خائفين من الوحده او مدمنين السهر في المقاهي 

نفس الاناس لم يتغيروا مازال يحتقرهم مازال ناقما علي المجتمع يغمض عينيه بينما يتصاعد صوت موسيقي صحوه فارس الظلام لهانز زيمر ويتخيل نفسه باين ويتخيل انه يوقظ العالم علي الصدمات ويذكره انه وجيله قاموا بثوره ليست لاسقاط النظام ولكن لتغيير العالم وفشلوا للاسف

هو ليس فاشلا وربما هو وضع الكثير من اماله علي عالم مثالي كان قاب قوسين او ادني 
بالطبع هو ساهم في تدمير الفرصه مثلما اوشك علي تدمير عالمه لكنه كان يفترض به حسن النيه وليس متعمدا

يلعب في الفحم ليطلق دفعه مسانده عبر النرجيله تتدفق الي صدره وانفه وتخدر حواسه ثم ينفث الباقي في نشوه 

تذكر اراء عمرو وطارق عن ضعف شخصيته لانه اصبح يدخن لكنها ضريبه الاكتئاب 


اصبح لا يحتمل ماصبح اليه العالم وكان شيئا لم يكن بل اصبح الوضع اسوا والناس اصبحت اقذر لكنه لن يترك نفسه يصبح مثلهم 

besraa deshi
besraa deshi

besraa deshi 

انهض

انهض


يتخيل الرعاع وقد انتفضوا في ثوره الجياع وقد اقتحموا منازل الاغنياء وانتقموا ممن تجاهلوهم وهمشوهم واحتقروهم 

يتخيل ارواح الشهد\اء قدنهضت من القبور ليقتصوا ممن ركبوا الثوره 

يتخيل ميليشيات مسلحه لاغتيال قتله الثوار وسحلهم في الشوارع دون محاكمات 

يقتحم الثوار السجون العسكريه لاخراج المعتقلين 

Selina Kyle: There's a storm coming, Mr. Wayne. You and your friends better batten down the hatches, because when it hits, you're all gonna wonder how you ever thought you could live so large and leave so little for the rest of us




تتصاعد الموسيقي ويبدا في هز راسه بعنف كانه في زار


............



" جايز اكون غلطان وجايز لقيت الحل ان في حياتي اعيش ولا الاقي لي بر

ايامي الحلوه بعتها واحلامي راحت وقتها 
وكان نفسي اعيش في الخير وابعدكتير عن الشر بس اتكتب لي طريق ومشيت وانا مضطر "

طرف تالت 

.......................



" خليكي معايا شويه 
-مش هينفع لازم اسافر"
علشان خاطري انا مشبعتش منك "
-ده كله وماشبعتش مني بقالنا سبع ساعات مع بعض وورايا مشاوير كتيره
طيب متروحيش الشغل هعوضك انا زي مايحيي عمل مع نورا في رسايل البحر"
-بس انا مش نورا ياعلي" 


يحاول ان يختلس قبله علي وجنتيها وهو يضمها بحراره اليه ويعتصرها  فتتمنع عنه فيزيد لهيبه لكنها تترجاه ان يتركها ترحل 
يركع ليقبل قدميها ويترجاها فتضعف لحظه وتنظر له بحنو لكنها تحسم امرها 

فيراقبها ببطء وبمراره ويعود الظلام الي روحه



..............


يدخل حفله منتصف الليل وحيدا ليشاهد فيلم الانيمتشن ثلاثي الابعاد " العصر الجليدي" 
هو يعشق تقنيه الثري دي لانها ساحره وتثير فيه شيئا طفوليا وربما لانه يحب اي شيء مبهر غير تقليدي بعيدا عن تشابه وروتينيه عالمنا 
يضحك مع الاطفال والمراهقين الذين اتوا مع اهاليهم 
 
يبكي دون ان يدري مالسبب ويداري دموعه في وسط ظلام القاعه ليخرج نادما انه لم يتناول سينابون بالكراميل ليحصل علي نشوه صناعيه تخرجه مما هو فيه 

.................


يقرر ان يحتفل بعيد ميلاده في العمل ويشتري حلويات شرقيه ومشروبات غازيه ليقضي الليله مع زملائه 

لا يخبرهم ماهي المناسبه ويضحك معهم ويستمتع بانه ليس وحيدا حتي لو اقنع نفسه بذلك 

امه تخبره بانها ابتاعت تورته كبيره له ولابن اخته حسن الذي يوافق عيد ميلاده بعده بيوم فيخبرها بانه سيتاخر

ينتظر عقارب الساعه التي تقترب من منتصف الليل  لتضيف زمنا وعمرا جديدا يزيد من الشيب في شعره والوهن في قلبه


..................

يتفقد غرفته يبحث عن العابه التي استطاع انقاذها من اهمال السنين ويعثر علي صور حفل تخرجه منذ ست سنوات ورواياات احمد خالد توفيق القديمه جدا مع باقه من صنع الله ابراهيم وبهاء طاهر 
يكتشف انه يمتلك روايه الابله لديستوفيسكي ولكنه لم يبدا فيها رغم انه اقتناها منذ 8 شهور 

يقرر البدء فيها ويقرر البدء في امور شتي اجلها منذ مايقرب من عامين 
...............



و شعرت بأن فى روحى ثقباً .. ثقباً يتسع .. و يمتص كل ذكرياتى و حياتى و أحلامى .. وددت لو كان شخص أعرفه بقربى .. أحكى له كل شئ .. أقص عليه حكاية الثقب

 



دكتور احمد خالد توفيق 

.................





يترك زملائه في المؤتمر ليذهب في السادسه صباحا امام شاطيء راس البر مع كرسي بلاستيكي يغرسه في الارض ويجلس يشاهد شروق الشمس ويتامل الموج 

يشعر بانه يغتسل من داخله وينسي همومه


ينظر الي هاتفه يتوهم انه يسمع نغمه رقمها يرن يراوده امل ضعيف لكنه متمسك به يكفي فقط ان يسمعها حتي يمتليء بطاقه تساعده علي قهر الخوف والياس بداخله

لن يخاف لن يكترث لن يتوقف يجب ان يستمر الحياه تستمر وان توقف سيدهس 

ليست اول مره ينعزل  وليست اول مره يسقط حتي لو خسر الكثير حتي لو خسر اكثر مما يتحمل وانهارت احلامه لكنه سينهض

 
خسر اموالا فيمشروع خسرثقه الناس به خسر اصدقاء واحباء خسر فرصا للسفر للعمل

لكنه سينهض


"كان بدى غير العالم مش عارف كيف العالم غيرنى
كان بدى احمل السماء وهلأ أنجق حامل نفسى
قول اننى منيح
قوا اننى منيح"




هو يقود السياره مع طارق ينطلق بسرعه يخترق الظلام ويصرخ من النافذه بصوت عالي 

اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااه ويضحك بهستيريه وينحرف بزاويه مرعبه كادت ان تنقلب السياره بهما 



هو يتقافز فوق قمم الجبال في الصحراء السوداء في الواحات ويسترجع ذكرياته وكانه خلق لكي يكون جزءا لا ينفصل عن الطبيعه

هو يمشي مستمتعا بسيل الامطار المنهمر علي راسه في الشتاء في الشوارع التي يهرب منها الناس دون ان يخاف من اصابته بالبرد

هو يغلق عينيه بينما الترانس مستمرا في ايقاعه في مشغل الموسيقي الرقمي علي طريق القاهره الصحراوي فاتحا النافذه ليرتطم وجهه بالهواء وتتطاير خصلات شعره


هو  مازال يري نفسه في فيلم لا يستيقظ منه  مثل افاتار اوانسيبتشن ويمكث في الليمبو الدائم

هويستطيع ان ينام 18 ساعه متواصله كلهااحلام  ولا يشبع ابدا بل يكتئب عندما يستيقظ لانه قرر ان يكون حلمه هو الحقيقه

هو مازال يتذكر عندما انطلق بالحصان ولكزه في جانبه يركض في الصحراء ليلا واخذ يصرخ مثل المجانين ومتعه ان تكون علي ظهر حيوان جامح لا تدري مالذي سيفعله بك ان لم تتحكم به وان تشعر بالقوه بارغامه علي طاعتك



هو يمشي بلا خوف مستثارا وسط طلقات الرصاص في شارع محمد محمود يريد فقط ان يصل الي الصفوف الاماميه ليثبت لاولاد القحبه انهم لم يعودوا يخافوا من الموت بل اصبح الموت يحترمهم ويتراجع بسبب امتلاء صدره بقنابل الغاز وهو يري ابطالا اسودا يعيدون القائها علي كلاب العسكر والداخليه 


هو يمشي في اكثر جنازه خشع فيها قلبه من الازهر في وسط الاف من رفاق الثوره الي المقابر رافعين جثمان عماد عفت وعازمين علي العوده مره اخري 

" مش هتكسرونا مش هتكسرونا"


هو  مازال يتذكر هدير صوت المسيره تحت الجسر في ذكري الخامس والعشرين من يناير 
هويتذكر ماسبيرو والعباسيه يتذكر فوز الاخوان يتذكر ان طليعه الثوره انخبات واختفت

