الاثنين، 23 يونيو، 2008

نوستالجيا 4


ايجي فيلم







ده بالذات له زكري معايا في 2007



انا اصلا مشترك في ايجي من 2004 في منتديات السينما من زمان وليا اصدقاء كتير اتعرفت عليهم


وبعد كده اتعرفت علي اصدقاء اكتر في اي كلام اللي بعتبره البيت التاني ليا واللي باقابل فيه ناس بحبهم جدا وبعزهم


ياما كتبت مواضيع هناك ودخلت في نقاش مع ناس وجدل وخناقات بس في الاخر طلعت منها بناس كتيره كويسه بحترمها





عامه ايجي في 2007 كان اكتر سنه لطيفه قضيتها هناك من ساعه ماعرفته




عاوز اخص ناس بالذكر ناس عزاز جدا عليا




محمد امين راضي


اعرفه من منتديات السينما العربيه


تقدر تقول كده الشخصيه اللي كان نفسي ابقي زيها او anti او فيها اللحاجات اللي مابقدرش اعملها لاسباب تتاعلق باني جبان


محمد من السويس دايما يقول انه اكبر مني بسنه بس مابتفرقش معايا لانه دماغه زي دجماغي ويمكن انضف مني بكتيير وله فضل كبير عليا انه بدون قصده حفزني اني ارجع تاني اكتب قصص قصيره زي زمان وارعضها عليه واخد رايه فيها


ويمكن انا نشرت بعضها في ايجي ونالت اعجاب بعض الناس



محمد عنيد جدا وصريح جحدا مابيعرفش يجامل بيقثول اللي ضميره بيقولهوله دايما وممكن لسانه ده يوديه في داهيه وماعندوش استعداد يتنازل عن معقداته ومابدئه


محمد كان بيحلم انه يبقي سيناريست وده اتحفقق له فعلا بس لسه بياخد نفسه ولسه الفرصه ماجتش له رغم انه سيناريست هايل وله كميه ورق روعه بتنم علي موهبه هتفرض نفسها في يوم من الايام


محمد مثقف جدا مسخره جدا جدع جدا جدا كعاده اهل السويس



محمد اول واحد من ايجي اعرفه كويس واتعمق في صداقتي معاه ويمكن ده اللي شجعني اني اعمق علاقاتي مع الناس التانيه رغم اني كنت حاطط لنفسي حدود اني اللي اعرفهم علي النت مجرد علاقه سطحيه


انا وممحمد ماتقلبناش لغايه دلوقتي كل ماتيبجي فرصه انزله تحصل حاجه يطلع مش فاضي او انا مش فاضي بس ان شالله انا ناوي اقابله قريب








ماجا



احمد ماجد من الناس اللي بيجد تفرح انك تعرفهم


اول لقاء ليا معاه كان جدال في المنتدي الديني وهجوم حاد منه بسبب موضوع كنت كاتبه بس بعدها بقيت اعتز به جدا ومبسوط اني اعرف شخص نظيف وراقي وحساس وانسان زي احمد




فنون



او اختي الكبيره زي مابحب اقولها ودايما بتزعل من الكلمه دي


لو كان ليا اخت اتمني موجودها فهي انت يافنون بجد انسانه مكانتش اتوقع وجودها بتجمع كل حاجه حلوه في الدنيا موجوده فيها من تدين وادب وثقافه ومرح وخفه دم وعناد وتصميم وروح طيبه وصرامه واصرار وحزم وشده


ايه ده كله انت جامده يابنتي





كباري


محمد الذ خلق الله بجد شاب متوقع له انه يبقي من الناس اللي هيعملوا حاجه بجد في البلد


محمد واللي زيه هما اللي هيعملوا تغيير بجد


محمد زي الاسكندرانيه شاب ماتزهقش ابدا من القعده معاه والرغي معاه



شريكي وشقيقي في المنتدي الاسلامي





الشارده


ايمان



متشابهه معايا في حاجات كتيره خاصه زوقها الفني والادبي والموسيقي من الشخصيات الرافضه واقعها ومش راضيه بالاستسلام للظروف


مش سهل ان حد يغصبها علي حاجه والا هتبقي وقعه اهله سودا


تمتلك قلم ادبي ينم عن اديبه عميقه زات حس ساخر جدا





سندريلاا


يسرا


من الناس اللي بتعتز جدا بمعرفتها سواء في نقاشتنا السينمائيه كل مافيلم يتعرض نقعد نتجادل فيه وننقد فيه غلي المنتدي


ولها حس نقدي وقلم بليغ بارع ينبيء عن ناقده مستقبليا ان شالله



ليا الشرف اني عملت معاها سلسله مواضيع مشتركه في ايجي واستفدت جدا من حسها الانساني الواقعي المؤلم الحزين


يسرا عندها حدود ترفض ان حد ياخد عليها ويسخر منها كده او يهينها


كرامتها فوق اي شيء تاني





انسانه حساسه جدا لكنها ذات حلم تسعي لتحقيقه عندها امل رهيب في ان الظروف تتغير للافضل رغم ان كل الاوضاع سيئه متشابعه بشكل كبير جدا مع الشارده وبيعتبروا توام واحد مش عارف ازاي







سما مصر



ايمان


اختي الصغيره بجد



لو كان ليا اخت تخاف عليا بالشكل ده هيبقي ايمان


طيبه الدنيا كلها وبرائتها ودماثه خلقها تلاقيها في ايمان


ايمان هي المعادل لليوتبيا المستحيله


وتحسسك انها لاتنتمي للعالم بتاعنا






ديزل



شقيقي السينمائي الفذ


رغم بعد المسافات الطويله جدا لكننا متشابهين في زوقنا للافلام ونفس الروح الساخره المميزه لنا



نفسي بجد اقابله بس هو عنده ظروف شغله تمنعه انه ينزل مصر





ناس كتيره عاوز اقعد اتكلم عليهم


زي بنت مصريه اللي عندها مدونه شديده الخصوصيه والروعه تخليك ماتخلصهاش وبلدياتي زي مابيقولوا


سالي اللي دماغها سايبه وجامده جدا زي حبها لرفق الميتال والروك



هانز زيمر زو الحس الموسيقي الرائع


مارياتشي اللي بجد بتنبسط لما تلاقي اسمه في الكمنتدي




رفاق منتدي خنان ترك


ومنتدي السينما العربيه


ومنتدي السينما العالميه


نهال وروان واحمد غريب وجاكي بوي وسام وان وبيكي





مشرفين اي كلام واعضائهم


جني


وعاطف المختار


مسلم


وغيرهم علشامن مانساش حد






كفايه كده عليكم

نوستالجيا 3


2007

كانت سنه مووز زي مابيقولوا كنا اتفرقنا كل واحد من الدفعه بعد التخرج وكل واحد راح يقضي امتيازه في حتت مختلفه

وكنت انا قضيت حوالي 9 شهور في مستشفي جامعه الزقايق وقضيت هناك اجمل فتره بجد ياااه كانت ايام

