السبت، 7 يونيو، 2008

بلدنا ولا مش بلدنا؟








من غير احم ولا دستوركرهناها حبيناها غصب عننا دي بلدناساعات نكرهها ونلعن ابوها لما نشوف موقف او كوسه او فساد او ظلموساعات نرقص وهيص لما نشوف حاجه فعلا تدعو للفخر ونشوف راسنا لفوق ونشاور ونقول المصريين اهم حيويه وعزم وهمهبجد احنا عندنا تناقض غريب جدا في مشاعرنا ناحيه البلد بس بيني وبينكم دي انانيه مننااحنا عاوزين ناخد منها كل حاجه واحسن حاجه ومصالحنا وبس وبعد كده يغور الباقيين ويولوعوا بجازمش عاوزين نديها اي حاجهيعني لو خيرت مابين مصلحتك ومصلحه البلد؟اكيد هتختتار مصلحتك وانا برده هختار مصالحتيشوفتم انا انا اقصد ايه؟اننا مابنفكرش ايه المفيد للبلدبنفكر ايه المفيد لنابنفكر ازاي ناخد منها اللي احنا عايزينه ولو ماعرفناش بقي نقعد نقول عليها دي بايظه وخربانه وبلد فاسده وربنا يولع فيهااه صحيح فيها انحلال اخلاقي وفساد سياسي وتدهور اقتصادي بس الحكومه مش هي السبب لوحدهاهي الحكومه دي عباره عن ايه؟ مش مصريين زينا؟يبقي الشعب هو السبب الناس هي اللي عندها قابليه للفساد والبوظان وانها تستغل الظروف اسوا استغلالراجع كده نفسك في اي موقف وشوف كده انت كنت مستغل ولا لا؟طبعا كبريائك هيمنعك انك تقول كده وانك تعترف بغلطكلكن فعلا قبل مانحاسب الباقيين تعالوا نحاسب نفسنااحنا مش ملايكهومن كان منكم بلا خطيئه فليرجمها بحجراه الكبار غلطانين انا معاكم لكن احنا اللي اديناهم الدافع ليعملوا دهانتم ممكن تبقي مفيد للبلد في شغلك في التزامك في محاولتك انك تخليها بلد اجمل واروع مهما لفيت وروحت وشفت مش هتلاقي احلي من بلدنامش عارف ليهانا مثلا لما كنت بادرس كنت باقعد في القاهره اغلب الوقت لكن كنت باشتاق للزقايق رغم انها معفنه يعنيباشتاق لاهالي واصحابي وقطتي بسبس المعفنه باشتاق للجو الهباب والسحابه السودامهمها تغيب عن الوطن هتلاقي نفسك بتلف وتلف وترجع تانيمافيش مفر ادي حاجه كده بتجري فيناصحيح تقول انا راجع لبلدي اللي فيها زفت وهباب وناس وحشه وفساد لكن رغم كده بترجععاوز تغير فيها ادامك الفرصه اهومستني ايه؟عاوز تغير في السياسه؟انضم لاي حزب يتوافق مع افكارك او شارك في الانتخاباتعاوز تغير في الدين؟خليك ملتزم واعمل وعي ديني مناسب بصوره لطيفه عاوز تغير في الاخلاق؟اتكلم خاطب اكتب نورعاوز عاوز عاوزماتقعدش تقول عاوزقوم دلوقتي واعملوماتقولش البلد كده كده خربانهخلي عندك املمش ختخسر حاجه لو حاولتحاول وبسوعلي الاقل تبقي حاولت


ليست هناك تعليقات: