الأحد، 20 ديسمبر، 2009

عن ...افاتار

تحديث بسيط
حدث هام ارجو الجميع المشاركه به علي اللينك التالي في مدونه نواره نجم

وقفه احتجاجيه بنقابه الصحفييين
........................


منتشيا كانما افقت من حلم طويل لا ابغي تركه حيث وجدت روحي طريقها للسلام والطمانينه بعد انتقالي الي تلك الجنه التي لم ولن اري مثلها الا بعد امد محدد من قبل الله وان كنت اتمني ان يقترب الموعد فعشمي في ان تصبح الجنه الموعوده مثلما رايت او افضل منها تلك التي عشت بداخلهاوالتي لم تطاها ارجل بشر من قبل " الا لكي تدمرها بحاجاتهم ورغباتهم وتعفن انفسهم "








قريني الاخر الذي تملكته روحي مثلما اعتقد او استرد روحه الاصليه يعيش هناك حياه افضل من تلك التي احياها في عالم موشك علي الهلاك ويتصارع افراده مع بعضهم من اجل البقاء من اجل الدنيا ومتاعها
يعيش هناك بروحي وعيناي تاركا جسدي يتحلل ببطء مع الاخرون مما جعلني اتسائل عن حقيقتي
هل واقعي هو الحلم وحلمي هو واقعي الاصلي وحقيقتي؟؟






جناحاي الخفيان ينقلاني الي هذا العالم الساحر الذي يحسده البشر لقصر خيالهم وضيق افقهم بينما ابستم مغضما عيناي وقد تشربت بهواءه وماءه





اجدها هناك تنتظرني مثلما تخيلتها دائما كانما تعلم بمقدمي منذ الازل وتلومني في دلال علي تاخيري فارد عليها بانني اضعت عمرا طويلا في انتظارها هي



تقودني عبر غاباتها وانهارها وهضابها وتتركني حيث بقعه الارواح المقدسه وتقبلني في حراره محتضنه اياي ثم تمتزج روحي بالباقيين لاصبح كيان اصلي ينتمي لتلك الارض الطاهره







………………………………………







بعد مشاهدتي لتحفه جيمس كامرون المبهره الفلسفيه العمق والمشاعر الحالمه والفريده من نوعها والمتطوره بشكل سينمائي فذ وغير مسبوق بتكنولوجيا متقدمه مجسده ثلاثيه الابعاد بدرجه متقنه ونقيه وحقيقيه مائه بالمئه تجعلك تصدق ماتراه ولا تشك في وجوده وتتفاعل مع اشخاصه وتغوص بداخل الفيلم مصحوبا بموسيقي ملحميه رائعه لجيمس هونور جعلت انفاس المشاهدين في السينما لا تتوقف عن اللهاث بشكل لا يمكن وصفه الا بان تشاهد الفيلم بنفسك في نفس الوقت الذي يشاهده العالم باجمع وتري بنفسك ماتحدث عنه

عن احدي شركات التعدين الضخمه التي تبحث عن المعادن النفيسه ومصادر الطاقه ( في اشاره واضحه لشركات البترول الامريكيه ومافعلته في العراق )

تكتشف كوكبا جميلا غني بمعدن نفيس ومطلوب علي الارض وتبغي الاستيلاء عليه والتنقيب هناك بعد استعمار الكوكب بجيوشها الجراره الطاحنه لكن تتبقي امامهم عقبه هي الشعب الاصلي البدائيين لتلك الحضاره القديمه والذين لا ينوون التخلي عن ارضهم رغم محاولاتهم لمد جسور الثقافه والدبلوماسيه والتحضر مابين الطرفين لكن اطماع البشر وقسوتهم تدمر كل شيء
( في اشاره لما فعلته اميركا بالتطهير العرقي للسكان الاصليين والهنود الحمر)

عن فلسفه وجود الانسان وعن حقيقه هويته وانتمائه وعن غايته يتحدث ذلك الفيلم الذي يعتبر حدث عام 2009 بجداره لما احدثه من سبق في صناعه السينما سيغيرها للابد بفضل صناع الفيلم وفتح افاق جديده

