الاثنين، 31 أكتوبر، 2011

الغفران


نصيبك في حياتك من حبيب

نصيبك من منام في خيال


.......


فاكره لما قولتلك في رمضان اللي فاتت علي مسلسل عجبني وكل يوم بتابعه؟

قصته بسيطه لكن مؤلمه

شاب بيحب واحده بقاله عشر سنين واتفرق عنها وهي مكانتش تعرف انه بيحبها

الشاب خلاه عنده امل في النهايه انه يقابللها وبعد عشر سنين قابلها بالصدفه وطلعوا بيشتغلوا في نفس المكان

وكان عنده مشكله انه يعبر لها عن حبه وخاصه انها كانت شبه مرتبطه بحد تاني


لكن لما عرفت حقيقه مشاعره اتمسكت به وحاربوا كل الظروف علشان يبقوا مع بعض واتزوجوا فعلا

لكن مافيش سعاده بتدوم للابد

دخل في حياتها شخص تاني وتحت ضغط نفسي معين في لحظه معينه حبته

وقررت انها تطلب الطلاق من زوجها علشانه

وزوجها معرفش السبب وحاول يثنيها عن ده وفكرها بالقصه الحب العنيفه اللي كانت بينهم

وبعد مده ادركت انها غلطانه وانها كانت نزوه وسابت الشخص ده وقررت ترجع لزوجها لكن زوجها عرف انها كانت علي علاقه

وماقدرش يسامحها

حاوالت بكل الطرق تعتذر له وتطلب الغفران

واتنازلت عن كرامتها علشانه واتنمازلت عن حاجات كتيره لكنه كان انكسر جواه شييء مهم


الثقه

انعدمت وبقي يشك فيها وحياتهم بقت جحيم

وانفصلوا عن بعض رغم انها كان عندها امل يرجعوا لبعض تاني

في اخر حلقه بعد مرور سنه شافها باالصدفه وكانت متزوجه من شخص تاني وسعيده في حياتها

وهو قلبه انكسر لكن كان الحافز انه يبتدي حياه جديده وصفحه جديده وانه يكمل مشروعه الادبي ونشر الروايه اللي كان بيكتبها

فانا بشكرك انك عملتي ده فيا





هناك 5 تعليقات:

الازهرى يقول...

كثيرا ما تكون آلامنا هى املغتاح السحرى لنجاحنا
فنحن نكون مدفوعين بقوة الألم
وطاقته الهائلة
والتحدى فى أن نكون من جديد

*****************************
أتمنى تشاركنا الفرحة

http://fritend.blogspot.com/

Tarkieb يقول...

ده مسلسل سوري؟ اول مرة اسمع عنه بس قصة واقعية اكيد

AHMED SAMIR يقول...

هي قصة مأساوية مش بس مؤلمة
تحياتي

Ahmed يقول...

قصة بسيطة فعلا.. لكن مؤلمة :(

زهرة يقول...

مؤلمه .. بس هى البدايات لحياه سعيدة مبتجيش غير لما نتوجع .. علشان نحس بسعادة الايام الحلوة

تحياتى :)