الجمعة، 18 يوليو، 2008

حححححككككوووووممممهههه


من 60 سنه كان الناس بتجري ورا الحكومه في كل حاجحه الحكومه هي اللي متوليه شئون الشعب زي الام او الاب اللي حريص علي تكفيه متطلبات اولاده
وكانت الناس تحفي علشان تشتغل في الحكومه وتوظف ولادها وكان الشغل في الحكومه هو الحلم الكبير
لما اتعمل السد العالي شغل الاف الشبان المصريين وبقت الناس هتنتحر علشان تروح اسوان هناك وطبعا كانت مرتبات مجزيه ايامها بس كانوا بيشتغلوا زي العبيد بالظبط لكنهم الاهم كانوا بيشتغلوا لهدهف قومي ولمصلحه البلد
وفتها كانت طبقه الموظفين هي الطبقه الوسطي وكانوا بيعتبروا اعلي حاجه في البلد موظفين حكومه من المليانين المصالح والمؤسسات الحكوميه
بس يظهر ان كلمه موظف حكومي كانت شبه مقتصره علي الموظفين لكنها في الواقع مقتصره علي الاطباء واساتذه الجامعه والمدرسين وظباط البولبس وشيوخ الازهر يعني اي حاجه تابعه الحكومه يبقي انت كده ياحلو موظف حكومي ويبقي تفهم قواعد اللعبه
انك تروح شغلك من الساعه 8 ونصف الصبح علشان تمضي وفعليا الشغل مايبتديش قبل الساعه 10 او 9 ونصف بالكتيير اوي
ووادامك ربع ساعه تاخير او نص ساعه لو وصلت متاخر تتاخدغياب ياحلو وتاخد جزاء وتتعاقب ويتخصم من مرتبك اللي هو اصلا كلام فارغ يادوبك يكفي 5 ايام وبس
قال يعني انت الشغل خلاص واقف عليك
اصلا الموظف المصري الحكومي بيشتغل بالظبط ساعه واحده من ال 6 ساعات اليوميا بتعو الشغل باقي اليوقت بيقضيه في قرايه الجرايد والفطار والرغي مع الستات والقفش علي المواظنين وقرفهم وتطليع عين اللي خلفوهم والغتاته والتغليس
واصلا تلاقي شكله كئيب اعوذ بالله مكشر وباصللك بقرف وتعلبي ومنظره وسنانه صافره من كتر السجاير الكليوباترا
وتلاقيه يطلع عينك يقولك ختم النسر وامضاء المدير والوكيل واستاذ فلان ومضاء ام احمد اللي بتمسح السلم
بالظبط والله زي ماوحيد حامد عمل في فيلم الارهاب والكباب نفس المنظومه المخصيه دي
وبقي ايه لو اتكلمت نص كلمه عن النظام المصري او الوزير فلاني او لا قدر الله الريس والحزب
تبقي محط شبهات ويتم عمل تحقيق معاك واتهامك بقلب نظام الحكم وانك خاين وعميل وماتستاهلش المرتب بتاعك
المباني الحكوميه كئيبه جدا جدا جدا محتاجه ترميم والموظفين اللي فيها عاوزين الحرق بالجاز مش كلهم طبعا لكنهم كده بيضروا بالوطن وبالمواطن ويجيبوا له اكتئاب مجرد يتقالك انك لازم تروح تقضي مصلحتك من وزاره الصحه مثلا يبقي يوم اسود منيل بنيله عليا وعلي اللي خلفوني
بدايه من انك لازم تكون عندك واسطه وماحدش يعمل لك حساب انك مثل راجل مهذب اابن ناس لا انسي ياعينيا
ياما تبقي بجح ولسانك طويل وتدخل فيهم قافيه
مثلا مجمع التحرير شكل يقطع الخلف كفايه التجمعات الامنيه اللي حوله تحسسك انك داخل القصر الجمهوري والعياذ بالله يعني تف من بقك
وزحمه زحمه بغباء وتخلف وعشوائيه وبجاحه وقله ادب بجد
وده كله ماتنساش انك جوه مبني حكومي
او لو رايح تعمل فيش وتشبيه علشان مسافر بره او هتتوظف تروح تعمله مثلا من مصلحه الامن الجنائي في التحرير برده المخبرين والعساكر يعاملواك علي انك مشبوه او يعاملوك معامله مقرفه وممكن تفلت اعصابك وتتهجم عليهم وساعتها هتروح ورا الشمس لان الداخليه كلها هتركبك وتدلدل عليك
شكل الملفات والدوسيهات هناك تحس انها من ايام رمسيس التاني بجد وفعلا هتلاقي فيه صور لفراعنه كتيير ايه ده مش كفايه الفرعون اللي راكبنا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
الاغرب يااخي رغم اتجاه ناس كتييره للعمل في القطاع الخاص لكنها بتفضل العمل في القطاع العام تقولك اضمن وضامن مستقبلي علي عكس الخاص
ياسلام
ده ايه الحلاوه دي
وده كله ياعزيزي زنبك انت لانك انت اللي رضيت تبقي بالشكل ده رضيت تتمرغ في تراب الميري
الميري هو الحل
وسائل النقل بتستحوذ عليها الحكومه وكلها غير قابله للاستعمال الادمي ومع ذلك تلاقي كميه بشر راكبينها بالهبل
والمترو ياعيني خلاص مابقاش قادر يشيل ولا قادر يتحرك بيقول هافطس يابشر
مش عارف ده عيب الحكومه ولا عيبنا احنا؟
احنا اللي بنسيء للممتلكات الحكومه فعلا وبندمرها ونهلكها وكل مالحكومه تحاول تعمل حاجه جديده تلاقيها حصلت اللي قبلها
كفايه المستشفيات مجرد انك تجيب فيعها الموظفين والدكاتره اللي كانوا بيشتغلوا في المستشفيات القديمه يبقي خلاص انسي المستشفي الجديبده هتتدمر بفعل المواطنين الشرفاء
علشان كده الحكومه نبيهه وقررت نقل الاماكن الحيويه الهامه لحتت بعيده عن المواطنين المتخلفين زي القريه الذكيه ووزاره الاتصالات هناك في اكتوبر بعيد عن القاهره وقرفها وقريبا جامعه القاهره وزاره الاعلام
تحس فعلا ان الاماكن دي مالهعاش دعوه بالحكومه خالص من كتر ماهي نظيفه ومنظمه لكن شكلها هتحصلهم قريب
انا للاسف اعمل في الحكومه بصفتي طبيب ويارتني ماحطيت نفسي في الورطه دي لان اللي بيدخل جوه الميري مابيطلعش منه
لكن وعد اول ماعرف افلت هابقي اطلع لساني لهم

هناك تعليقان (2):

Desert cat يقول...

تعرف بالرغم من ان الناس كلها عارفه كلامك مش علشان سمعت عنه لا سمح الله انما علشان شافت المر من الموظفين دول وامثالهم
الا انك تلاقى الناس لحد النهارده بتجرى على الوظيفه الحكومى
وممكن تلاقى واحد بيشتغل فى قطاع خاص مرتبه فوق الالف جنيه وممكن يروح يدفع عشرين الف جنيه علشان يتوظف فى الحكومة علشان يبقى مرتبه فى اخر الشهر 300 جنيه ويرجع بيته بعد ما يقبضهم شايل بطيخه فوق كرشه علشان يفرح بيها ام العيال
وان فاتك الميرى زغرط
ويحيا القطاع الخاص

dr.lecter يقول...

طبعا يحيا الخاص هي دي عاوزه كلام