السبت، 5 ديسمبر، 2009

شالوم ..... اليخيم




الصراع العربي الاسرائيلي للاسف تم تناوله في السينما المصريه بمنتهي الاستخفاف والهيافه علي غرار تامر حسني يرفع علم اسرائيل او محمد فؤاد يقود مظاهره من مجموعه اطفال او هنيدي يحرق العلم


وعامه في السينما العالميه او العربيه عندما تناولت القضيه تجد ان حالات نادره قليله جدا هي التي تناولتها بشكل جدي او عميق مثل ايليا سليمان في فيلمه يد الهيه او ستيفن سبيلبرج في فيلم ميونيخ

اما عن تناول الصراع الفلسطيني فلم ينجح احد حتي الان باستنثناء يسري نصر الله عندما قدم فيلم باب الشمس الماخوذ عن روايه لالياس خوري في عام 2005 بانتاج فرنسي الماني

لذلك عنما عملت ان شريف عرفه قرر تناول تلك القضيه واقصد بها الصراع العربي وليس الفلسطيني قررت ان اتوخي الحذر لاسباب عديده منها اني من عشاق شريف عرفه واتحيز الي جانبه مهمها كان مستوي الفيلم او هفواته لانه بالنسبه لي اعتبره ستيفن سبليبرج الشرق فهو اكثر مخرج مصري استمتع به جدا واجد افلامه تشع فنا وبهجه وصنعه سينمائيه مهمها كان نوع الموضوع وان كنت احن لافلامه الاولي مثل يامهلبيا يا وسمع هس وافلامه مع وحيد حامد وعادل امام السياسيه

هو مقارب جدا لسبيلبرج في فن جذب المشاهد وامتاعه رغم ان هناك مخرجين اهم منه مثل عاطف الطيب ويسري نصر الله وداوود عبد السيد وشاهين طبعا لكن عرفه يتفوق عليهم بفن الامتاع البصري وهي نقطه هامه جدا كي تستطيع الاستحواذ علي المشاهد

نعود الي فيلمنا الذي كتبه احد كتاب السيت كوم وهو في ذات الوقت متاثر جدا بروايا دكتور نبيل فاروق المخابراتيه ومن ينتمي الي جيلي يستطيع ملاحظه ذلك بدقه
كيف تتناول موضوعا شائكا مثل ذلك؟

نعم هناك الاااف المصريين المقيمين باسرائيل ومتزوجين من يهوديات او عرب 48 وعندهم حياه مستقره وعائله سعيده ومشروعات عديده اما لماذا هاجروا فهو موضوع اخر اسالوا عنه الحكومه المصريه ونظام مبارك الذي دفعهم الي الهجره وترك وطنهم وخيانته كما يحب مدعيين الوطنيه ان يلقبوهم

اذن ماذا تفعل عندما تجد امراه مسلمه مصريه تعيش هتاك مع زوجها وهو بالمناسبه ضابط موساد وسفاح عنصري ومخلص للوطن رغم وسامته وطيبه قلبه وحبه للعائله؟

انها من تلك المرات النادره جدا ان تشاهد المجتمع الاسرائيلي عن قرب بتفاصيل دقيقه جدا للمره الاولي للمشاهد المصري العادي وليس العربي لان المشاهد العربي اقصد به السوري او الفلسطيني او الاردني يعلم تماما نوعيه المجتمع

تجد مدينه جميله نظيفه بها قوانين بها نظام ديمقراطي لكن به تفرقه عنصريه ضد من ليسوا يهود مثل جنوب افريقيا وبالمناسبه الفيلم صور هناك

تكتشف اننا لا نعلم شيئا فعلا عن اليهود او بالمعني الاصح الجيل الذي ولد بعد معاهده السلام من تشبع في مدارسه الحكوميه بمعلومات قليله عن ان اليهود هم قوم موسي وخرجوا من مصر وانهم من ركلنا مؤخراتهم في 73 وانهم يشربون دماء الاطفال العرب يوميا علي مائده الافطار مع الكرواسون والشيز كيك


اممم هذا جميل جدا حتي الان فالمؤلف يحاول ان يقنعك بوجه النظر الاسرائيليله وتفاجيء بعد قليل انك احببت البطل او شريف منير وتعاطفت معاه رغم قسوته وحدته وبدات تحب انتصار تلك الجاره اللطيفه وذلك الصيدلي المصري اليهودي ذو الملامح البشوشه

اشعرت بتلك الغصه؟ حسنا انك محق بشعورك لا تقلق سيتكفل شريف عرفه بموازنه الفيلم ولن يجعلك تندمج مع هذا المجتمع المتحضر وسيضع في الكفه الاخري بعضا من الشك في نواياهم وبعضا من الكره والخوف من مؤاامرتهم الكبري تجاه العرب

لكن مشكله الفيلم انه منذ البدايه يجعلك تكره اسرائيل مع اول مشهد في اختطاف مني زكي ويجعلك تقتحم التابوهات المحرمه واللمنوعه في علاقه اسرائيل بمصر الدبلوماسيه والعلاقه المستتره القائمه علي الكره والخوف من الطرف الاخر

عن اننا فعلا نعيش في عزله عن الطرف الاخر ونرفض حتي ان نحاول فهمهم

محاوله فهم الطرف الاخر وتقبله هي واقع يتوجب علينا جميعا ان ننفذه ولعل ذلك المشهد العبقري بين ايمان ومني زكي عندما تقول لها انه واقع ولا مفر منه وبينهما مسافه شاسعه وان كان علي ملامحهم عدم الاارتياح
حسنا انا املك اراء خاصه بي في قضيه التطبيع رغم كل شيء ولا انوي نشرها واكره عنصريه اسرائيل واكره نواياهم الخبيثه وسياستها الخارجيه مع سوريا ومع الشعب الفلسطيني لكني ارجو ان اشاهد عملا ينبذ العنف وينبذ الصراع ويحاول ان يجد حلا او طريقه لوقف تلك الدماء ولا تتوقع ذلك في فيلمنا فهو في النهايه فيلم تجاري متميز فنيا بالطبع لكن تنقصه بعض العمق ولا انكر انه عميق فهو تناول العديد من النقط بشكل حاز علي احترامي رغم تخوفي من ان يتم تناول الموقف بشكل سلبي منفر دعائي لا اكثر


ناتي للشريفين اقصد عرفه ومنير


بالله عليكم لو لم يقوم منير بهذا الدور هل كان سيسد فراغه شخص اخر؟

سمعت بعض الشائعات ان السقا كان مرشح لذلك الدور لكني لا اصدق ذلك كما انه ضايقني ترتيب الاسماء علي التتر حيث اتي منير بعد مني زكي وكريم رغم انه اقدمهم واكبرهم سنا

لكني متفهم طبعا لوجه نظر عرفه لان كريم هو نجم جماهيري ناجح يفوز بقلوب المعجبين او فلنقل التشيكز او المعجبات فهو فارس احلامهم الاول بعد احمد عز طبعا المز كما تحب ان تقول المراهقات او الصاروخ

شريف قدم ملامح مثاليه وغير متوقعه للظابط الاسرائيلي ربما يعتبرها البعض برود ولكني اعتبرها حرفنه وابداع منه فهو رغم سنواته الاربعين لكنه ينجح ان يجعلك تبدي اعجابك به ولا تستطيع ان تكرهه ابدا رغم قسوه دوره نفس الشيء الذي حدث العام الماضي مع هيث ليدجر في فارس الظلام

