الاثنين، 8 أكتوبر، 2012

اولها كانت ماسبيرو



مين اللى سارقها مين ماسك اعلامها مين اللى حاكمنا محاكمة عسكرية
مين اللى بيوصفنا ان احنا بلطجية فين الدبابة مين اللى سايقها
مين اللى دهسنا ايــــــــــــــه العبارة مين اللى واكسنا مين اللى مجوعنا مين قاتل فرحتنا
ايــــــــــــــه العبارة مين اللى مخوننا مين اللى مفرقنا مين اللى كارهنا ايه العبارة ايه العبارة

مشروع كورال بعد احداث ماسبيرو 


في المشهد القبل الاخير من فيلم بعد الموقعه 

تتابع فاطمه هي وريم التلفاز مظاهرات الاقباط وتنتقد فاطمه الاقباط علي انهم اغنياء ومرتاحين وعندهم كل محلات الصاغه في البلد 

فترد ريم ان الكثير منهم مضطهد وفقير ويعاني في حياته خاصه في الصعيد وجنوب مصر 

ثم تنضم ريم الي المظاهره امام ماسبيرولان صديقتها هناك  ويهرع خلفها محمود الذي لا ناقه له ولا جمل 
ويهتفوا بالعيش والحريه والعداله الاجتماعيه 
يهتفوا شعارات الثوره ويتاثر محمود الذي كان يكره الثوره ويهتف معهم
ونشاهد المدرعات وهي تطارد المتظاهرين وتدهسهم  ثم يصاب  محمود برصاصه ويموت 


اعترف اني كلما اشاهد هذا المشهد يقشعر جسدي واترحم علي شهداء ماسبيرو الذين طالبوا بحقهم في وطن يتسع للجميع 

رحمك الله ياعزيزي مينا انت وكل الشهداء ولتعلم اننا ابتلينا بكوارث بعد تخاذلنا في اتياننا بحقك وحق الاخرون

 
 











 

ليست هناك تعليقات: