الجمعة، 15 يوليو، 2011

انذار

نزلنا يوم 12 يوليو الثلاثاء

اعتصمنا وصمدنا امام تهديدات الفنجري والمجلس الغسكري

تمت الاستجابه قليلا بفضل سياسه الضغط لكن هذا لا يكفي كما انه اثبت ان المجلس كان لا ينتوي فعلا تحقيق ايه مطالب الا بتحركنا

وهذا يقودنا الي تفسير وحيد ان المجلس ملطوط واثم وغارق حتي اذنيه مع النظام

سنستمر حتي تكتمل الثوره والا سيتم عصيان مدني شامل وسنغلق مجلس الوزراء

وسنذهب الاسبوع القادم للاعتصام امام المجلس في ذكري 23 يوليو المهببه عليهم

فليكن اليوم مجرد انذار

وقد اعذر من انذر

والله الموفق


امضاء واحد مابيتهددش




هناك 3 تعليقات:

بسنت يقول...

ماضاع حق ورائه مطالب

Tears يقول...

ما احنا بنقول انه ملطوط من بدرى بس المرتعشين و المدروشين خايفيين يسمعوا الكلام ده

شمس النهار يقول...

عجبني الامضاء

:))))))

ده ماطلعش واحد بس اللي مابيتهددش ده طلع الكل في واحد مابيتهددوش