شريف قدم وجهه نظره صريحه وربما ماتفوه به لن يعجب العديد من يعتبرون اننا فقط المحقين وهم الاوغاد الملاعين السفله وان كان عرفه نجح ان يجعله في النهايه وغدا خسييسا وهو شيء لا اتفهمه فهو منذ البدايه حرص علي ايضاح انه يحب زوجته بجنون واطفاله وعندما علم موتهم المزيف راينا كيف تحطم قلبه وراينا جزعه ثم نفاجيء بعدها بدقائق بمحاوله قتله لزوجته في مشهد مفاجيء جعلني اصدم بذلك التغير الغير المفهوم وهي تعتبر اول هفوه اول عثره في الفيلم ولم اصدق ذلك واجدها ثغره خطيره حطمت جمال الفيبلم
بالاضافه لما فعله مع كندا علوش والذي لا اجد له مبررا

ايضا مالفائده من قتله بالنهايه ام انها محاوله لارضاء الجماهير وان البطل المصري الذي لايشق له غبار قضي عليه واخذ بثارنا وللعلم انه من وجه نظري كان يفضل ان يهرب كريم ومني ثم ينظرون لخلفهم لمنير ونجد عباره علي غرار سنلتقي مره اخري او الايام بيننا

تلك هي هفوتي الفيلم التي اضاعت طعمه الجميل من عقلي وروحي لكن اجمالا انت تشاهد فيلما محترما مصنوع بكفاءه عاليه واناج ضخم وموسيقي جميله من العبقري عمر خيرت

لولا تلك الهفوتين كنت ساقولها بكل شجاعه انه افضل فيلم لهذا العام لكن ساعتبر احكي ياشهرزاد هو الافضل عن جداره

نقطه اخري تحسب لعرفه هو استعانته بالنجوم السوريين وعلي راسهم كندا علوش وسليم كساب وادهم مرشد واخرون
كندا علوش انا من اشد المعجبين بها واتابعها في الدراما السوريه ولعلها مجهوله هنا في مصر ليست بالطبع في شهره سولاف فواخرجي لان المصريين لا يتابعون الدراما السوريه

كريم بالطبع تعتبر عوده كبيره له بعد اخفاقه في اخر افلامه خارج عن القانون وكان متمسكا بملامح الدور وبعض المشاهد التي برع فيها لكنه منذ البدايه تكتسي ملامحه الجديه وربما مبالغ فيها لكنه خفف من توتر الجو بخفه دمه وابتسامته الهادئه وان كنت مضطرا لاعترف بخجل ان شريف منير طغي عليه وربما شعرت ان مشاهد شريف منير بها تالق اكثر من مشاهد كريم ولا ادري لذلك سببا مما يجعلني اتذكر ماحدث مع السقا وعمرو واكد في ابراهيم الابيض حينما تالق واكد علي زميله

مني زكي لم تخيب ظني واضافت للفيلم والفيلم اضاف لها الكثير ويعتبر دورها هنا من انضج ادوارها بعد شهرزاد والعشق والهوي


باقي الممثلين الاجانب تم اختيارهم بحرص لتشابه ملامحهم الاوروبيه مع الملامح الموجوده في تل ابيب من المهاجرين الاوربين




ايمان ال 5 دقايق التي ظهرت فيهم اهم خمس دقائق في الفيلم من وجهه نظري خاصه مشاهدها مع مني زكي لاهميه الحوار الذي دار بينهما هما الاثنين

عامه الحوار مكتوب بشكل جيد مما يجعلني اشك ان عرفه هو نفسه من اعاد كتابه الفيلم ليخرج بتلك الصوره
مشاهد المعارك لم ولن تشاهد مثلها انسي الجزيره وانسي اي فيلم اكشن اخر رغم انها قليله جدا وهو شيء يحسب للفيلم الذي ظن العديد من المشاهدين انه سيكون فيلم اكشن لكنه لم يعتمد عليه بل اعتمد علي الموضوع وعلي طرح القضيه بالاضافه لجو التوتر المليء به

يوجد مشهد اعتبره مشابه جدا من فيلم باب الشمس وهو مشهد خروج الفلسطنيين من ديارهم امام القوات الاسرائييليه هو نفس مشهد خروج الفلسطنيين من قريتهم في عام 1948