………………..

http://www.facebook.com/photo.php?pid=4161855&id=779488141#/album.php?aid=166868&id=779488141


يوم اكثر من رائع الذي قضيته البارحه مع رفاقي ورافق جمعيه بيت الشمس الثقافيه بشبابها وبناتها الذين اري فيهم ثمره مستقبليه جيده بعيدا عن النظام الفاسد بحزبه وسياساته وطاغيته متنقلين بين احياء القاهره الفاطميه بمساجدها ومتاحفها بين العصور المملوكيه والاسره العلويه واحياء الحسين واخيرا قبر الراحل ملك مصر فاروق الاول الذي توقفت امامه كثيرا اناجيه والومه علي تركه لنا لكلاب 1952وخلفائهم الذين شوهوا ودمروا مصر بفضل استبدادهم وفسادهم

منهيا السهره علي احد احد المقاهي البعيده عن الزحام متبادلين حديثا وديا ولطيفا وراقيا جعله خير ختام لهذا العام الطويل الحلو المذاق وان شابع بعض الاحداث المؤسفه لكن اكثره راضيا عنه واجده وفيرا وعوضني عن اشياء عديده بفضل من شاركتهم هذا العام بجميع احداثه الهامه والتي حرصت علي تدوينها كيلا تتطاير مع الزمن

اهداء الي كاتبي المفضل الرائع بمناسبه اعتزاله الكتابه


جابريل جارسيا ماركيز



هناك 18 تعليقًا:

mUsLiM يقول...

انت غريب اوى يا محمد

احاسيسك الجميلة دى وتعبيراتك اللى بحس فيها بفيض كبير من مشاعر المحبة والعطف والحرية

مش بلاقيها بالصورة دى لما بتتكلم وجها لوجه

مش بحس بمشاعرك اللى أشبه بخيط رفيع من خيوط الماس الممزوج بالورد

مش بحس بثورتك الداخلية وعنفوانك على الظلم والفساد للمطالبة بالحرية والسلام

صحيح أنه ربما لو الإنسان اتكلم معاك وجها لوجه يشعر بأشياء من اللى قلته قبل كده

لكن مش بنفس القوة والدرجة لما الواحد يقرا كلماتك وتعبيراتك الجمية :)

ربنا يكرمك يا محمد حركت فيا مشاعر وضعتنى فى موقف محرج أمام روحى ونفسى

الله المستعان

السلام عليكم

dalia يقول...

طول الوقت بحلم أقوم برحلة الى أحياء مصر الفاطمية أنا عاشقة للاثار الاسلامية بس فين الوقت؟ يا بختك حفضل احسدك لغاية ما ننزل كل صور الرحلة مع شرح واف لها ،انا بحب نوعيات الافلام ديه بس مش لدرجة ادخلها سينما انا مرة دخلت فيلم شراك أيام الفضا لم كنت لسه مش مشغوله بس كان خطير.
انت موضعاتك اليوم مختصرة جدا ليه مش كنت تحكي اكثر عن الفيلم:)

تحياتي

مي يقول...

بحبك كلامك عن اى فيلم قبل ماشوفه بيعجبى كلامك جداااااااا وبتشوقنى برضه
الصورة جميلة اوى والمنظر تحفة يابختك
انا مش بحسد ابنا بنق بس :)
تحياتى لابداعك

adel يقول...

الحق ولا ابن عمه :)
ان البوست هينزل بكمرة او بعدة و شتمت شتيمة مش طبيعية فيه :)
الفيلم اتعمل فيه كلا حجاجة حلوة
الا اهم حاجة في الفيلم

القصة ثم القصة ثم القصة :)
فيلم بجد متعاد 100 مرة و اخرة قريب جدا و هو هو بنفس المعني و التنفيذ اتلانتس
فيلم الكارتون المشهور :)

محمد الجرايحى يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هذه زيارتى الأولى لمدونتك والتى تصفحت موضوعاتها وراقنى أسلوبك وسرنى فكرك النير
وأرى فيك ومضة نور تبشر بأن مازال هناك شباب يعى ........

dr.lecter يقول...

