الخميس، 12 مايو، 2011

C O N F E S S I O N




الانفصام او التناقض او الازدواجيه

اغلب البشر بيعانوا من ده نظرا لاوضاع كثيره

اولها ان طبيعه مجتمعهم متسمحش لهم انهم يبقوا الشخصيات اللي عايزينها

انهم يوصلوا للاهداف اللي بيحلموا بها حتي لو كانت الاهداف دي متتفقش مع المجتمع او افكاره

........


تاني حاجه العجز

بمعني انك متملكش اي وسيله انك تعمل اللي انت عايزه تعبر عنه تتكلم عنه

تتملك الشيء ويصبح ملكك


......

تالت حاجه

الصراع بين الخير والشر

انا مش مقتنع بحاجه اسمها خير نقي او شر نقي

انا مقتنع باللون الرمادي

كل انسان اتولد اتولد جواه بذره شر

البذره دي هو اللي يقدر يرويها ويخليها تكبر لو عايز وفي نفس الوقت بايده انه يخليها ميته متكبرش


...............


رابع حاجه

الرغبه انك تكون الاتنين مع بعض

نفس الشخصيتين في وقت واحد

ده طبعا مستحيبل

بس فيه ناس بيحاولوا يعملوا ده

اللي شاف فيلم بلا سوان او البجعه السودا السنه اللي فاتت هيفهم انا بتكلم عن ايه


..............



معرفش انا منافق ولا جبان ولا فعلا متمسك بموقفي

معرفش انا عايز ايه بالظبط

جزء مني بيدعو للتعقل وتهدئه الامور وجزء تاني عايز يعمل عمليه تصفيه شرسه لكل اعداء الثوره والانتقام من الي هاجمونا وشمتوا فينا

ايام الثوره كان جزء مني خايف وفي نفس الوقت جزء مني مستموت

جزء خايف الناس تتخلي عننا وتسيبنا وجزء كان عايز ينتحر وداخل علشان يمةوت يائس وراغب في النتقام من النظام

مكانش هاممني حاجه خالص وقتها بس كنت خايف علي والدتي وعلي انسانه كنت ناوي ارتبط بها

حتي الشغل رغم انه مهم ومحتاج له لكني كارهه وعايز اعتزل فعلا شايف شغلي قائم علي امتصاص فلوس الناس بس في نفس الوقت بيعالجهم ويريحهم لكنه مش مناسب لوضع الناس المادي لانه مكلف جدا

علاقتي باصحابي المسيحيين

صحاب مسلمين كتار متدايقين منها وشايفيني علماني ومنحاز لهم وبيطعنوا في تديني

اشي يقولوا عليا زنديق او عربيد رغم اني لا بشرب خمره ولا بنام مع نسوان ولا بعمل اي حاجه غير اني بتكلم عن ارائي عن افكاري

بهاجم رموز شايف فعلا انها سبب تاخر المسلمين زي محمد حسان وامثاله وفي نفس الوقت بكره البابا شنوده ورجاله الكنيسه لانهم سبب البلاوي اللي فيها المسيحيين وكانوا متوطائين مع النظام

بكره العلمانيه المجرده وفي نفس الوقت عاوز اوصل بالناس لحاجه اسمها الوسطيه

علشان كده انا من 2007 وانا بدعم فكره حزب الوسط لانه فعلا مناسب لينا كلنا

انا مبنساقش ورا الناس العاطفيه زي عمرو موسي او احمد شفيق او اي حد بيتحط عليه شو اعلامي

حتي وائل غنيم او عمرو خالد مع كامل احترامي لهم وحبي لهم لكن لما اؤيد ناس بتتكلم عن الحق بشكل منطقي زي علاء الاسواني او البرادعي

شوف بقي الكلام اللي بيتقال واظن اغلبكم عارفه

السفر

انا كنت بكره المصرييين جدا وبحتقرهم علشان التعصب والجهل والتطرف والتخلف والتفاهه والسطحيه وتصديق الاشاعات والنفاق وجريهم ورا الفتات

وتمسكهم بالدنيا

لكن لما قامت الثوره اكتشفتهم من اول وجديد وبقي ميدان التحرير هو قلب مصر ويجمعنا كلنا بث فينا حب حقيقي ماشوفتهوش من 27 سنه

وبعد ماكنت متمسك بالسفر بقيت مش عايزه اووي رغم اني محتاجه علشان احسن اوضاعي الماديه وعلشان اعرف اتزوج

الخوف والهلع

يوم ماكنت في عربيه الترحيلات كان معايا واحد بقال قعد يعيط ويقول امن الدوله هينفخونا وينكحونا ويطلعوا عيننا وانا عمال اهدي فيه واقوله لايمكن يلمسونا احنا معانا الحق ومش علينا تهمه انت مواطن ليك حق التظاهر

قعد يلطم زي الوليه اللي زوجها مات وانا عمال اقوله ربنا كاتب لنا الخير ولا يمكن يتخلي عننا ان تنصروا الله ينصركم ويثبت اقادمكم

رابع يوم بعد 28 يناير

راكب في ميكربباص وبالصدفه الناس عرفت اني كنت من الثوار راحوا قايمين عليا علشان يضربوني وشتايم بقي اني خربت البلد واني خاين ومش عارف ايه واني اجنده وتبع الاخوان المسلمين

قلت لهم انا بكره الاخوان وبكره السلفيين ومش تبع اي جهه

انا عملتا كده علشانكم افهموا بقي

الناس دي كانت ناس بسيطه وصعبوا عليا وحسيت اني فعلا ممكن اكون اتسببت في اذيتهم وهم غلابه اصلا وكرهت نفسي وجالي اكتئاب

النظره الذكوريه وظلم المراه

ده واقع لازم نعترف به

كلنا بنمارس السلطه الذكوريه علي المراه بما فيهم انا

مافيش استثناء

صحيح فيه منهم انواع عاوزين الحرق بجاز وعايزوين ياخدوا علي نافوخهم لكن الباقي ميستاهلش اللي بيحصل ده

الثوره قامت علشان تغير كل حاجه مش معقول غيرنا النظام ووقعناه ومش عارفين نغير نفسنا

الحب

انا للاسف من النوع اللي بيتفاني في حبه وبيقدم كل اللي عنده وبيضحي ومكن اصبر

بس في نفس الوقت انا قاسي جدا ومبسامحش

سهل عليا اني اهجر اي حد

قلبي حديد زي ماقالي مريض

قلبي فعلا متحجر

مره انكسر من سنتين

معرفش انا انسان بيتسلي بالمشاعر ولا فعلا باخلص فيها

حاسس اني اناني واني بخاف علي مصلحتي او كرامتي اهم من الانسانه الي مرتبط بها

المفروض ده كلام فارغ لان الواحد لما يحب لازم يستحمل ويتقبل التاني بكل عيوبه

بس انا مش كده انا عصبي جدا واتغيرت

والنتيجه باظلم اي حد بيرتبط بيا وبيتاذي بسببي

علشان كده انا عارف اني مش هرجع زي الاول

انا باختصار بقيت زي ناتالي بورتمان

بجعه سوداء عندها قدرات واماكنيات هتثبت وجودي لكنها هتيجي علي حساب ناس كتيره هاخسرهم اولهم اصحابي ومجتمعي واخرهم قلبي




هناك تعليق واحد:

mejdi_mejdi يقول...

دكتور لكتر أيه اللي حصل لأيجي فيلم ؟