يوجد بعض التفاصيل الخرقاء او الغير منطقيه او الخرافيه لكنها رغم كل شيء لم تجعلني اكره الفيلم واستمتعت به جدا رغم النهايه السيئه

نقطه اخيره اود قولها لعرفه انه منذ عمله مع الشركات الضخمه منذ حليم والجزيره وهو فقد بريقه الاولي القديم اعني اني اتمني المره القادمه ان يتولي فيلما ليس ضخم الانتاج وليس بالضروره ان يكون فيلما جماهييا تجاريا اتمني ان يعود لافلام البسطاء والفلام التي تتحدث عن وطنه وعن ابناء شعبه

نعم انت انجزت فيلما جذابا ورائعا وناجحا بالتاكيد بدليل الاقبال الجماهيري الغير عادي واصبح اسمك دليل كاف علي نجاح الفيلم بغض النظر عن النجوم


اعطي للفيلم 7 درجات من 10

هناك 20 تعليقًا:

adel يقول...

lش هازود علي كلامك و نفس الدرجة عندي برضه

وفعلا انا نفسي يعمل افلام زي سمع هس و الدرجة التالتة او ااقل تقدير اضحك الصورة تتطلع حلوة

وانا معاك انه جماهيري بس يمكن حبي لشاهين كحالة حياتية بتغطي عندي علي اي مخرج تاني بس اعتقد يجي بعديه عرفة و يسري نصر الله و الطيب و دااود عبد السيد
رغم اختلاف المدارس بس كل واحد ليه سينما ليها طعم مميز عن الاخر

micheal يقول...

شوقت الواحد للفيلم
أنا عموما سئمت من أي فيلم أو عمل درامي بيتناول إسرائيل..تلاقي اليهودي دايما أخنف ومنزل النضارة وبيتكلم بلهجة مستفزة وفي الاخر خالتي بتسلم عليك ونديهم على قفاهم بشكل ساذج
شكل الفيلم ده مختلف ..حسب كلامك
تحياتي

مي يقول...

انا مشوفتش الفيلم بس شوقتنى انى اشوفه
تحليك الظاهرى له كويس جدا
بس دايما نظرتى للافلام العربى انها قصة مكررة ونهاية مألوفة
فعلا شريف منير موهوب جدا وقوة اداء اى ممثل بتميزه انه يقنعك بما انت لست مقتنع به زى الجانى اللى يقنعك انه مجنى عليه .كريم كويس بس مبحسش بتمثيله للاسف ولااجد لوجوده اى مبرر يمكن لو فتحى عبد الوهاب كان يمشى
ممممممم ططبعا النهاية متوقعة الخير لازم ينتصر فى النهاية(فيلم عربى)
بس رايك جميل بخصوص النهاية لان القضية لسة منتهتش يبقى النهاية مفتوحة لسه!

احنا فعلا منعرفش عن اليهود حاجة ومش مستعدين نعرف يبقى ازاى هنكون مستعديبن لمواجهتهم انا ضد التطبيع بس لازم نعرف ندخل جواهم تفكيرهم مخططهم وهكذا عشان نستعدلهم صح
زى صورتهم للغرب انهم دايما المظلومين وهكذا واننا العرب البدو الهمج
لا احنا حاولنا اننا نغير صورتنا للاحسن ولا عرفنا نبين قبحهم ولا عارفين نشوفهم بطريقة تانية غير الصورة المعتادة فى ذاكرتنا
المفروض الدراما تخاطب عقول واعية وليست قلوب
اشكرك لابداعك

مواطن مصري يقول...

