السبت، 2 مايو، 2015

ومضات





في الطريق الي الجلت الازرق حيث مبتغانا للهروب

بعدسه احمد عادل مصطفي

...............


"انت الوحيد اللي لسه بتدون يامحمد لغايه دلوقتي مع ااننا كلنا اعتزلنا"

بس مابقيتش  اعرف اكتب زي زمان ومابقاش عندي حاجه اكتبها"

ف الذكري التاسعه  هذا العام لمدونه نوستالجيا


..................


"حكاياتي اللي انا عشتها كلها تشبه بعضها"

.............


 في سهره جميله علي قهوه حموده ف الاسكندريه الغاليه  مع قباري واحمد رفاق ايجي فيلم القدامي والتدوين ومصطفي صديقك الذي تعرفه منذ تسع اعوام ولم تلتقيه الا مؤخرا ف الرحله الاخيره  وحضر معك حفل سعاد ماسي الجميل تدخنون المعسل المميز وتضحكون وتتذكروا تسع اعوام تشمل  ايام المنتديات  والجدالات والموضوعات التي كنتم تطرحونها ثم الثوره بتفاصيلها وماتلا انقلاب 30 يونيو ومذبحه رابعه 

تري ف وجوههم ماتركه الزمن من علامات وماتغير فينا جميعا مابين هانيء وراضي وحزين وصامت 

تتذكر المره الاولي التي انضممت  فيها الي عالم المدونات عام 2008 بعد تشجيع منهم ومن العزيزه فاطمه  عابد التي لم ترها منذ جنازه احمد سيف الاسلام العام الماضي وياسمين التي اصبحت زوجه لقباري واما لطفل جميل اسمه سليم وكانت اخر مره العام الماضي عندما قابلتم الصديقه ماري اللبنانيه واحد الاداريين ف منتدي ايجي فيلم 
تتذكر امجد رحمه الله الذي لم تلتقيه لا مرتين فقط لكنك لمست فيه انسانا طيبا ومحترما وقد ترك رحيله العام الماضي صمه وحزن ف قلوب كل اصدقائك 

تتذكر مروه  التي كانت بمثابه اخت لك وتحكي لها عن كل شيء ثم قاطعتك بعد مذبحه رابعه وصنفتك ممن تحملون دم الابرياء ف يديك 

اصدقائك المدونين  الذين تفرقت بهم السبل واختلفت معهم مثل عادل صليب واحمد الصباغ واحمد شوقي الذي اصبح فاشيا 

تتذكر صديقك محمد امين راضي قبيل ان يصبح مشهورا  ودائم الاختلاف معه  الذي اصبح الان مؤلفا وسيناريستا مبدعا ولم تتقابلوا منذ اكتوبر 2013


تتذكر امل التي كانت لعنه عليك لثلاثه اعوام استهلكتك واستنزفتك مثلما فعلت الثوره وتخلصت من كابوسها نهائيا بعد ان تركتك وتحررت منها يوم 3 يوليو يوم عزل مرسي 

................


Our children will always hear
Romantic tales of distant years
Our guilty age may come and go
Our crooked dreams will always flow


the walkmen
heaven
..................





تتذكر كل ماكتبته ف تلك المدونه تنوعك مابين تحليلك لافلام احببتها او احداثا عشتها او كتاباتك عن عمتك رحمها الله وعمك 
عن ايام جميله قضيتها مع اصدقائك ورحلاتك مع escape  وعن اشخاص احببتهم وروايات وكتب اعجبت بها 
عن دعوات لاضرابات ووقفات ومظاهرات ابان حكم مبارك ثم دعوتك للثوره واحداثها فتره حكم المجلس العسكري

عن اولاد عمتك خالد واحمد وطارق  ومصر الجديده التي عشقتها ثم التغيير الذي طرا عليها من بعد الثوره وبدات تفقد رونقها وجمالها  وعن وسط البلد الذي كنت تعشق التمشيه فيه ليلا قبل ان يتشوه هو الاخر 

وعن الاسكندريه وقصه حبك لها التي لم تنتهي حتي الان والتي مازالت الوحيده القادره علي احتوائك ووضمك الي احضانها ومواساتك

عن حنينك لفتره ماقبل الفجر حينما كنت تعتاد السهر حتي شروق الشمس تقرا روايه علي انغام البرنامج الموسيقي العام  وتنزل الي صلاه الفجر وتتمشي بعدها لتشم رائحه يوم جديد 

عن النوبه التي لم تزرها غير مره واحده مطلع هذا العام

تشتاق الي خضرتها وطبيعتها الي الهدوء الذي سحرك في غرب سهيل وبساطه اهلها الي التناغم الجميل الساحر مابين الطبيعه والبشر الي الالوان الصافيه دون لمسات صناعيه حتي بيوت اهلها ساحره وضحكه اطفالها 

احساسك وانت تمشي وسط الحشائش الخضراء وبقربك النيل كانك وجدت من قبل هناك او كانك تنتمي الي هناك تستلقي علي ظهرك وتشعر بلسعه هواء بارد تجتاح وجهك تشعر بالشجن والحنين الي شيء ما لا تدري كنهه والحزن الذي لازمك ف اخر ايامك فيها وكانك ترغب بالبقاء هناك للابد


عن اكثر من احببت ف حياتك وكانت نقطه تحول هامه وقابلتها صدفه ف الشهرين الاخيرين بعد فراق دام سبعه شهور  لم تتحدثا كثيرا  لكن عيونكما قالت الكثير قرات فيها ترددا  وشجنا مثلما قرات فيها فرحه حقيقيه برؤياك  مصافحتكما لبعضكما البعض ان كانت توحي للاخرين انها بين صديقين عاديين تخلو من اي مشاعر  ولم يسعفك لسانك ف التعبير عن اعماقك وتسائلت هل حقا ماكنت اكنه لها قد تلاشي؟ وغادرت مسرعا لكنك تملك شعورا غامضا ان قصتكم لم تنته بعد وسيكون لها فصل لاحقا

تتذكر الفتره التي كنت لا تنام فيها الا علي موسيقا مسلسل موجه حاره التي ابدعتها السوريه ليال وطفه 

عن طارق وعبد العاطي وعمرو  ورفاق بيت الشمس الذين تعرفت اليهم اول مره ف شارع المعز والقاهره الفاطميه والذين عرفوك بزينب خاتون ف عام 2009 

عن فيليب صديقك العزيز وكاتم اسرارك ورفيق دراستك 

عن اسامه انور عكاشه وتاثير اعماله ف تكوين شخصيتك وكتاباتك عنه يوم وفاته 

وعن احمد خالد توفيق الاب الروحي لك 

عن ديستوفيسكي اكثر من استطاع التعبير عن النفس البشريه وغموضها 

عن الاصدقاء الذين عرفتهم ف رحلاتك من سيناء والنوبه ووادي الجمال والواحات البحريه والداخله والخارجه وسيوه 

عن هناء التي انتشلتها من عزلتها واكتئابها ومددت لها يدك لتخطو اول خطواتها علي سلالم النور وتصبحوا افضل اصدقاء رغم بعد المسافات 
........



Don't leave me, oh you're my best friend
All of my life, you've always been
Don't leave me now, you're my best friend
All of my life, you've always been

Remember remember
All we fight for
Remember remember
All we fight for




تجتاحك الذكريات وانت تسير مودعهم علي كورنيش محطه الرمل وكانك لن تري الاسكندريه مره اخري خاصه انه اخر يوم ف الشتاء تشعر بالرضا وتشكر الله علي كل لحظه جميله قضيتها ف الاعوام الماضيه رغم مامررت به من لحظات صعبه وعقبات ومن تركوا فيك الما شفيت منه بمعجزه 

عن مستقبل لا تعلم فحواه وغدا غامض لكنك تتفائل بانه سيكون افضل من البارحه وعن لعبه الزمن وتكرار احداث التاريخ معك 

تتمني لو تفرغ هنا ف المدونه كل مايجول خواطرك لكنك اصبحت تعجز عن التعبير عما بداخلك مثلما اعتدت سابقا 

اصبحت تري انه لا جدوي مما تفعله وان كنت واثق انك تكتب لنفسك وليس للاخرين  تكتب كي تستطيع النوم كي تشعر بالراحه كي تتخلص من مايجثم علي انفاسك

وتدري انك لم تصرح بكل شيء ومازال ف جعبتك الكثير 

تتمني لو تتوقف عن العمل تتوقف عن ارتياد المواصلات والتعامل مع الناس وعبدا للمال ولحاجتك اليه وانت ف الحقيقه لا تحتاج الا للقليل منه فقط تتمني ان تقوم بغلق هاتفك وتصبح ف عزله كالتي كنت فيها دون ان يصل اليك انسان وتهرب من اي خبر يخص الدنيا 



"

كده يعني الحكومه بتحقد عليك علشان شغال خاصوالشغل الخاص بيحقد عليك علشان بتسافر كتير وتروح رحلات
واللي فاضيين يطلعوا رحلات بيحقدوا عليك علشان ناجح في شغلك
واللي مش فاضيين بيحقدوا عليك علشان حر ومش متجوز
والعيله مش عاجبها عدم جوازك وعايزين يخلصوا منك

آخرتها هتهاجر موزمبيق علشان تخلص انا عارف "


خير ماقاله صديقي احمد الكاشف