هو يري نفسه قد برا هويته من كل التهم التي لفقت له ونظف صفحته واستعادكرامته واحترام الناس له
هو يري نفسه وقد اصبح هناك حواجز بينه وبينها ويحاول ان يصل ويكسر الحواجز بينما عداد الوقت يمر ببطء



هو يجلس علي المصدات امام القلعه في الاسكندريه ليستمتع بملامسه رذاذ الماء المالح لوجهه وقدميه ويشاهد قرص الشمس وهو يغيب تحت الماء

هويتخيل نفسه مازال في الجامعه مع حسن وفيليب واحمد وهيثم وهشام عندما كانوا بلا مسئوليات

هويتخيل نفسه مازال مع اولادعمته اسماء وسميه في منزل العائله بالمنوفيه يسهرون للفجر علي انغام حميد الشاعري والشاب خالد

او يتمشي ليلا مع احمد وخالد في الكوربه

او يتذكر ابراهيم صديقه الذي سافر عندما كانوا يجلسون تحت
 منزلهم

هويتذكر عندما كانت يديهما لا تفترقان عن بعضهما البعض

اويتذكر لمه بيت الشمس عندما يسافرون الي القاهره الفاطميه او يذهبوا لشرب الشاي في زينب خاتون  

هو يري نفسه مع اهله يوم الجمعه عندما يتجمعون لمشاهده فيلم عربي او برنامج قديم

هو  يتذكر عندما كان يدقق في عمله وكان يبهر رئيسه وكان مميزا في مجاله

هو يتذكر ايام كان يزور مدونات اصدقائه  ومنتدي ايجي فيلم الذي كان بيته الثاني

هو يتذكر اخر مره التقي بفاطمه واحمدوقباري وياسمين في حفل زفاف فاطمه ومالك وقريبا سيكون في زفاف ياسمين وقباري

هو يتذكر  افضل مره ذهب فيها للاسكندريه مع امل في ذلك الشتاء البعيد والذي اندثر في النسيان

هو يتذكر ليس ليعذب نفسه لكن لانه يحتاج الي الذكريات التي تبقيه حيا

هو لا يفهم نفسه والي اين يذهب لكنه سينتظر

هوافضل حالا من كثيرين  لم يفقد منزله او عمله اواهله او اصيب بعاهه مستديمه او ايه مصيبه

هو فقط يتمني ان  ينعم براحه البال والسكينه ولا ينشغل بهموم الدنيا



"كل يوم نفسي ارسي ومافيش مرسي
بضحك علي نفسي ودايما بنسي
انا نفسي اقول كفايه نفسي ارضي باللي معايا
نفسي ابقي حد تاني انا نفسي اهرب من مكاني 

اصلي انا تايه وسط الايام
تايهومش لاقي مكان
وكل يوم اقول بكره البدايه "

كاريوكي 

 http://www.youtube.com/watch?v=QpnFevRYtSM&feature=relmfu

.........................


روائح عده تختلط بانفه رائحه شعر امه عندما يقبلها علي راسها
اورائحه حسن ابن اخته التي تدغدغ مشاعره
اورائحه القرفه من السينابون
اورائحه حجاب امل ومعطفها
او رائحه تبغ ابيه الكليوباترا
اورائحه الغاز المميزه التي تجعله يتقيا

حتي الروائح اصبح اسيرا لها.


............
هو يتذكر اكتوبر 2010  الذي غير كل شيء




هويتذكر عندما كان شخصا صالحا شخصا افضل مما صار اليه الان



هو يري نفسه ارتكب الفظائع ارتكب اخطائا ظلم وفينفس الوقت دفع الثمن غاليا وندم وافسد كل شيء لكنه قرران يبدا صفحه جديده





   

ur punishment must be more severe
كما قالها باين

ربما يستحق العقاب لكنه عوقب بما فيه الكفايه ""
سيصلح ماافسده سيعوض كل شيء لن يترك نفسه فريسه للفشل والندم واللوم


لن يكون سبتمبر معتادا مثل كل عام

سينهي الماضي بحزم ويغلقه باحكام وسيفتح الباب الي المستقبل النظيف المجهول

يري الشيب قد خطا فوديه وشعره

يري نفسه قدكبر  حزينا  لكن مازال وسيما وجذابا وقد ارتسمت علامات الثقه والاهم انه يضحك



هو يري نفسه  مستقبليا  

يري نفسه قد نجح 

وينهض 

الأربعاء، 5 سبتمبر، 2012

امال عيد الميلاد






" امل دعينا لا نذهب للعمل"