حسنا انا املك اراء خاصه بي في قضيه التطبيع رغم كل شيء ولا انوي نشرها واكره عنصريه اسرائيل واكره نواياهم الخبيثه وسياستها الخارجيه مع سوريا ومع الشعب الفلسطيني لكني ارجو ان اشاهد عملا ينبذ العنف وينبذ الصراع ويحاول ان يجد حلا او طريقه لوقف تلك الدماء ولا تتوقع ذلك في فيلمنا فهو في النهايه فيلم تجاري متميز فنيا بالطبع لكن تنقصه بعض العمق ولا انكر انه عميق فهو تناول العديد من النقط بشكل حاز علي احترامي رغم تخوفي من ان يتم تناول الموقف بشكل سلبي منفر دعائي لا اكثر


أتفق معاك يجب أن نعرف لغة العدو و كيف يفكر و نفهم طبيعة مجتمعة

الفلم رائع و عجبني تصويرة لدرجة أني أقتنعت أن الفلم تم تصويرة بالفعل في تل ابيب
و أن مشاهد متصورة في تل ابيب و فلسطين
على الحدود المصرية المشهد الأخير

عجبني اداء شريف منير جدا عن اداء كريم

ل اول مرة اشوف تفاعل المشاهدين مع كريم عبد العزيز و تسمع تعليقات لما كريم كان بيضرب شريف

من نوع ايوة اضربة طلع عينة دة صهيوني

و دة غير الناس صقفت في كذا مشهد زي مشهد منة زكي و ايمان

و مشهد كريم و شريف منير

و مشهد الأخير لكريم

الفلم يستحق 8 من 10

فكرة من الزمن ده يقول...

بعيد عن الفيلم
انا قريت بوست نقدي لعادل عنه وطبعا رايي في عادل معروف

واسلوبك عجبني استفدت منه لاكن لا اقدر اقيمك ولا اقيم عادل لاني قارئة ومتابعة عادية لا شغلتي ولا افهم فيها
لكن حاسة اني بقرا لنقاد دارس

اما رايك في قضية التطبيع اللي لم تصرح بيه واللي استشفيته من بين سطورك وجهو نظر عكس الوجهة المنطبعة لدي عنك
واللي لا ادري جبتها منين يمكن كمان استشفيتها من بين كلامك في مواضيع اخرى تحياتي

dr.lecter يقول...

عادل

كلنا بنحب شاهين صحيح انا له افلام مبحبهاش خالص بس بحترمه جدا وله افلام بعتبرها مهمه جدا واثرت في صناهعه السينما

dr.lecter يقول...

مايكي

انا احب اشوف التناول بنموضوعيهمش بمالغغات سخيفه لازم ندرسهم كويس ونفهمهم كويس

dr.lecter يقول...

مي

كريم ممثل كويس بس قدم شخصيه مكرره ومحفوظه هو طبعا ده مش ذنبه لانها مكتوبه بمواصفات معينه علي غرار ادهم صبري علي عكس شريف اللي كان شخصيه ثريه جدا

اما النهايه دي بقي اكتر حاجه بتشل

dr.lecter يقول...

مواطن

ايوه من نوعيه اضرب ده صهيوني مسخره بجد

موضوع التطبيع محتاج مقالات كتيره وندوات ماينفعش تتقال في بوست صغير هنا

dr.lecter يقول...

فكره


بصي لازم نتعامل معاهم ونشوفهم ويكون لنا علاقات معاهم

رغم كل شيء ورغم العداوه اللي بيينا وبينهم الا ان ارائيل هي الدوله الوحيده اللي تعتبر نموذجيه للمنطقه بتاعتنا وللاف ده امر واقع وبتتفوق علينا في حاجات كتيره رغم انها بتمار العنصريه مع البعض وبالطبع سياستها العنيفه مع الفلسطنيين والدول الاخري


احنا مش هنني لارائيل اللي عملته في 67 واللي عملته في 1982 واللي عملته في 2000 واللي عملته في 2006 واللي عملته في اول 2009

احنا بنكره الصهاينه وبنلعنهم ده صحيح بس لازم نفرق بين اليهودي والصهيوني بمعني ان فيه حركات يهوديه معارضه للصهيونيه جوه ارائيل