ايام الامضاء الساعه 9 والتزويغ من دكتور صلاح

والمشاكل مع الممرضات والعيانين

والمواقف المحرجه اللي حصلت له مع العيانات من الجنس اللطيف والخبره اللي الواحد خدها من كتر الشغل

والناس اللي اتعرف عليهم

مصطفي وسامي ورشاد وصالح وبسمه واماني وايمان وعلي وعلاء ويوسف والحمد لله دل دول لسه علي اتصال بيهم وبنتقابل صدفه لما بيبقي فيه شغل او مؤتمر

ايام رحله راس البر علشان المؤتمر كان يوم جميل كلنا طلعناه مع بعض

ايام مؤتمر الزقايق ومؤتمر الماريوت في الزمالك


اول شغل خاص اشتغله في مارس واول مرتب اقبضه كان 240 جنيه يابلاش


دكتور عادل اللبي اتدربت عنده والعياده بتاعته

ايام معرض الكتاب لما حصلت لي مشكله مع امن الدوله بسبب توكيل حزب الوسط

ايام الامتياز في الجامعه في اكتوبر كنا نطلع انا وفيليب من العياده نروح نقعد في الكافتيريا ونقعد نتؤريق علي الطلبه وكنا نروح مع بعض

وكنا بنشرف علي شغل الطلبه ونساعدهم ونحضر محاضرات التدريب ونقعد من 10 ل 4 في العيادات


ايام اول مانزل فيلم سبايدرمان 3 رحت واخد فيليب وطالع عدل علي سيتي ستارز ودخلناه مع بعض وقضينا يوم لطيف

ايام اول تدريب ليا في قسم الجراحه واول عمليه تخدير كلي احضرها واقف اسااعغد الجراح لوحدي في عمليات خطيره وهامه جدا في الوجه والفكين


اول عمليه صغيره اعملها لوحدي كانت ازاله كيس دهني من الفك


ااخر يوم لنا في امتياز قعدنا كتير مع بعض الجروب كله بتاعنا


ايام مارحنا بالبدل ومتشيكين علي سنجه عشره لدار الحكه علشان حلف اليمين والقسم ادام 10 جامعات مصريه واستلام كارنيهات النقابه

كان يوم طويل وحلو جدا وتقتابلنا كلنا فيه كل اللي عرفتهم في الدراسه والشغل والامتياز

ايام ماكنا بنروح معهد ناصر علشان ورق التكليف

وايام ماكنت بنزل التحرير كل اسبوعين



نفسي بجد مانساش الايام دي خالص










الأحد، 15 يونيو، 2008

مابتنتهيش


اغنيه اسمعها وركز فيها


دايما بكرز فيها



الحكايه مابتنتهيش
لطفل جوايا كان نفسه في يوم يعيش
والحكايه مابتنتهيش
حبيت خلاص مابشيلش هم لطريق ادامي بتمني اموت علشان اعيش
واللي فات مايهمنيش
الماضي عدي والاهم انه اتمسح والعمر خلاص بقي لون الدم
دلوقتي بس عرفت ان مكتوب علي جبيني ان اللي فات مايبتنسيش والماضي لسه قادر يعيش
كانت حكايه وعشت فيها عمري وايامي بس الزمان بطيء
يمكن تعيش
الحكايه مابتنتهيش

الاثنين، 9 يونيو، 2008

الخبؤبؤ






ماهو الخبؤو بؤ؟ هل هو اسم؟ فعل؟ صفه؟ ام حركه؟ ام اتنظيم؟ ام تاريخ؟ الخبو بؤ ياعزيري الروش الكوول وياعزيزيتي المزه هو كل حاجه بتطلع لنا كده مره واحده من غير احم ولا دستور تصحي كده ولا مؤاخذه من النوم تلاقي خبؤ بؤ طلعلك منين؟ الله اعلم ويعكنن عليك يومك ويطين عيشه اللي خلفوك او ممكن تفتح التلفزيون بتشوف الاخبار تلاقي خبؤبؤ مره واحده حصل قلب الدنيا وهيج الناس وتقول خلاص ببقي دي القيامه قامت او يجيبك مسج من حد يقولك خبؤ بؤ بالهنا والشفا ويمسي عليكي وطبعا جنابك هتبقي في قمه الخبئبئه وعايش الخبؤبؤ علي حق الخبؤ بؤ ساعات يبقي علي مقاسك وساعات يبقي لا وساعتها تبقي اللي ماتتسماش داعيه عليكي وخد بالك من اللي ماتتسماش دي علشان تحتمل اقاويل كتيره بس شيل من دماغك الام نهائيا الخبؤ بؤ هو ممكن يبقي حاجه لوز وممكن يبقي مهموز الخبؤبؤ هو انقلاب الحال لحال الخبؤبؤ هو مايعيشه اغلبيه الناس منذ عشرات السنين وهم جالسين مستمتعين ناسيين ان هناك خبؤبؤ اسفلهم



عن الخبؤ بؤ اريد ان اتحدث فهو موجود في حياتنا اليوميه




الأحد، 8 يونيو، 2008

علي وهبه








علي شاب في منتصف العشرينات من الاقاليم باحدي محافظات الوجه البحري يركب السوبر جيت كل يوم الساعه 6 الصبح ينزل رمسيس بالقاهره يركب من هناك مواصله لمكان عمله وتدريبه شايل شنطته وعارف سكته

هبه شابه في منتصف العشرينات من الاقاليم من محافظه اخري بتركب السوبر جيت تنزل رمسيس تركب من هناك مواصله لجامعه القاهره لانها بتحضر دراسات عليا هناك شايله شنطتها وعارفه سكتها

علي لما تشوفه هتلاقيه شبه اي شاب مصري عادي مايختلفش عنهم في اي حاجه نفس الشكل والجسم النحيل لكنه عنده مشكله كل مايعدي ادام مكتبه او افيش فيلم يقف ادامهم

هبه بنت زي اي بنت مصريه تانيه جمالها متوسط لكنه جذاب وملامحها هادئه ماتختلفش عن اي واحده تانيه ماشيه في الشارع وممكن ماتخدش بالك منها اصلا ولا تلفت نظرك الا انها بتخاف ان حد يكلمها في الشارع لانها ماتعرفش حد من القاهره ومش اجتماعيه

علي اهم حاجه عنده الوقت بتلاقيه دايما في سباق مع الزمن بيحاول انه يسبق الوقت ويغلبه كل حاجه عنده بوقت محدد الفتره الزمنيه لكل شيء ودايما ملتزم بها ومواعيده دقيقه جدا لدرجه تغيظ الاكل 10 دقايق الحمام 5 دقايق النوم 8 ساعات فتره السفر المفروض ماتخخطاش ساعه ونصف لو اتاخر يبقي جدوله باظ وفيه مشكله وخلل
تلاقيه دايما ماشي كان العفاريت بتجري وراه ماشي بسرعه جدا جدا جدا جدا
بيبص في الساعه كل 10 دقايق مايبانش عليه انفعالات لانه لو انفعل وفقد هدوءه هيرقع بالصوت لكنه متاكد انه هينجز كل حاجه في وقتها


