الجمعة، 30 مارس، 2012

انيننا


انك تبقي تايه في الدنيا وماشي زي مالدنيا ممشياك او الباقيين ممشينك
وبعد كده تكتشف انك تقدر تعمل اللي انت عايزه وان لك رساله وهدف وانك مش مجرد كومبارس مش واحد بيصحي وياكل ويشرب وينام ويمارس الجنس ويشتغل ويتفرج علي التلفزيون ويخلف عيال وخلاص

تقدر تقف ادام الدنيا وتتحدي كل حاجه من بدايه التقاليد والقيود والنظام والمجتمع نفسه

انت بتدور علي ايه منصب؟ زوجه؟ شغل؟ سياره؟ رفاهيهه؟ سيطره علي الناس؟ سلطه؟ فلوس؟

انت لك هدف اعظم بتحاول تبقي فوق ده كله

انت بتتحمس وتسخن وكلك نشاط لكن هتلاقي كل حاجه بتثبطك والاحباط هيملاك والفشل هيجري وراك

بتبقي عايز تفرقع

عايز تتحرر

هيبتدي الانين يطلع ويبتدي الصوت يكبر جواك مش هتعرف تنام هتجيلك كوابيس هتتالم هيجيلك صداع مابين انت عايز تبقي ايه والباقيين عايزينك تبقي ايه

نفسك تبقي حاجه معينه نفسك تبقي كاتب معروف او مفكر او دكتور محترم نفسك تسافر بره تحضر زمالات اجنبيه نفسك تشتري حاجات كتيره نفسك تتزوج اللي بتحبها بس الكل بيحاول ياخدها منك ويبعدها عنك ويبوظوا اللي بينكم لغايه ماتكرهك
تحاول تبكي تصرخ مش هتقدر

هتلاقي الكل بيتكلم عنك من ورا ظهرك بيراقبك هيجيلك وسواس شك عقده اضطهاد

مش هتعرف تبقي باكتر من شخصيه هتتحول لحاجه دكتور جيكل ومستر هايد او زي ماحصل لادوارد نورتون في نادي القتال او دي نيرو في فيلم تاكسي درايفر

هتعمل حاجات وانت نايم بشخصيه تانيه مبتكلمش عن الاحلام بتكلم عن الفصام في الشخصيه هتنقسم اتنين

ضميرك هيطاردك لو كنت مقصر ناحيه حاجه معينه لو كنت مسئوول عن حاجه لو كنت لك التزامات وهربت منها لو كنت اتسترت علي جريمه لو كنت شهدت زور لو كنت ظلمت او سرقت او اذيت

هتحاول تصحح الغلط هتحاول تمنح نفسك فرصه هتحاول تعوض هتحاول تنتقم تحاول ترجع الحق تحاول تفضح الباقيين

او تتحول لشخص كريه مظلم شبه انسان ونصك التاني كائن غريب

تبتدي تفقد كل مايربطك بعالم البشر



...............



فيه ظلم رهيب بيحصل فيه غش فيه كدب فيه خداع فيه تزوير وخيانه فيه تجسس

فيه اشياء كثيره بتقتل البني ادم في بلدنا

فيه عوامل طرد كتيره

احنا بنحاول نعيش في مجتمع غلط وعايش بالغلط بس فاكر نفسه صح وبيمنعنا من الصح الصحيح

احنا جبيل اتربي علي ايد جيل اتحكم غلط واتغرس فيه حاجات بشعه بقالها ستين سنه

احنا وكستنا ابتدت سنه اتنين وخمسين ومفوقناش منها لغايه دلوقتي



.............



روايه انين باعتبر احداثها مكمله لروايه يوتبيا لاحمد خالد توفيق

بتتكلم عن المستقبل المخيف اللي مستنبي مصر لو مكانش الثوره قامت احداثها في اسكندريه

عن مؤامره بشعه بتتعمل علي الشعب لامتصاص طاقته بتواطيء عده شخصيات تمثل االنخبه المثقفه

المهندس الغني ابن الذوات والصحفيه المتدينه واستاذ الجامعه المرموق

كل واحد حاول يقتل ضميره وينسي ان فيه مجتمع بيعاني من الفساد والفقر والظلم مجتمع بيموت ومش عايش عيشه بني ادمين

احنا مبنفكرش غير في نفسنا ومراكزنا ومنظرنا ادام الناس بكل انانيه ومابنفكرش الناس التانيه عايشه ازاي


الروايه صادمه جدا وتثير القشعريره

احداثها تنتطبق علي دلوقتي رغم ان ناس هتقوللي مالنظام سقط خلاص بس المشكله مكانتش في النظام المشكله فينا احنا في مجتمعنا


مجتمعنا هو اللي مريض ومليان بؤر صديديه وتقرحات ومشوه لكنه فاكر نفسه جميل ونظيف

نهايه الروايه بتنذر بنوه وعاصفه قادمه بموجه جايه من البحر

نهايه الروايه بتنذر بضياع اسكندريه او البلد كلها


ياريت نفوق قبل مانغرق



هناك 3 تعليقات:

samamasr يقول...

مجتمعنا مش كدة يا دكتور
لو هنفضل نشوفه كدة
عمرنا ما هنشوف حاجة حلوة
ربنا يوفقك يارب
السلام عليكم

شمس النهار يقول...

ونقول يارب اصلح الاحوال

ونتغير للأحسن كلنا
المنظومة كلها
من اول الراعي الي الرعية

fady borno يقول...

يسلموا
يشرفنى زيارتك لمدونتى مدونة عرب ماى
www.arabmy.com