دول لو عملنا علاقات معاهم ممكن فعلا نلاقي حل وناعدهم يغيروا سياسه بلدهم

وفي نفس الوقت مش لازم يكونوا اصدقاء واخوات لا طبعا ماينفعش

يبقي فيه حدود في العلاقه ومافيش تجاوزات واحترام لهم ناحيتنا وعدم التدخل في شئوننا الخاصه

طبعا اللي بقوله ده مستحيل لان الطرفين بيكرهوا بعض واللي انا بقوله ده شيء مثالي ماينفعش في عالمنا للاسف

انا ضد العنف وضد الارهاب بس الحل ايه؟

العنف دائره مغلقه ومستمره للاسف والناس الوحيدين اللي بايدهم الحل هم الفلسطنين اللي يقدروا يوقفوا ده

انا عارف ان اسرائيل لها اهداف طماعه اخري ومش هتبطل اللي هي بتعمله

بس لازم نلاقي حل لازم نتوغل جوه مجتمعهم ونحاول نغيرهم من جوه زي ماهم بيحاولوا بطرقهم القذره

بس ماتوصلش لاننا نبيع لعهم الغاز الطبيعي ونصدر لهم حاجات تخليهم في موقف قوه وارهاب



اما عن النقد انا مش كاتب نقد دي مجرد مقاله كاتبها بوجه نظر سياسيه وسينمائيه النقد النقد ده حاجه تانيه خالص وانا مش دارس انا مجرد هاوي

z!zOoOo يقول...

السلام عليكم

ازيك يارب تكون بخير

واحشني علي فكره

وعارف إني مقصر معاك

:)

بص عذرا علي أقحامي للدين في جو الفيلم وتحليله

لكن سأقحمه في نقطه إنت ذكرتها

وهي إن لابد إننا نعرف تفكيرهم ونتناولهم بنفس المفهوم الساذج بتاعنا

قول النبي صلي الله عليه وسلم

" أعرف لغه قوم تأمن شرهم " صدق رسول الله

وهو الي النبي قصده إننا لو فعلا عرفنا لغه وسياسه وتفكير وإستراتيجيه وبروتوكولات أي دوله هنقدر نحدد حجمها وقدراتها

وهو فعلا إلي أقصده إننا قليل لما بنلاقي عمل بيتناول النزاع العربي او إسرائيل نفسها من جانب موضوعي صحيح
يقنع المشاهد ويعرفه حجمهم وحجم ما وصلوله

مش مجرد السخريه من عقليه مشاهد ساذج
إننا ضربنا الاسرائليين الوحشين وخلاص


علي فكره انا ماشوفتش الفيلم ونفسي اشوفه

لكن للأسف سينمتنا الزفت زي ما تقول متخانقه مع شركات انتاج كتير ومش بتنزل غير افلام رمه من عينه افلام السبكي وباقي الافلام العبيطه

علي فكره حوار اسم كريم قبل شريف منير
ده فعلا حاجه تجاريه وطبعا لعدم إثاره حفيظه النجم

زي ما حصل في حسن ومرقص إن اسم عادل امام يتحط قبل عمر الشريف

وكتير خناقات بتحصل بسبب نفس الموضوع

بس اكتر حاجه عجبتني قبل عمل الفيلم إن شريف منير قال أنا نفسي اعمل فيلم مع كريم ومني زكي

وده بيدل علي أنه رغم إنه نجم كبير إلا إنه عايز يجرب تجربه مع اشخاص تانيه حتي وإن كانوا اصغر منه لكسب خبره ولو ضئيله

علي فكره انا بحب فيلم مهلبيه ده قوي

وبعدين انت دلوقتي شوقتنا للفيلم ومش نازل عندنا اعمل ايه انا طيب

علي العموم يا سيدي تحليل جميل

ويارب تبقي دايما بخير

واسمع عنك دايما كل خير

تحياتي

dr.lecter يقول...

زيزو

بجد كلامك مايتعلقش عليه ولا اقدر ازود عليه بحاجه

كتر خيرك بجد انت اصيل والله وانا الحمد لله كويس بس ادعيلي بس ربنا يفرجها والاقي راحه البال

dalia يقول...

أهلا يا دكتور
أنا اتفرجت على الفيلم وعجبني رغم انه مش مقنع واتفق معك انه كان يخاطب فئة الشباب جيل رجل المستحيل وملف المستقبل، لذلك لم يكن غريبا علينا، تحليلك جيد جدا
لكن أكثر حاجه عجبتني التصوير والحوار لاول مرة أحس ببورسعيد بالشكل ده واعتقد أن بورسعيد تستحق من الفنانين اهتمام أكثر من هذا، في هفوات بلا شك بس ده تاني فيلم يعجبني في السينما بعد الجزيرة
تحياتي لك

!!! عارفة ... مش عارف ليه يقول...

عجبني أوي موضوعك الأخير "عما بداخلي"

فكل منا قد يجد نفسه في جملة من تلك

وحشتني مدونتك يا مان :)


تحياتي
وليد

!!! عارفة ... مش عارف ليه يقول...

تحليلك للفيلم أضاف لي الكثير لأني لم أراه بعد

واتفق معك في الرأي حول ميونخ

وإن كنت أرى أن فيلم "أبناء الصمت" لمحمد راضي هو أيضاً من الأفلام الجيدة جدااا التي تناول صراعنا مع إسرائيل .. وإن كان يتكلم فقط عن فترة حرب الإستنزاف إلا أنه من الأفلام الجيدة هو و"أغنية على الممر" لعلي
عبدالخالق

أما عن شريف عرفة فكان في كامل لياقته الفنية عندما كان يعمل مع ماهر عواد أكثر مما كان مع وحيد حامد وبالطبع تراجع بعض الشيء في الأوانة الأخيرة عن سابق عهده

شكراً على رؤيتك الفنية والتي ستفيدني حتماً عند مشاهدة الفيلم


تحياتي
وليد

dr.lecter يقول...

داليا

بورسعيد اخر مره شفت فيلم اتصور فيها كان المشبوه بتاع عادل امام

وفعلا المشهدين دوول حلوين جدا جدا جدا

اهو انا ماجبتش حاجه من عندي لانه فعلا متاثر بنبيل فاروق

نورتيبني

dr.lecter يقول...

ولييد

عاش من شافك

الموضوع من خواطر للراجل التركي عجبتني لانها بتعبر عني فعلا

dr.lecter يقول...

وليد مره تانيه

زيك بالظبط نفسي اشوف افلام عرفه القديمه بجد كانت حلوه جدا وطعمها جمييل

بص انا مقصدش بالصراع العربي هو حرب الاستنزاف او اكتوبر انتا اقصد الصراع الحضاري والثقافي مش لازم عسكري او مخابراتي
لان النوع الاولاني اخطر بكتيير من اي جيش او اي سلاح


وحشتني بجد يامان ماتغيبش تااني بقه

z!zOoOo يقول...

السلام عليكم

ازيك يا سير ليكتور

يارب تكون بخير

( حلوه سير ديه )

المره الجايه هقولك دوق او فامبير

D:

نسيت اقولك ان اخر بوست معبر قوي

وفعلا كل واحد بيبقي جواه كتير

وقليل لما بيبوح بيه بكل صدق غير للورق

صحيح

مستني رأيك في اخر موضوع عندي

وحتي نشرب اتنين شاي علي باب المدوه

:)

ربنا يكتبلك الخير ويوفقك ويكرمك

ويوهبك اسباب السعاده

:)

تحياتي

dr.lecter يقول...

زيزو

ياباشا مش عارف اقولك ايه كلك زوق يابيه

جايلك اشرب كوبايه ليمون مسكر