هبه لها طموح عالي جدا كانت ممكن تحضر اي حاجه في مدينتها وجامعتها لكنها اصرت تحضر التخصص اللي بتحلم به عاوزه تبقي مختلفه عن المجتمع اللي هي عايشه فيه اللي مايبيصش لها الا كانها تنفع تبقي زوجه وبس وعاء للانجاب ومغرفه اكل هبه كانت عايشه بره لفتره لما رجعت صدمت بالتقالليد والمعتقدات اللي بتقلل من قدر البنت رغم ان مصر اختلفت عن زمان لكن مافيش فايده
هبه
بتعاني كتير اوي من نظره الناس لسنها وتحذيراتهم انها لو ماتزوجتش هتعنس بسرعه وانها لازم تبطل بقي دراسه وسفر علشان زوج المستقبل اكيد هيقولها اقعدي في البيت
هبه مخنوقه جدا من الناس لكنها عندها امل انها توصل لللي هي عاوزاه ومصره رغم ان كل اللي حولها بيكسوا مجاديفها


علي
علي مشكلته انه كان درس في وسط نظيف متقدم معتدل متنور مختلف خالص عن اي وسط علمي او اي هيئه حكوميه في مصر علي اتعلم كويس جدا وكان حاسس انه عايش في الجنه واتاكد انه اول ماهيتخرج هيشتغل بنفس الامكانيات اللي اتدرب عليها واتعلم فيها واللي تليق بشهادته ومستواه العلمي
علي اعتقد انه هيشتغل في اماكن متقدمه ومع ناس افاضل وناس متحضره وكان فعلاا عاوز يخدم بلده باللي اتعلمه وعاوز يفيدهم بده
لكنه اتصدم صدمه عمره لما رجع من بره واتعين في اخر مكان يتوقعه في وسط متخلف ماحدش قدر مجهوده ولا كفائته ولا استعداده للشغل
اتخنق من الروتين الحكومي ومن شبح الخوف اللي مسيطر علي الموظفين من الحكومه من بعبع الشئون القانونيه من قبضه الحكومه التي لا ترحم واللي مصره ان ماحدش يفلت منها وتخلي المواطنين مايفكروش خالص ويبقوا زي البهايم وبس يشتغلوا باجرتهم وخلاص
علي اتخنق من ده كله وبدا يكره البلد بعد ماتعامل مع الجهل والتخلف والاميه والتعصب والتشدد واللاستهتار
علي بدا يخاف انه يبقي زيهم يبقي مالوش مخ يفكر به ويشتغل زي العبيد وبس




هبه بتتدايق من المعاكسات من نظرات الفضوليين يبيصوا لها ليه؟ عاوزين منها ايه؟ ماتشوفوا حالكم حرام عليكم بجد
هبه تروح البيت والدتها تقولها سيبي اللي في ايدك وتعالي ساعديني في الطبيخ روحي شوفي طلبات البيت روحي شوفي الغسيل
مافيش تليفونات انت خارجه فين؟
بتكلمي مين؟
مين اللي بتكلميه علي النت؟
خنقه خنقه خنقه
سجن فظيع ومستغربه لما هم بيخنقوا عليها كده سمحوا لها تسافر كل يوم القاهره ليه ؟ والداتها تقولها مش كان زمانك لو كنت دخلتي طب كنت بقيت حاجه تانيه
ياااااااااااه للدرجه دي هم بيبصوا لها بالشكل ده؟
هبه عمرها ماعملت حاجه تغضب ربنا عمرها مافكرت تعمل علاقه مع اي زميل لها لانها مؤمنه ان ده كلام فارغ وان السه بدري علي ده رغم انها نفسها كاي بنت تحب وتتحب وتتزوج
علشان كده اي حد كان بيحاول التقرب منها كانت بتبعد عنه خوف من اهلها ومن ربها
هبه بتحلم ان يبقي لها مشروعها الخاص اللبي هتعمد فيه علي دراساتها العليا والابحاث بنحلم انها تهج من البلد دي وتخلص من الهمجيه دي



علي
علي كره البلد فعلا كره الحكومه برئيسها ووزرائها ورجال سلطتها بقفي عنده نزعه انتقاميه وغل وحقد ناحيتهم خاف انه يتاهور ويتحول لاراهابي خاصه انه عند ميل شديد للاننضمام للمتطرفين وبيحب يسمع افكارهم رغم انه ماكانش معتقد فيهم زمان قبل مايتخرج
لكن بعد ماتوغل في الدنيا والواقع المرير كره البلد بجد
كره الزحمه وكره جري الناس ووقفتهم ادام طوابير العيش كره التخلف اللي مسيطر علي الناس علشان يدخلوا اولادهم كليات القمه رغم ان اللي بيتخرج منها بيشتغل بكلام فارغ ومابيلاقيش ياكل اصلا ومابيعرفش يفتح بيت
علي كل مابيشوف عريبيات الامن المركزي ولاواءات الشرطه الدم بيسغلي في عروقه وبيبقي عاوز يهجم عليهم ويصرخ في وشهم
علي كل ماحد يقوله بطاقتك او انت مين؟ يبقي عاوز يشوطه في اسفل رجليه
علي بيكره قانون الطواريء وببيكره المحسوبيه والكوسه والواسطه
علي كان نفسه يدخل الجيش علشان يستريح من الهم ده كله ومن قرف الدنيا والحكومه وقدم فعلا في الاكاديميه العسكريه لكنه اترفض طبعا علشان الواسطه
علي كان عاوز يبعد عن الدنيا دي لانه مش لاقي نفسه ومش لاقي اي امل ففكر في الجيش لكن الجيش رفضه
علي قرر الالنضمام لاحد احزاب المعارضه لكنه لقي نصهم بيشتغل جاسوس للحكومه
علي مخنوق ونفسه يرجع زي زمان من غير مايختلط بالناس وبالواقع نفسه يتقوقع علي نفسه ويخليه في عالمه الخاص وكتبه وموسيقاه وافلامه

علي عنده نوستالجيا رهيبه للماضي مش قادر يتكيف منع الحاضر حاسس انه من زمن تاني




هبه
هبه عندها ضغط نفسي رهيب خلاص هتطق من جنابهعا نفسها ترجع للبلد اللي كانت مولوده فيها بره مصر ترجع تعيش زي زمان نفسها اهلها يبطلوا يخنقوا عليها ويعلموا لها من الحبه قبه
ترجع من بره تدخل اودتها تصلي وتدعي ربنا
تعيط كتير مابتبطلش عياط الا لما بتتعب والنوم بيكبس عليها

هبه حذره جدا في استعمالها للنت مالهاش اصدقاء كتير بتدخل علي مدونات وتقرا الكلام تدخل علي مواقع كتيره تسلي نفسها تندهش ان فيه ناس افكارها كويسه وناس عاقله وراسيه ومحترمه وتقعد تقول ياريتني كنت اعرف ناس زي دول

هبه بتخلص متاخر كل يوم في الجامعه وترجع علي رمسيس علشان تركب الاباص بتاعها وتروح وفي مره وهي رايحه بسرعه غصب عنها خبطت في علي اللي بص لها بصه سريعه وكمل طريقه وهي برده بس حست انها شافاته قبل كده




علي
بيكتب باسم مستعار في 3 مدونات بعناوين وهميه بيهاجم فيها كل حاحه وبيحرض الناس علي الثوره
الامن حاول يوصله لكنه كان بيدخل من سايبرات متختلفه في اكتر من منطقه
بيعرف يعمل تمويه مناسب
علي شال شعار PEOPLE SHOULDNT BE AFRAID FROM GOVERMENT....GOVERMEWNT SHOULD BE AFRAID FROM PPL
علي للاسف كان ارتبط زمان ببنت فلسطينيه عايشه في اسبانيا كانت متحرره جدا في افكارها حبته وحبها كانت ملائمه تماما له لكن شكلتها كانت متحرره جدا خاصه في اللبس وعلاقتها بالناس
هو طبعا مدرك ان ده ناجع لمعيشتها للخارج في اوربا نفسه يعيش معاها بره لكن مايقدرش يسسب اهله دلوقتي لانه ارتبط بهم جدا وحاسس انه له ديين لازم يرده لهم
علي انفصل عنها وماسمنعش اي اخبار تانيه عنها غير انها كانت هتقرر العوده نهائيا لغزه بس ماقدرتش تتكيف مع الوضع الحالي لفلسطين خاصه بعد انقسام شعبها نصفين مابين حمساوي وفتحاوي وكرهت التغيير اللي حصل

علي قرر انه مايدخلش في اي علاقه عاطفيه بعد كده مع اي واحده علشان مايتجرحش بعد كده
علي قرر اول مايكون جاهز للسفر بره مصر مش هيرجعها تاني ولا هيعتب بابها

علي وهو بيقلب في صفحات مدونته عجبه تعليق واحده من قراءه واتعرف عليها معرفه بسيطه علي النت وعجبته شخصيتها جدا وظل علي اتصال بها لمده طويله من غير مايشوفها ولا يقابلها واتحولت علاقتاهم لصداقه وطيده





هبه
هبه حياتها بدات تتغير للافضل شويه اتعرفت علي شاب من اصحاب البلوجرز له افكار رائعه وله منهج خاص بيمشي عليه
هبه حست ان ده انسان مختلف تماما علي اي حد عرفته قدر يصحي فيها مواهب دفينه استغربت انها كانت موجوده فيها من زمان قدر انه يخليها تحس انهها انسانه لها كيان ووجود وعاملها معامله محترمه جدا وعمره ماتخطي حدوده معاها
بقت قاعده مستنيه كل يوم رسايله علي ايميلها ومستنيه موضوعاته ومستنيه اراء الناس التانيه
غاب عنها حوالي اسبوع ونص قلقت جدا وقعدت تفكر هي قلقانه له؟ مش قادره تتخلص من التفكير فيه ليه؟
يكونش ؟ لا لا صعب هو انا شفته علشان احبه
قالت لا انا اركز في شغلي وبس انا مش عاوز ه عطله لكنها عارفه انها بتضحك علي روحها




علي
بقي مستني كل يوم يشوف القارئه المعجبه دي اون لاين رغم انه مايعرفش اسمها الحقيقي ولا هي تعرف طبعا
طلب منها انه يقابلها وافقت بعد الاحاح شديد
قابلها في كافتيريا جنب جامعه القاهره ولما شافها عرفها عرف انه كان بيشوفها كايير جدا كل كمره ينزل القاهره افتكر يوم ماخبط فيها



هبه يرده افتكرته وعرفته علي طول
قعدوا ساعتين يتكلموا يتكلموا اتعمقوا جوه بعض عرفت كل حاجه عنه وعرف كل حاجه عنها

هبه قالت لاهلها ان فيه واحد هيتقدم لها
علي قال لاهله انه عاوز يخطب واحده عجبته

الاهل ماتفقوش خاصه ان كان فيه عريس جاهز لهبه مستني من مجاميعه
وقعدوا يضغطوا علي هبه ويخنقوا عليها

علي اهله قالوا له ماينفعش دلوقتي فيه حاجات اهم من الزواج

علي وهبه حاولوا اكتر من مره مانفعش حاولوا تاني وتالت ورابع مانفعش برده

علي جاله ياس ونفض للموضوع لحين ميسره
هبه قررت نفس الشيء

علي بيحضر حاليا ورقه للسفر بره مصر
وهبه هتخلص دراساتها وتقعد في البيت وتتزوج العريس اللي جايبه اهلها


علي قبل مايسافر قاللي
يلعن ابو دي بلد مابتديش فرصه للبني ادمين انهم يعيشوا ولا يحلموا ولا يحبوا

