الأحد، 5 يونيو، 2011

انا اسف ياخالد

والده خالد سعيد

يوم جمعه الغضب الثالسابع والعشرين من مايو


....

كان من المفترض ان نتحدث عن الذكري السنويه الاولي لخالد

نتحدث عن الحماقه التي ارتكبهتها الداخليه بتعذيب وقتل شاب لا علاقه له بالسياسه

نتحدث عن الحماقه التي اثارت كل شباب مصر علي النظام الامني الفاسد

نتحدث عن فساد الداخليه

نتحدث عن المظاهرات التي اندلعت بسبب خالد والرمز الذي اصبح بعد تلك الحادثه البشعه

نتحدث عن صفحه خالد سعيد التي انشات واصبح عددها مليون مشترك

نتحدث عن الدور التمهيدي الذي لعبته تلك الصفحه في جذب الشباب الي المسيرات السلميه الصامته

نتحدث عن المسيره التي شاركت بها انا وخالد ابن عمتي في االاسكندريه وانقلبت الي مطارادات من الامن ومظاهره

نتحدث عن الشعله التي شاركت بها صفحه خالد في اشعال الثوره بعدد مشتركيها الذين نزلوا الي الشارع

نتحدث عن التقصير في محاكمه قتله خالد وتزييف الحقائق

نتحدث عن انهم لم يلقوا جزائهم


نتحدث اننا لا نريد ترك دم خالد دون القصاص من جلاديه او من اي شاب او شابه او مواطن عذب وقتل علي ايدي الداخليه


كنت اود ذلك لكن حالتي النفسيه تستدعي علاجا وفتره نقاهه وامر بازمه نفسيه وطور اكتئاب وعزله وكسره قلب

انا اسف ياخالد لكني اعذرني اعجز عن الكتاابه والله وحده يعلم مدي سؤ حالتي




هناك تعليقان (2):

بسنت يقول...

كلنا أسفين
بس ماضاع حق ورائه مطالب
دا وعد ربنا لينا الحق

وأنا بشكر خالد جدا ربنا يرحمه ويحسن إليه هو السبب فى كل ما قلته وله فضل عليا شخصيا

Tears يقول...

ربنا يصبر والدة خالد

والف سلامة عليك يا دكتور