السبت، 19 مارس، 2011

اضحك الديمقراطيه تطلع حلوه



هذا طارق صديقي
لاول مره يشارك في عمليه استفتاء في حياته بعد زوال النظام الفاشي
في العام الماضي حاول ان يشارك في انتخابات مجلس الشعب ولكن لاجراءات النظام الغبيه لم يتمكن
الان تستطيعون ان تروا فرحته الصاعده من القلب وفخره بما صنعه اليوم في الاستفتاءات
بالطبع هو قال لا مثلي ومثل العديد من المقتنعين ببطلان التعديلات
اليوم رايت في عينيه رغبته في التمسك بالبقاء في بلده وعدم الهجره رغم انه اكثر من تضرر من النظام البائد
اليوم رايت انه يرغب في اعطاء المزيد لبلده ويهون عليه فراقها بعد ماشارك في الثوره
اليوم طارق واخرون مثله من الشباب الذين قاربوا علي نهايه العشرينات ومروا بظروف منعتهم من تكوين اسره والزواج بمن يحب والحياه بكرامه اصبح عنده امل اكثر مما مضي
بغض النظر عن النتيجه فهي في النهايه ستكون لصوت الشعب وستكون في مصلحه الجميع
لكن العبره بان لاول مره نزل جميع المصريين لتقرير مصير بلادهم مثلما فعلوا في الثوره
اليوم كتب المصريين اول سطر من صفحه الحريه والكرامه
فهنيئا لهم وهنئيا لطارق وهنيئا لي


هناك 3 تعليقات:

nody يقول...

انا كمان فى اوائل العشرينات واول مره اشارك فى الانتخابات
ومش انا وبس انا ومعظم افراد عيلتى
كلنا شاركنا
وحتى لو قلنا لاء
والنتيجه طلعت نعم
وحتىلو الاخوان والسلفين عملوا شغل زباله يليق بيهم
لكن بارضه احنا الكسبانين

الازهرى يقول...

وبكره أحسن بإذن الله
وربنا يعيننا ونبنيه كأحسن ما يكون

تحياتى دوما

sony2000 يقول...

كلنا مرينا بتجربه

غيرتنا
ويارب للاحسن
يارب