انا مسافر ومش راجع وابقي اقعد انت في البلد بدل ماهي عاجباك كده وفرحان بها

وانا عارف بعد سنتين هتيجي وتحصلني

وتوته توته خلصت الحدوته































السبت، 7 يونيو، 2008

مشاهد من حياتنا

الأول
رجل في منتصف الخمسينات يتصفح الجريده ويدخل عليه شاب في اوائل العشرينات

الأب: يا فتاح يا عليم باين لها ليله كحلي
الابن: بابا عاوز اتكلم معاك في حاجه
الأب: نعم يابني؟ عاوز ايه؟ مصروف؟
الابن: لا يابابا كنت عاوز اتكلم معاك في حاجه خاصه كده بيا، انت عارف انا عندي 24 سنه وباشتغل إلى حد ما معقول، وكنت عايزك تشوف حد من معارفك يشوفلي شغلانه احسن من دي لاني خلاص جبت جاز، ومش مناسبه لمؤهلي خالص
الأب: مانت عارف اللي فيها، ثم اصلا هو في حد لاقي شغل اليومين دول
الابن: بس انا مش مرتاح في الشغل ده .. ومش مناسب لإمكانياتي .. ومش معقول ابقي متخرج مع مرتبه الشرف واشتغل بـــ 400 جنيه بس هاتجوز ازاي واكون اسره ازاي؟
الأب: اه ماتقول كده من الاول .. انا بقول الحكاية فيها إن!!
الابن: بصراحه فيه واحدة اتعرفت عليها وعاجباني وعاوز أتقدم لها ونتجوز
الأب: تتجوز؟ ده انت لسه عيل تتجوز ازاي يا كوتوموتو، ده انا لما اتجوزت امك كان عندي 30 سنه!!
الابن: اه كان عندك 30 بس ماما أصغر منك ب 7 سنين .. منى بقى ادي في السن ومش معقول هتستني لغايه ما أبقى عندي 30 سنه؟ احنا بنحب بعض!!
الأب: حبك برص و 10 خرس حب ايه اللي انت جاي تقول عليه؟ بلا حب بلا هجص والبنات علي قفا من يشيل دول عاملين زي الهم علي القلب!!
الابن: اه بس انا مش عاوز الا منى وبس!!
الأب: وانا بقي ماقدرش ازوجك خالص دلوقتي انت عندك شقه؟ تقدر تفتح بيت؟ تقدر تصرف علي مراتك؟ هتقدر تدخل ولادك مدارس محترمه؟ يابني احمد ربنا انك لاقي حد يصرف عليك وبتاكل وبتشرب ولابس هدوم محترمه وقاعد في شقه كويسه وعندك عربيه تروح بها شغلك!!
الابن: الشقه ممكن ادور و ااجر واحده، ولو علي الشغل، هاشوف شغلانه تانيه بعد الظهر، وممكن انت تساعدني في الاول وتقف جنبي!!
الأب: أساعدك ازاي؟ ده اللي جاي على اد اللي رايح ولغايه امتى؟ انت مش حاسس بالأسعار اللي بتزيد؟
الابن: مني مابتهتمش بالماديات وهنبتدي مع بعض من الصفر!!
الأب: صفر ؟ انت هتبتدي من تحت الصفر ياحلو مافيش جواز يعني مافيش .. غور بقي من وشي جتكم البلا جيل متهور ومتدلع!!
الابن: يا بابا حرام عليك انت لازم تقدر مشاعري وظروفي .. لازم تقف جنبي!!
الأب: بو في عينك ولد قليل الادب .. أهالينا عملوا فينا كده والحياه عادي استمرت وكملنا!!
الابن: بابا انا لو ماتجوزتش هانحرف وهاقضيها بطرق وحشه مش عاوز أقولك عليها!!
الأب: قضيها ياخويا .. وبعدين النبي قالك لو مش هتقدر تتجوز، ابقى صوم!!
الابن: و هافضل صايم لغايه امتي .. بابا انا تعبااااااااااااااااااااااااااااان جدا!!
الأب: المناقشه خلصت .. اتفضل امشي!!

المشهد الثاني
بنت مراهقه مابين 16 و 17 سنه .. تقف امام المرآه وتتبرج .. يرن موبايلها ..
ترد و تضحك بصوت خفيض و تجلس على سريرها .. يدخل عليها أخيهــا

الأخ: انت بتكلمي مين الوقت ده؟
الأخت: مافيش دي هايدي صاحبتي .. وبعدين انت ازاي تدخل من غير ماتستاذن عليا؟
الأخ : انا اخوكي الكبير وادخل زي مانا عايز .. لازم اطمن عليكي!!
الأخت: طيب لو سمحت اطلع بره علشان عاوزه اقعد مع نفسي!!
الأخ: مافيش تليفونات بعد الساعه 10 بالليل فاهمه!!



المشهد الثالث
بنت تخــرج من المنــزل تقابل أخاهــا على السلم

الأخ : رايحه فين دلوقتي؟
الأخت: رايحه للدرس بتاع استاذ مرسي!!
الأخ: وهو استاذ مرسي فاتحها كباريه، لابسه كده ليه، وايه الميك اب ده؟
الأخت: عادي يعني ده خفيف مافيهوش حاجه، وانا مبسالكش انت رايح فين وجاي منين؟
الأخ: انا راجل اعمل اللي انا عايزه وهاعرف احافظ علي نفسي كويس لكن انتي بنت!!
الأخت: يا سلام ده ظلم مش كفايه انك بتتحكم في كل حاجه ليا، حتى التلفزيون مابعرفش اتفرج علي اللي انا عايزاه!!
الأخ : انا عارف مصلحتك وانت لسه طايشه ماتعرفيش حاجه!!
الأخت: ليه علشان انت الراجل، وتعمل اللي انت عايزه وتخرج مع بنات وتشرب سجاير وتاخد كل حاجه ليك، ما أنا ممكن اعمل زيك واخرج مع ولاد، انا حره!!
الأخ : هي كده عافيه البنات اللي انا باخرج معاهم مجرد تسليه وبس!!
الأخت: وترضاها ليا؟ ترضي ده يحصل لي؟ هم البنات دول مش ولاد ناس برده، تلعب بهم زي مانت عايز!!
الأخ : باقولك ايه انجري اطلعي على الشقه، ولا كلمه!!



المشهد الرابــع
بنت تتوضـأ لتصلي الفجر .. تجــد أخاهـا ســاهـرًا أمــام ميلودي هيتس
البنت: قوم يا محمد اتوضى وانزل صلي الفجر!!
الولد: بعدين بعدين، انا هاصليه هنا في البيت!!
البنت: طيب قوم بس وابقي ارجع كمل فرجه علشان الفجر مايروحش عليك!!
الولد: طيب بعدين انا هاقوم انام شويه واول ما يقيم الصلاه هاصلي!!
البنت: يامحمد انزل انا لو كنت ولد كنت نزلت اصلي في الجامع، ده صلاه الجماعه ماتتفونتش وكلها حسنات!!
الولد : يووووووه انت هتعملي داعيه دينية عليا!!

المشهد الخامس
شاب ملتحي يجلس مع أمــه يشاهد فيلمــًا على التلفـــاز

الأم: باقولك ايه يابني انت مش ناوي تحلق دقنك دي!!
الشاب: احلقها ليه دي سنه عن النبي!!
الأم: بس يابني دي مخليه شكلك وحش جدا ومخبيه جمال وشك الاصلي ومخلياك جد جدا!!
الشاب: يا امي الجمال جمال القلب اللي نابع من طاعة ربنا واتباع سنه نبيه!!
الأم: يابني انا خايفه عليك من الناس اياهم، عمالين ياخدوا اي حد مربي دقنه، وبيبقي في دايره الشبهات!!
الشاب: يا ماما انتي عارفه كويس اني ماليش دعوه بحد وماشي جنب الحيطه!!
الأم: بصراحه بقي لو روحت تتقدم لاي عروسه مش هتوافق عليك ولا اهلها علشان دقنك دي!!
الشاب: خلاص يبقي ماتلزمنيش العروسه اللي مش مقتنعه بافكاري ومعتقداتي، دي حريه شخصيه، والجواز قسمه ونصيب!!



المشهد الســادس
شاب ملتحي في مقابلــة شخصيــة لشــــركة مشهــورة

المدير: مؤهلك عالي جدا، وشهاداتك ممتازة وخبرتك كويسه، بس فيه نقطه بس عاوز أقولك عليها
الشاب: ايه هي يافندم؟
المدير: دقنك بصراحه، مش مناسبه لطبيعه شغلنا!!
الشاب: ومالها دقني؟ انتم هتحتاجو خبرتي وبس!!
المدير: احنا بنتعامل مع طبقات معينه وأجانب، وانك تقابلهم وتتعامل معاهم بالشكل ده مش هيتقبلوه خاصه انهم عندهم رواسب فكريه قديمة عن الملتحيين!!
الشاب: لا حول ولا قوه الا بالله!!
المدير: فكر كويس مش هتخسر حاجه لما تحلق دققنك دي فرصه العمر لشاب زيك!!
تاني يوم الشاب بييجي الشركه وهو حالق دقنه!!!!!

