الثلاثاء، 19 يونيو، 2012

شكرا




عاشق سارح في الملكوت ميهموش العمر يفوت يدفع في الحرية حياته ولو اتكتف للحظة يموت قلبه بيبرق زي الماس ولا يملك غير الإحساس غرقان في جروحه وآلامه وبيداوي في جروح الناس بايع قلبه للي يحبه ومعندوش للحب شروط عاشق سارح في الملكوت ولو اتكتف للحظة يموت طير في السما وملوش عنوان وفي ايده خاتم سليمان كان عايز بالضحكة يغير ويتوه كل الأحزان عاش الحلم كأنه حقيقة وافتكر إن الدنيا بريئة من طيبته سلم لحبيبته وحبيبته بتبيع في دقيقة فوق واتحرر من أوهامك العمر بيخلص قدامك الطير مش هيطير في جهنم ومفيش سمكة بتعشق حوت




قلبي اتكسر مرتين
مره في وسط الرصاص والغاز واحنا قليلين في شارع محمد محمود السنه اللي فاتت ومحدش نزل معانا والناس بتتكلم علينا  ومحدش نزل معانا وتشتمنا
والمره التانيه في نفس الشارع لما هي  قالت مش هينفع نبقي مع بعض في التليفون

.........

في مسلسل الغفران

اخر حلقه
امجد بيعترف لوالدته انه لما كان في الجيش مكانش بينام وبيحرس الوحده بتاعته ويتفقد العساكر بما انه ملازم
كان بيعمل كده لانه خايف من اي هجوم من العدو كان متحفز وحط نفسه في موود الدفاع عن الوطن ومهمته يحمي اهله وبلده
وصحابه وكل الناس لان ده واجبه


لكن الحقيقه انه كان بيعمل كده لانه عايز عزه تنام في امان وانه بيفكر فيها ومههوش هي بتعمل ايه ولا مع مين المهم تكون بامان
لانه بيعمل ده كله علشانها هي حتي لو مش معاه


وانا لما نزلت في اول يوم نزلت لاني كنت يائس كنت حاسس ان مافيش حاجه فضلت الا اننا نسقط النظام وعارف انها محاوله يائسه
لكني كنت بهرب من واقعي للاسف وكنت ناوي علي الموت واني مارجعش تاني

بالاضافه ان كنت فاكر امل مش راجعه تاني وهتسافر



لما نزلت في محمد محمود كنت عايز الخلاص كنت استنتفذت كل شيء والاهم اني مكنتش قادر اتحمل واقع ومجتمع بيهاجمني وبيكدبني وبيشوه سمعتي والاوسخ انه دمر حياتي بحجه اني مش حر في حياتي ونسي كل حاجه عملتها له


والافظع انه اخد امل مني ودمر علاقتي بها


الافظع انه كسرني ولسه بيكسرني وبما ان خلاص كل حاجه خلصت لوضع ومستقبل انا مطلبتوش فكان لازم اعترف بده

شكرا علي السنه ونصف اللي كانت حلم بس اتدمر ومعرفش اخرته ايه


شكرا  لكل من اتسببت لهم بالالم وجرحتهم انا منسحب ومش عايز ابقي شريك في المرحله الجايه

لو فيها موت انا معاكم غير كده انا اسف

انا انسان تافه وضعيف مش قد المسئوليه وهمومي عبيطه واحلامي متستاهلش اتكلم عنها

كان نفسي اعيش في مجتمع احسن من كده لكنه كسرني

انا فيا العبر ومش ملاك وعاص وربنا مش راضي عني ويمكن تكون رحمه ربنا انه يخلصني

هناك تعليقان (2):

Migo Mishmish يقول...

ايه يا عم الكآبه ديه ....
امل هتفضل حلم جميل ومكان ليك لوحدك تستخبى فيه لما الدنيا تتجنن عليك.
يمكن جمال علاقتكم انها تفضل ملهاش نهايه. وصدقني هي هتدوب من قلبك بعد فترة طويله يمكن او قصيرة اللي يحددها مدى تمسكك بيها.
هتبدي تنسى لون عنيها ... شكل مناخيرها ... تدويرة وشها ... وبعدين هتصحي يوم هتلاقي نفسك خفيت ... هاتسيبلك علامة ماشي كانك خدت غرزتين
اما بالنسبه لحلم السنه والنص فده حالنا كلنا ملحقناش نفرح قمنا على كابوس
وفيما يخص ربنا مايتهياليش انه طول الوقت غضبان هو خالقنا وعاملنا مش كاملشن يبقى بيظلمنا لو توقع مننا اننا منغلطش
MishMish

samamasr يقول...

حضرتك مش كدة
ربنا يكرمك
السلام عليكم