اقولها لها ونحن في الفراش وهي تغط في النوم كلوح خشب فلا تسمعني فازيح الستائر لتدخل الشمس علي وجهها فانسي انها ليست بحاجه للشمس لانها مضيئه اكثر من نجم ساطع

القي نظره علي البرواز الذي يضمني معها في يوم زواجنا ونظره اخري علي صوره لنا في عمره المسجد الحرام 

اه لو تدري كم صبرت عليها كم انتظرت تلك اللحظه كم عانيت من اجل ان نكون مع بعضنا البعض كم احبها واعشقها وكنت ادعو الله في كل صلاه ان ينلني اياها ونكون مع بعضنا البعض 
كم اود ان تشق قلبي وتري كم هي غاليه عندي 
اود ان اخبرها لكني لا اجيد الكلام 

كم انتقدنا الاخرون اكثر من مره وسخروا مننا وحاولوا تفرقتنا عن بعضنا البعض

اعوام طوال رايت فيها الهول واحتملت لكي اكون معها وتكون معي 
احبك
احبك
احبك
 
 

اغلق هاتفها وهاتفي واقرر ان اغط بجانبها مره اخري اتاملها وانتظر لحظه استيقاظها

ياللللللللللللللللله 
"صباح الخير"
 
كم هي رائعه تلك الابتسامه و عندما فتحت عينيها فاتناول اصابعها واقبلهم صباح النور 

" ماليش مزاج اروح الشغل واحنا اتاخرنا تيجي نفطر هنا ونشوف هنعمل ايه؟"
تقولها برقه فاوافقها قبل ان تنهي جملتها 

اراقبها تنهض في قميصي وتتحرك بخفه واردافها تهتز في انوثه 

" يارض اتهدي ماعليكي قدي" 

تضحك وتنظر لي " من حقي "

فارد طبعا من حق الكبير يتدلع "

تعد الشاي والفطور في المطبخ فاساعدها واختلس قبله الي رقبتها فتقاومني في دلال فاجذبها الي لافتح شهيتي فانا لست من محبي الفطور

نجلس علي الكنبه نشاهد التلفاز ونقلبه في ملل

اعبث في شعرها واشم رائحته وهي تعصر ضلوعي وتنطوي تحت جناحي ونهمس بكلام هاديء 

اسخر من اصابع قدميها وهي تسخر من ذقني التي اهملت في تشذيبها 

تتشمم نفسها فاخبرها انها ليست بحاجه لعطر فاني اعشق حتي رائحه عرقها 

تشير لي باني مجنون فاقذفها بالوساده في وجهها وهي تضحك وتنحني لتتفاداها


نخرج  لنستمتع بالجو الخريفي الخاص بسبتمبر في اواخره ترغب هي في شراء حذاء جديد لي واناارغب في شراء عباءه لها لاني اعشقها في العباءات 

تطلب مني نذهب الي السينما  فنقف محتارين مابين فيلم كارتون لبيسكار  وفيلمااخر ثلاثي الابعاد فنختار الاخر ولكني اغط في النوم لاني لم اخبرها اني شاهدته من قبل 

نقرر فجاه اننسافر الي الاسكندريه  ونصل ليلا لنبات في فندق في سموحه 

نقضي اليوم التالي حفاه الاقدام عند مصدات القلعه  ونحن ننظر الي البحر في صمت

ونذهب الي تلك السيده العجوز صاحبه مطعم السمك التي اعتدنا الاكل فيه 

اصطحبها الي الفندقوقدراودتني رغبه في مطارحتها الغرام والتهمها وانال منها وتنال مني اداعب كل جزء فيها برفق وبطء

ارغب في عض وجنتيها واعتصر ظهرها

نهدا ونضحك فجاه تمسك بذقني وتداعب رقبتي نتمني ان لانكوننحلم  

تقرصني في ذراعي بظفرها لاتيقن اني لست اهلوس 

" انانفسي الزمن يتجمد في اللحظه دي والوقت مايمرش ابدا نفسي اللحظه دي تنحفر في ارشيف ذكرياتنا"


تعطيني منديلها وتغرقه بعطرها " شمه علشان تفتكرني علي طول"

فاخبرها للابد؟
ستكونين لي للابد؟؟
وحتي تحترق النجوم وحتي تجف المحيطات و........

فيوقظني الكمسري في القطار لاني وصلت محطتي 

فاكتئب وانزل منه  ولكني اشعر بالم في ذراعي فاجده محمره في بقعه منه 

واكتشف وجود منديل معطرا في جيب قميصي