بلدنا ولا مش بلدنا؟








من غير احم ولا دستوركرهناها حبيناها غصب عننا دي بلدناساعات نكرهها ونلعن ابوها لما نشوف موقف او كوسه او فساد او ظلموساعات نرقص وهيص لما نشوف حاجه فعلا تدعو للفخر ونشوف راسنا لفوق ونشاور ونقول المصريين اهم حيويه وعزم وهمهبجد احنا عندنا تناقض غريب جدا في مشاعرنا ناحيه البلد بس بيني وبينكم دي انانيه مننااحنا عاوزين ناخد منها كل حاجه واحسن حاجه ومصالحنا وبس وبعد كده يغور الباقيين ويولوعوا بجازمش عاوزين نديها اي حاجهيعني لو خيرت مابين مصلحتك ومصلحه البلد؟اكيد هتختتار مصلحتك وانا برده هختار مصالحتيشوفتم انا انا اقصد ايه؟اننا مابنفكرش ايه المفيد للبلدبنفكر ايه المفيد لنابنفكر ازاي ناخد منها اللي احنا عايزينه ولو ماعرفناش بقي نقعد نقول عليها دي بايظه وخربانه وبلد فاسده وربنا يولع فيهااه صحيح فيها انحلال اخلاقي وفساد سياسي وتدهور اقتصادي بس الحكومه مش هي السبب لوحدهاهي الحكومه دي عباره عن ايه؟ مش مصريين زينا؟يبقي الشعب هو السبب الناس هي اللي عندها قابليه للفساد والبوظان وانها تستغل الظروف اسوا استغلالراجع كده نفسك في اي موقف وشوف كده انت كنت مستغل ولا لا؟طبعا كبريائك هيمنعك انك تقول كده وانك تعترف بغلطكلكن فعلا قبل مانحاسب الباقيين تعالوا نحاسب نفسنااحنا مش ملايكهومن كان منكم بلا خطيئه فليرجمها بحجراه الكبار غلطانين انا معاكم لكن احنا اللي اديناهم الدافع ليعملوا دهانتم ممكن تبقي مفيد للبلد في شغلك في التزامك في محاولتك انك تخليها بلد اجمل واروع مهما لفيت وروحت وشفت مش هتلاقي احلي من بلدنامش عارف ليهانا مثلا لما كنت بادرس كنت باقعد في القاهره اغلب الوقت لكن كنت باشتاق للزقايق رغم انها معفنه يعنيباشتاق لاهالي واصحابي وقطتي بسبس المعفنه باشتاق للجو الهباب والسحابه السودامهمها تغيب عن الوطن هتلاقي نفسك بتلف وتلف وترجع تانيمافيش مفر ادي حاجه كده بتجري فيناصحيح تقول انا راجع لبلدي اللي فيها زفت وهباب وناس وحشه وفساد لكن رغم كده بترجععاوز تغير فيها ادامك الفرصه اهومستني ايه؟عاوز تغير في السياسه؟انضم لاي حزب يتوافق مع افكارك او شارك في الانتخاباتعاوز تغير في الدين؟خليك ملتزم واعمل وعي ديني مناسب بصوره لطيفه عاوز تغير في الاخلاق؟اتكلم خاطب اكتب نورعاوز عاوز عاوزماتقعدش تقول عاوزقوم دلوقتي واعملوماتقولش البلد كده كده خربانهخلي عندك املمش ختخسر حاجه لو حاولتحاول وبسوعلي الاقل تبقي حاولت


الأربعاء، 4 يونيو، 2008

نوستالجيا 2










سنه 2002لغايه بدايه 2003 كانت حلوه جدا واسمتعت فيها جدا بصراحه وتقديراتي كانت هايله واتعرفت علي ناس اكتر ومتبقيتش انطوائي


والحمد لله زي روودي





روودي ده بقه حكايه كنتت فاكر اسمه في الاول حسن علشان ملتحي وفاكره مسلم طلع بروتستانتي من المنيا بس الله الوكيل من اجدع العيال الللي عرفتها بجد انسان محترم وزوةق جدا جدا ومجتهد وطموح وباحبه مووت وهو كمان هو صحيح متعصب كورره وللاهلي كمان وبيحب اللي ماتتسماش شيماء سعيد

رودي والشله بتاعته مينا وروبير وساره وسيف والله ناس كويسه جدا والحمد لله علاقتنا ببعض مازالت طيبه


كانت سنه جامده والله وكنت اخلص الامتحان من هنا واطلع علي سينما هيلتون رمسيس ادخل اي فيلم كنت ممنجه نفسي بجد

كنت في قمه المجد وقتها وقلت بقي ده انا شكلي كده هاتعين في الكليه اشته عليا بجد

وبدات فعلا احب الجامعه واندمج فيها ويمكن اكتر سنه استمعت فيها بجد وكان معايا حسن في ماده واحده كنا مقضيينها طحن


كان وقتها برده الاخ تامر حسني ظهر وعمل حفله عندنا في الجامعه وكان واكل عقل الشباب مش عارف ليه بس انا كان عاجبني اكتر شيرين وكمان كنت ساعتها ادمنت المغنيه المفضله ليا dido عمال اسمعها في الرايحه والجايه

كنت كفايه بس اقفل علي نفسي الاوده واقفل النور وانام علي السرير واشغل الكاسيت بصوتها وماقولكمش بقي بحس اني باتخدر وواخد بنج بجد والاقي نفسي عمال احلم احلام ورديه وسعيده ومش عاوز اصحي والاقي نفسي شعر ايدي بيتحرك وكانه متاثر بصوتها وبقيت كاني ماليش جاذبيه وجسمي بيطفو في فراغ الحجره

اول ماكتان بيجيلي اكتئاب او عاوز افتكر حاجه حلوه اجري عليها علي طول واشغل شريطها no angel

لغايه دلوقتي هي المطربه رقم واحد ليا بتفكرني بايام الجامعه وال6 سنين اللي فاتوا لها ذكريات معايا حلوه كتيره



انا كنت باتشحطط في المواصلات وكنت باروح عند عمتي كل اسبوع ابات عندها يوم او يومين لما مبعرفش اروح بيتنا علشان المواثصلات مقرفه جدا في القاهره خاصه بقي يوم الاربعاء او الخميس انسي ياعمرو قعدت قبل كده 3 ساعات الطريق واقف علشان اوصل بس رمسيس وطبعا وصلت بيتنا يومها الساعه 9 بالليل كان يوم اسود مخلص 4 وواصل 9


