السبت، 9 أبريل، 2011

ابواب الغيم في جمعه التطهير





انا عارف من الصبح انه هيبقي يوم منيل واسود اسوا جمعه مليونيه حضرتها من ساعه مالدقون اتحركت والهبل اللي راحوا السفاره الاسرائيليه واطيارات الهليكوبتر اللي كانت قريبه مننا والمكالمه اللي زي الزفت اللي جات لي الظهر واتخانقت فيها و الحاجه الوحيده الحلوه في حياتي راحت ودلوقتي القوات الخاصه محاصره التحرير انا في قمه اكتئابي ياللا هي الايام السوده ديتها النوم وليقض الله امرا كان مفعولا...تصبحوا علي خير ومحدش يكلمني علشان قافل موبايلي الفتره اللي جايه

نفس اللي حصل في الجمعه المنيله بتاعه اعتصام مجلس الوزراء ونفس اللي حصل ليله اقتحام لاامن الدوله اللي في لاظوغلي

مش طايق اي حد مش طايق سياسه ولا ليا نفس اروح الشغل بكره

هنقعد برده نقول الجيش والشعب ايد واحده والمجلس العسكري يطلع يقول رصيدنا لديكم يسمح

خخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ وكل جمعه وانتم بخير


................


عندما يجتمع الاضطراب النفسي مع الكبت والرغبه في التغيير والعجز وتانيب الضمير وتقلب المزاج الحاد والتشبث بالماضي وميول لاستخدام العنف والصراخ باعلي صوتك والاحباط مع رغبه في جلد الذات وهروب من الواقع وترك المسئوليات مع شك في شريك حياتك وعدم الثقه بنفسك فسينتج شخص غير سوي غير صالح للحياه مع البشر .....انا


هناك تعليقان (2):

Tears يقول...

الفيديو ده سجله زملاء الضباط المعتصمين فى التحرير شوفه و انت تفهم

http://byan.freemix.tv/

nody يقول...

مش انت بس الى هاتنام علشان تهرب من الى حاصل

مصر كلها لازم تنام