مصعب

كل الناس بتقولي كده مش عارف ليه

انا فعلا شخص لا يمكن تتوقع انه يطلع منه اي حاجه لان هادي جدا من بره بقعد
اكتم جوايا علي طوول واكتم لان لو طلعت اللي جوايا الدنيا هتتغير وكاللي حواليا هيتاذوا

انا انان جوايا حاجات كتيره مش عاوز اطلعها عاوز انشرها وادونها علشان ارتاح

دايما كده مبعرفش اظهر اي حاجه الا بالكتابه او بالفعل

ربنا يكرمك ياخويا علي كلامك الحلو ده وربنا يعينك ان شالله

dr.lecter يقول...

دااليا


القاهره الفاطميه رائعه بحبها جدا لاني من عشاق اتلتاريخ الاسلامي جدا مش زي الفرعوني

احسدي هههههههه انا حاطط لك لينك الصور اهو

الفيلم مش عاوز احرقه لانه منتهي الجمال بجد

dr.lecter يقول...

مي

الله يخليكي بجد شوفيه بقي ياستي وابقي قولي رايك لينا

هههههههه هابقي اخدك معايا المره الجايه علشان تشوفي المنظر

dr.lecter يقول...

عدوله

دخلت عندك ياعم وقلت رايي بس شايف انه مختلف نهائيا عن اطلانطيس

عامه انا ناوي اتجادل معاك كتير فيه عندك

dr.lecter يقول...

محمد الجرايحي

متشكر حضرتك علي كلامك ونورتني بجد وان شالله تبقي بيننا زيارات متعدده

z!zOoOo يقول...

صباح الخير لو شوفت التعليق الصبح

ومساء الخير لو هتشوفه باليل

يا عم انا شايف إن السلام عليكم بتريح

D:

انا ماشوفتوش وحكيتلك انا قبل كده عن سينمتنا الفقريه

إبقي إفتكر عشان تبقي تغيظني تاني

:(

علي العموم انا جيت اسلم عليك

واشوف اخبارك

ربنا يطمني دايما عليك

استني اجبر بخاطرك شويه هههههههههههه

بتعجبني أحاسيسك في موضوعاتك

وكمان فكره تنوعيك يعني من لقاء تدويني لسينما لتجمع في حفله إلي أخره

وبعدين قولي

حيرت اهلي

محمد ولا احمد

عمال اقول نورتني يا صديقي وفي الاخر تطلع محمد هههههههههههههه

خليت شكلي عره ياراجل هههههههههههه

ربنا يكرمك يا ( غير معروف ) :)

ويارب اسمع عنك كل خير يا ليكتور

:)

يارب اكون عرفت اضحكك شويه

مع إني عارف إني سخيف مش بعرف اضحك

:(

تحياتي

:)

dr.lecter يقول...

زيزو

متشكر بجد علي كلامك والحمد لله عرفت ترسم ابتسامه علي وشي

انا مستغرب انت كنت بتناديني احمد علي اساس ايه مع ان الكل بيقووللي محمد بس انا احرجت اقولك بصراحه وقولت سبيبه يعرف لوحده

كل سنه وانت طيب يامان وشكرا علي سؤالك

شمس النهار يقول...

ازيك

جايه اسلم لاقيت بوست جميل

كل سنه وانت طيب


سلامي

فشكووول يقول...

عشان كدا الامريكان متعاطفين مع اليهود ضد الفلسطينيين .. عشان التاريخ يقول ان فيه ناس تانيين عير الامريكان عملوا تطهير عرقى

dr.lecter يقول...

شمس النهار

نورتيني وشكرا علي الزياره

dr.lecter يقول...

استاذ صلاح

لا انت فهمت غلط هم صناع الفيلم بيتهموا الامريكان بكل حاده عملوها في تاريخهم

Zaghlool يقول...

http://alphabeta1.blogspot.com/2009/12/blog-post_27.html

dr.lecter يقول...

نورتني يازغلول