بس والله برده لها طعم حلو ومستعد ارجع تاني للايام دي واعيدها من جديد



في 2004 عملت حادثه بشعه بس ربنا ستر طلعت منها باصابات كانت كفيله ان وشي يتشوه بسببها للابد وايديا تروح لان حصل قطع كبير فيها من الزجاج اللي دخل في وشي وايديا وكان عندي امتحان يومها ماروحتش طبعا لاني كنت في المستشفي والاغرب اني تاني يوم روحت الجامعه والليوم اللي بعده علشان ماسقطش في الامتحانات


كان جايلي اكتئاب كبير بقي وكنت فاكر نفسي زي توم كروز في vanilla sky اني هابقي معاق ومشوه بقيه عمري علشان كده الفيلم ده ماثر فيا لغايه دلوقتي

ربنا ستر السنه دي وعدت علي خير وربنا الحمد لله ماضيعش تعبي علي الفاضي


وسنتها بقي كان عدد هاوويس سبايدر مان زادوا اوي وكنا مستنيين نخلص امتحانات علشان ندخل الفيلم علي طول

يااه ايام جنينه موول وسيتي سنتر وهيلتون رمسيس والسللام كوتراد





السنه اللي بعدها الدراسه شدت اوي وبقت صعبه جدا ومريت بظروف صعبه خاصه لما ماما جالها سرطان وعملت عمليه وعمي عبد العغزيز مات وماقدرتش اشوفه ولا احضر الجنازه كنت دايما متعود كل رمضان اروح انا وبابا عنده في البلد نفطر مع بعض سمك

كنت بحب اقعد معاه دايما وباحبه اكتر من بابا ولغايه دلوقتي ده مسبب لي عقده كبيره اني ماقدرتش اشوفه ولا اكون معاه لما مات


الله يرحمه




في التيرم الصيفي ل 2005 عشت افضل تيرم عشته في الجامعهه بجد


كنت اتصاحبت علي فيلييب


فيليب من قنا نفس سني

وسيم شويه
مسيحي طبعا


لكن وقف جنبي وقفه جامده يوم ماعملت حادثه تانيه في 2006 واتكسرت رجلي مش هانساهاله

هو طيب جدا وابن بلد وشهم بس عصبي جدا وطاقق حبيتين

ظروفه وحشه جدا والده اتوفي في 2004


ووالدته اتوفت في 2007 عايش لوحده دلوقتي في الجيزه باروحله كل شهر نخرج مع بعض وعملنا معظم مشاويرنا مع بعض



المهم نرجع للتيرم الصيفي كنا بندرس مادتين انتجليش تبع كليه لغات وترجمه وكان الللي بيدرسوا لنا بنحبهم جدا طريقتهم ممتازه وهم اصلا من الجامعه الامريكيه ولهم نظام جميل جدا في التعليم والتفاعل مع الطلبه وكانوا قريبين من اعمارنا


كنا بنروح مثلا الساعه 9 ونخلص 4 بس مابنزهقش من الوقت وكانت المحاضرات في سكاشن صغيره وعدننا كلنا علي بعض 15 واحد


شهر ونص ممتعين جدا نسوا الواحد هم السفر وحر الصيف

ميس ريهام وميس هدي شكرا لكم بجد مش هانساكم ابدا




اكمل المره الجايه

الاثنين، 2 يونيو، 2008

نوستالجيا 1




التاريخ




11 سبتمبر 2001












كنت راجع يومها من اكتوبر بعد ماسجلت المواد ودفعت المصريف ونمت زي اللوح ماصحيتش الا الاساعه 6 المغرب




تررن




ايوه مين؟




انا طارق يااد افتح التي في امريكا بتنضرب فتحت ومكاكنتش مصدق طبعا لاسباب عديده مش مستوعب مين ده اللي قدر يعمل العمله دي وكمان تابعت التوابع بتاعتها فكانت فاتحه خير والحمد لله دي كانت البدايه وبس




من وقتها عرفت ان دي اشاره لبدايه حياه جديده بالنسبه لي كان عمري وقتاها 18 سنه بس يعني اللي فات كوم واللي جاي كوم تاني




وفعلا ده تزامن مع بدايه دخولي لجامعه مصر للعلوم والتكنولوجيا ودراستي لطب الاسنان وبدايه معرفتي بناس جديده عليا ومن مجتمعات تانيه خالص






اول يوم ده كنت تايه جدا معايا الجدول زي العبيط ولابس قميص وبنطلون كلاسيك وعمال ادور علي قاعه المحاضرات وطبعا اول يوم اكتشفت بعد كده ان مافيش حد بيحضره اصلا




ماعلينا






رحت كليه طب علشان كان عندي محاضره هيستولوجي هناك قعدت مستني مافيش حد جه دحخلت عليا واحده مزه ساللتني هي دي القاعه طبعا انا كنت مبرق كده واهبل ومعرفتش ارد غير لما كررت السؤال اعمل ايه يعني ماهي مزه ياجدعان هههههههههه




ساللتني علي اسمي وكانت دي اول مره مزه تسالني علي اسمي فقغعدت اته ته ته في الكلام






طبعا الجامعه عندنا كووول كووول كوول بنات شيك وولاد اشيك وروشين بس اللبس بقي اوفر والموضه غريبه جدا اللي تلاقيها محجبه بس لابسه ضيق او قصير




واللي تلاقيه مسقط بنطلونه والبوكسر بتاعه باين ( خد بالك الكلام ده سنه 2001)




واللي جاي بعربيه جاكوار اخر موديل وقتها يعني حسيت بالضياع شويه رغم اني شفت المناظر دي قبل كده قلت شكلي هازيط وازبط




الله يرحم ايام علوم وسنينها المقرفه ويرحم ايام الزقازيق جتها البله جرررررررررررررررررررر






رحت بعد كده برده علي محاضره ليا وطبعا ماحدش جه قعدت زي المتخلف في المدرج لوحدي وزهقت قلت انا عاوز اروح






وفجاه دخل عليا احمد بن عمتي مهندس اتصالات خريج الجامعه برده قاللي انت بتعمل عندك ايه




قلتله مستني الدكتور






قاللي قوم يااد هنروح علي عمتك دلوقتي






خدني مع واحد صاحبه في العربيه ورحنا مصر الجديده عند كليه البنات ( ودي بقي كلام تاني وحكايه تانيه )






قعدت يوماها هناك عند عمتي علشان اروح تاني يوم الجامعه وتكرر نفس الحوار






قلت بقي لا كده ماينفعش اقعد في بيتنا الاسبوع ده احسن واللاسبوع الجاي ابتدي اروح بانتظام








المهم اول يوم روحته كان السبت الطلبه كلهم موجودين وكلهم كتاكيت ياعيني بما اني اصلا اكبر منهم بسنه فكنت ماشي ورافع مناخيري لفوق وبابص لهم باختقار




انتم مين اصلا؟ شويه اطفال لسه مايعرفوش عن الدنيا اي حاجه وسع يااد من هنا وسعي يامزه عاوز اقعد






قعدت في البنش الاول وفتحت النوت بوك وقعدت اكتب بسرعه ورا الدكتور اللي كان عمال يتكلم كده كلام هندي بس عرفت استوعب




لااااااااااااااااااااااااااااااااا ده ابويا صارف عليا الشيء الفلاني انا مش جاي هنا اتصرمح وافرفرش انا جاي ادرس يانور ياشويه حوش




اه معلش احنا بنتكلم






ومن اليوم ده كان بدايه معرفتي بشله الحوش

























1- حسن سيد حسن




العمر 24 ونصف




لون البشره اسمر




الطول 160 سم




الوزن 70 كيلو




الجنسيه مصري بس بيدعي انه من اصل جزائري ويتحدث الفرنسيه بطلاقه كانه مولود في حوالي مرسيليا ولا باريس




بيتحدث الانجليزيه بطلاقه وبيحب مايكل جاكسون زيي وبيحب الشاب خالد والشاب مامي ههههههههههههه مووووووووووز




عرفته في محاضره لما جبنا سيره عمك جاكسون وكنا بنتكلم عن اغانيه






هو بقي بيموت فيه ومثله الاعلي وطلع زيي كان قعد سنه في علوم وسابها




يعني زمل يعني




حسن ده في الاول كان ساذج جدا جدا جدا




رومانسي جدا جدا جدا




طيب للهبل




هو ساكن في الجيزه في الطالبيه ومن اسره مرموقه وهو ابن ناس بصراحه ومحترم وجنتل وبيعرف يتكلم بلباقه مع الجنتس اللطيف




رغم انه مش وسيم لكنه بيعوض ده باستايل لبسه الشيك جدا من احدث الموديلات






حسن ده دوخني السبع دوخات مثقف زيي ونفس دماغي بس عنيد اوي دماغه مقرفه مابيحبش يسمع النصيحه




كنت باحس انه اخويا الصغير والله ويوم ماحب اللي ماتتسماش مقصووفه الرقبه ربنا يسامحها وقعدت اقوله البت دي شرشر وماتنفعكش خالص يابو علي




قالي لا يمكن ومش ممكن ومش عارف ايه




ويقعد يسبل لها وهي اصلا مش معبراه قعد يجمع عنها معلومات وسال عنها وشغلت عقله وتفكيره






حتي لما عرف انها بتحب واحد فلسطيني من هندسه برده كان مصر








بصراحه الدراسه كانت تخنق ومكاناش بنعرف ناخد نفسنا الا في سكشن الانجليش في كليه لغات وترجمه كنا فعلا بنستمتع بها






ده كان بيبقي احلي يومين عندي في الاسبوع بجد






ميس نيرمين كنت بحبها جدا نعنشت الانجليش عندي وكنت شاطر فيه جدا وباحب محاضرتها






كان الكورس مافيهوش الا 10 بس بيحضروا فكانت قعده لذيذه وظريفه كده وكلنا اصحاب




انا وحسن مكاكناش بنفوت لها اي كورس دايما نحضره




حتي وخدنا برده في التيرم التاني مع بعض كورس انجليش مع ميس نهي وكان نفس النظام




بجد كان من امتع الكورسات اللي خدتها في الجامعه بعيده عن الدراسه الصارمه






كنت دايما اجيب انا وحسن امتياز فيها ياسلااااااااااااااااام كانت ايام بجد








حسن انا لسه علي اتصال به واصحاب روح بالروح وباروحله كل شهرين الجيزه اقعد معاه لما افضي




حسن اتاخر عن دفعتنا بسه لانه سقط تيرمين ورا بعض بسبب واحده كان بيحبها برده وطنشته فجاله اكتئاب حاد






والاغرب انه في اخر سنه حب واحده زميلته كمان وهي مشيت معاه وصاحبته لكني كنت معترض عليها ومش عاجباني وصدق توقعاتي




وفعلا طلعت بنت ستين في سبعين ماتربتش من عينه وسخه واطيه بجد




حسن له اهتمامات وله هدف انه يسافر بره مصر ومعظم اصدقائه مش مصريين كلهم افارقه وجزائريين وفرنسين وامريكان




مالوش اصحاب مصريين الا نادرا














2- احمد





لو شفت احمد دلوقتي وشفته في اول سنه هتصعق بجد






احمد كان شكله غريب اوي هو قصير ومنيم شعره علي عينه شعره طويل جدا ولا بس نظاره زيي




انا مسميه الطالب المثالي بجد محترم وعارف معظم الدفعه ومعظم الدكاتره بيعتمدوا عليه في كل حاجه شراء الكتب تظبيط الطلبه يجيبلنا اخر الاخبار كل حاجه يامان




اتصحابت عليه بسهوله وهو شاب كويس مايتعيبش وكمان كان بيظبطني في الدراسه واللي مش فاهمه وفي الحاجات اللي كنت تايه فيها




كان زميلي في العيادات سنه كامله ووقف جنبي جدا خاصه لما عملت الحادثه ورجلي اتكسرت بجد راجل بجد ومش هانساله الجميل ده






احمد اشقر الشعر




ابيض البشره




قصير طبعا




عايش في العباسيه وةكان عايش في الامارات






لسه والحمد لله علي اتصال معاه








5 سنين بتوع الجامعه كانوا كويسين جدا لما كنا مع بعض خاصه لما حسن تخلف عني بدفعه لقيته اقرب الناس ليا وقتها واتخرجنا مع بيعض




وجبنا نفس التقدير جيد جدا مع مرتبه الشرف وجه تكليفه في مدينه نصر في التامين الصحي






احمد كان معجب ب............... اكتر بنت اموره شفتها في الدفعه بجد




من ................ هي وحلوه حييك بجد






محترمه جدا وشاطره جدا جدا جدا




كان بيكلمها بس كان مخبي اعجابه بها وكان بيتعاملوا مع بعض مزملاء بيس انا كنت حاسس بيه فعلا




وانا بقي كانت ............ دي معجب بها جدا لغايه سنه رابعه وكان نفسي اكلمها ولو مره وعمري ماجت ليا الجراه ابدا اني اكلمها ( كان عندي مشاكل مع البنات معرفتش اكلم بنات الا في سنه تالته )






دي كانت بتفكرني بواحده كده كان قلبي اتحطم بسببها فعلشان كده كنت متعلق بها جدا



.............ا كان عليها ابتسامه ووش بهيج يخليك تبتدي يومك بتفاءل بجد وتحس ان الدنيا بمبي




بس يافرحه ماتمت يوم ماجيت اكلمها لقيتها اتخطبت




واتخطبت ............ مش اي حاجه ابن المحظوظه خدها وطار ههههههههه












ابقي اكملكم المره الجايه علشان عاوز انام بجد هاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااووووووووووووم






خخخخخخخخخخخخخخخخ